الجمهور والصفقات الجديدة تعيد لـ «الإمبراطور» بريقه في الدوري

5 مؤشرات قوة للوصل.. ومقاعد البدلاء مصدر القلق الوحيد

فرحة وصلاوية عارمة بالفوز على الشارقة والصدارة منفرداً. تصوير: أسلمة أبوغانم

صعد الوصل إلى صدارة لائحة ترتيب دوري أدنوك للمحترفين للمرة الأولى في الموسم الجاري، عقب تغلبه خارج أرضه على الشارقة بهدف دون رد، ليدخل «الإمبراطور» أجواء المنافسة على لقب الدوري الغائب عن خزينته منذ 2007.

ويرتكز «الإمبراطور» على خمسة مؤشرات منحته القوة في الجولات الست الأولى، أسهمت في أن يقدم الفريق مباريات جيدة جداً، ويصبح الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في المسابقة.

ويتصدر جمهور الوصل قائمة المؤشرات المهمة التي ساعدت «الأصفر» في الصعود إلى صدارة لائحة الترتيب برصيد 14 نقطة، بعدما قدم الجمهور الوصلاوي لوحة فنية رائعة في جميع المباريات التي لعبها «الفهود» داخل وخارج ملعبه.

في المقابل أثمرت التعاقدات التي أبرمتها إدارة النادي في فترة الانتقالات الصيفية في ظهور الفريق بشكل مختلف وأقوى من المواسم الماضية، إذ استفاد الفريق من الصفقات الجديدة بشكل كبيرة بانضمام نجوم عدة أبرزهم عمر عبدالرحمن وخالد السناني إلى جانب اللاعبين الأجانب بوبليت وشانكلاي وغابرييل دي سوزا.

أما مصدر القوة الثالث، فهو روح الفريق القتالية في جميع المباريات والتي ظهرت خصوصاً في المباريات الصعبة أمام كل من النصر والشارقة، إذ حقق «الفهود» الفوز في مباراتين من العيار الثقيل خارج ملعبه، وهو ما يعد مؤشراً إيجابياً لما يستطيع الفريق أن يقدمه في الجولات المقبلة.

من جهته، دخل المدرب الأرجنتيني خوان بيتزي قلوب الوصلاوية من خلال الذكاء في التعامل مع المباريات والتبديلات الإيجابية وتدخلاته في التوقيت الصحيح وطريقة إدارته للمباريات، خصوصاً في المباريات القوية التي تحتاج إلى التركيز على الجوانب التكتيكية والفنية.

وأخيراً يبرز حارس المرمى خالد السناني الذي يعد أبرز صفقة للوصل في الموسم الجاري بعدما قدم مستويات رائعة، وأكد أنه أحد أبرز حراس المرمى في الدولة إذ تألق بشكل كبير في آخر مباراتين أمام الظفرة والشارقة وأنقذ مرمى الفريق من فرص عدة محققة ليمنح الوصل «القطعة المفقودة» في المواسم الماضية، والتي قد تكون أهم أسباب استمراره في المنافسة على اللقب.


المؤشرات الخمسة

■ جمهور الوصل.

■ التعاقدات الجديدة.

■ روح الفريق.

■ ذكاء المدرب.

■ حراسة المرمى.


ماجد الفلاسي: الوصل خدم نفسه بنفسه

 

أكد المحلل الرياضي والمشرف السابق على فريق الكرة بنادي الوصل ماجد الفلاسي أن صدارة «الإمبراطور» للدوري، نتاج العمل الصحيح الذي قامت به إدارة النادي منذ توليها المهمة في العام الماضي.

وقال الفلاسي لـ «الإمارات اليوم» إن تدخل رئيس النادي الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، واختياره للأشخاص المناسبين لمجلس إدارة الوصل أسهم في الصورة التي ظهر عليها الفريق.

وأضاف: «الإدارة نجحت في فترة قصيرة بأن تضع يدها على نقاط الضعف، وأبرمت صفقات مهمة جداً بسبب وجود المختصين بهذا المجال».

وتابع: «أرى أنه لا خوف على الوصل في الفترة المقبلة، لأن من قام بهذا العمل في الجولات الست الأولى، قادر على مواصلة العمل بالنسق نفسه».

وأشار إلى أن الجمهور لعب دوراً كبيراً في نتائج الوصل، وقال: «الجمهور الوصلاوي يعد من أبرز مصادر القوة بالنسبة إلى «الأصفر»، إذ إن الجمهور يقدم الدعم بكل قوة في جميع المباريات، سواء على ملعبه أو خارج ملعبه، لذلك يعد «نقطة قوة» في جميع المباريات».

وختم: «البعض يتحدث عن أن الظروف خدمت الوصل في مباراته أمام الشارقة، ولكني أرى أن (الإمبراطور) خدم نفسه بنفسه، ولا يوجد ما يسمى أن الظروف خدمت الفريق، إذ إن الوصل استحق الفوز، ويستحق الصدارة التي وصل إليها».

طباعة