300 شركة من أهم العلامات التجارية العالمية تعرض أحدث منتجاتها

منصور بن محمد يزور معرض دبي الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية

منصور بن محمد خلال زيارته المعرض. من المصدر

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، مساء أمس «معرض دبي الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية» في دورته السادسة المُقامة بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي في قاعات زعبيل بمركز دبي التجاري العالمي، خلال الفترة 28-30 الشهر الجاري.

وتُعد الدورة الحالية الأكبر في تاريخ المعرض منذ انطلاقه، ويعتبر من بين أكبر المعارض المتخصصة في هذا المجال على مستوى العالم، حيث يشارك في نسخته الحالية، المُقامة على مساحة أكثر من 26 ألف متر مربع، 300 شركة عارضة من 30 دولة تمثل أهم العلامات التجارية العالمية المتخصصة في التجهيزات الرياضية والمكملات الغذائية واللياقة البدنية وبناء الأجسام و3000 مشارك، بينما من المتوقع أن يستقطب الحدث أكثر من 30 ألف زائر على مدار أيامه الثلاثة.

وتفقّد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم عدداً من أجنحة الشركات العارضة، يرافقه سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة، مساعد الأمين العام للمجلس، واستمع سموه إلى شرح حول جديد الدورة السادسة من المعرض والشركات العالمية الكبرى المشاركة، وما تعرضه من أحدث منتجاتها في مجالات التدريب واللياقة وبناء الأجسام والتغذية الصحية والملابس والأجهزة الرياضية، إلى جانب عدد من الفعاليات المتنوعة المُقامة في إطار المعرض من بينها بطولة بناء الأجسام للهواة التي يشارك فيها أكثر من 600 هاوٍ.

واطلع سمو رئيس مجلس دبي الرياضي على جانب من المنتجات المعروضة والتي ترتبط جميعها برياضة بناء الأجسام، حيث أشاد سموه بجهود المنظمين وحرص مجلس دبي الرياضي على دعم تنظيم الفعاليات الرياضية المختلفة، بالتعاون مع القطاع الخاص الذي يلعب دوراً حيوياً في نشر وتطوير مختلف أنواع الرياضات وزيادة مساهمة الرياضة في الناتج المحلي وتوفير المزيد من فرص العمل، موجهاً سموه بالاهتمام بهذه النوعية من المعارض والفعاليات الداعمة للمجال الرياضي. ويمنح «معرض دبي الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية» الفرصة لمئات الأفراد للمشاركة بشكل يومي في تدريبات اللياقة البدنية والمرونة واليوغا التي يقدمها عدد من المدربين المعتمدين من حول العالم، كما تشهد أجنحة الشركات العارضة إقبالاً كبيراً من الجمهور العاشق لهذه الرياضات إذ تمثل المنتجات المعروضة أبرز العلامات التجارية العالمية، بينما يتيح الحدث الفرصة للحصول على تلك المنتجات بأسعار تنافسية.

■ الدورة السادسة تعتبر الأكبر في تاريخ المعرض، ويتوقّع أن يزيد عدد زوّاره على 30 ألف زائر.

طباعة