النسخة الـ33 تقام في أكتوبر 2023

الإمارات تفوز بحق استضافة مونديال الغولف للهواة

من استلام اتحاد الغولف لعلم البطولة. من المصدر

تستضيف الإمارات في أكتوبر من العام المقبل 2023، بطولة العالم لهواة الغولف للرجال والسيدات، وذلك في نسختها الـ33، التي ستقام على ملعب «النار» في عقارات جميرا في دبي، في حدث يقام للمرة الأولى على صعيد دول المنطقة. ونجح الملف الإماراتي، وبالإجماع، في كسب ثقة أصوات أعضاء الاتحاد الدولي للغولف، على هامش الاجتماع نصف السنوي الذي أقامه الاتحاد الدولي في فرنسا.

وتسلم الاتحاد الإماراتي للغولف، أول من أمس، علم البطولة، ضمن مراسم حفل ختام النسخة الـ32 من مونديال الغولف، الذي استضافته العاصمة الفرنسية باريس. وقام رئيس الاتحاد الفرنسي باسكال جريزوت، بتسليم اللواء طيار «م» عبدالله الهاشمي نائب رئيس اتحاد الإمارات، علم البطولة. ويشارك في البطولة المقامة تحت مظلة الاتحاد الدولي للاعبين الهواة، لاعبو ولاعبات المنتخبات المنضوية تحت مظلة الاتحاد الدولي، في منافسات تجرى أولاً للسيدات على لقب «كأس إسبيريتو سانتو»، ثم «كأس إيزنهاور» للرجال الأعرق والأضخم عالمياً للهواة، على أن يتكون كل منتخب سواء للسيدات أو الرجال من ثلاثة لاعبين.

وضمت بعثة الإمارات برئاسة الهاشمي، كلاً من عادل الزرعوني المستشار الفني للاتحاد، وأكرم سكيك المدير العام للاتحاد، بجانب مشاركة منتخب الرجال في «كأس إيزنهاور» عبر الثلاثي أحمد سكيك المصنف 63 عالمياً، وزميليه عبدالله المشرخ، وخالد يوسف.

وأعرب الهاشمي، عن سعادته باستضافة الإمارات لأضخم حدث عالمي لهواة الغولف، وقال في تصريحات صحافية: «يتطلع اتحاد الإمارات في 2023 إلى الترحيب بالعالم أجمع، باستضافة النسخة المقبلة من مونديال الغولف للسيدات والرجال، في حدث يترقبه عشاق اللعبة عالمياً، ويرسم الطريق نحو النجومية».

وأوضح: «تحرص الإمارات على الدوام على استضافة كبرى الأحداث العالمية، مستندة بذلك إلى البنى التحتية العملاقة والخبرات المتراكمة والاحترافية العالية لأبناء الدولة، في الخروج بحدث الاستضافة بالصورة المعهودة من النجاحات، والتي تصنع من كل حدث منها نسخة استثنائية، ونتطلع في اتحاد الإمارات للغولف، للسير قدماً على النهج ذاته في 2023، إلى تقديم نسخة استثنائية من كأس العالم».

ملف الإمارات حظي بإجماع أصوات أعضاء الاتحاد الدولي للعبة.

طباعة