أعداد فئات أبناء المواطنات والمقيمين سجلت زيادة بـ 10 أضعاف مقارنة بـ 2018

1387 لاعباً شاركوا في موسم اتحاد السلة بجميع المراحل

صورة

 كشف أمين عام اتحاد كرة السلة، سالم المطوع، عن تسجيل 1387 لاعباً، شاركوا في مسابقات السلة للموسم 2021-2022 بكل فئاتها ومراحلها، موزعين بين 1121 مواطناً ومن حملة الجوازات، و255 من فئات أبناء المواطنات والمقيمين ومواليد الدولة، إضافة إلى 11 محترفاً أجنبياً شاركوا في مسابقات الرجال.

وقال المطوع لـ«الإمارات اليوم»، إن «انضمام أندية جديدة إلى نشاط كرة السلة، خصوصاً على صعيد فرق المراحل السنية، والعمل الدؤوب للأندية في استقطاب الفئات المشمولة بقرار رئيس الدولة لعام 2017، القاضي بالسماح لحملة الجوازات وأبناء المواطنات والمقيمين والمواليد في المشاركة الفاعلة بالرياضة الإماراتية، كان وراء تسجيل زيادات ملحوظة في أعداد اللاعبين، لتبلغ في الموسم المنتهي 2021-2022 تسجيل 1387 لاعباً، موزعين على كل المراحل السنية من الرجال وحتى البراعم، وصولاً إلى الأكاديميات والمدارس».

وأوضح: «بمقارنة بسيطة بين عام 2018 والموسم الحالي، أثمرت جهود الأندية استقطاب ما نسبته 10 أضعاف من فئات أبناء المواطنات والمقيمين والمواليد، مع التقيد بشرط اللاعب المقيم المدرج في اتحاد السلة، القاضي بمرور ثلاث سنوات على إقامته في الدولة كحدٍ أدنى للسماح بتسجيله والسماح له بالمشاركة، لتتضافر جهود الأندية مع عمل دؤوب لاتحاد اللعبة، وأثمر بالتعاون مع المجالس الرياضية بالدولة زيادة أعداد الأندية الممارسة للعبة، خصوصاً على صعيد فرق المراحل السنية، ومنها على سبيل الذكر نادي الحمرية، الذي نجح هذا الموسم وفي عامه الأول في استقطاب وتسجيل 24 لاعباً في فئات البراعم، قبل أن يتمكن فريق النادي من بلوغ نصف نهائي كأس مسابقة مرحلته السنية».

وأضاف: «بلغت نسبة تسجيل أبناء المواطنات والمواليد والمقيمين في 2021-2022 نحو 19.68% من إجمالي أعداد اللاعبين المسجلين، جاء معظمها في المراحل السنية، ما يعكس مدى اهتمام الأندية باستقطاب المواهب على صعيد الدولة، لتحقيق فائدة قصوى منهم مستقبلاً في رفد السلة الإماراتية بعناصر نوعية، خصوصاً أن مشاركة هذه الفئات محددة بشروط ملزمة من الاتحاد في المباريات، مستندة على توزيع عادل في أرضية الملعب بين اللاعبين المواطنين وبقية الفئات الأخرى».

وأشار المطوع إلى الدور الفاعل للأكاديميات والمدارس المدرجة ضمن الأندية في زيادة أعداد اللاعبين المسجلين في قوائم الاتحاد، وقال: «شهد موسم 2021-2022 مشاركة أكاديميتي (Dubai Tribe) و(Prime Sport) في العديد من مسابقات المراحل السنية، ما سمح بتسجيل 42 لاعباً من فئات المقيمين والمواليد، ونتطلع في الموسم المقبل لتوسيع دائرة الأكاديميات المدرجة ضمن قوائم الاتحاد، بما يخدم تقديم المزيد من المواهب القادرة على خدمة كرة السلة الإماراتية».

وتابع: «نجحت الشراكة بين الأندية والمدارس الحكومية في استقطاب 48 من اللاعبين المواطنين، ولعل أكثرها نشاطاً ناديا المدام ومليحة، اللذان سجلا في موسم 2021-2022 نحو 22 لاعباً مواطناً من المدارس».

واختتم: «يتطلع اتحاد كرة السلة، وبتضافر جهود الجميع، إلى مواصلة العمل على استقطاب المواهب الموجودة في الدولة، وزيادة أعداد الممارسين للعبة، إذ من المتوقع أن يشهد الموسم الجديد 2022-2023 زيادة ملحوظة بأعداد اللاعبين المسجلين في قوائم الاتحاد، خصوصاً مع وجود ستة أندية ستضيف فرقاً لها في المراحل السنية الأعلى، سواء في الشباب أو الناشئين وحتى الأشبال، أو مع عودة أندية أخرى سبق لها الموسم الماضي أن جمدت نشاط اللعبة لديها».


سالم المطوع:

«الشراكة بين الأندية والمدارس الحكومية نجحت في استقطاب 48 من اللاعبين المواطنين».

«التعاون مع المجالس الرياضية في الدولة أثمر زيادة أعداد الأندية الممارسة للعبة».

22

لاعباً مواطناً من المدارس سجلهم ناديا المدام ومليحة في موسم 2021-2022.

طباعة