أكد أن المنافسة لم تشهد أي توقفات وبحضور جماهيري مميز

الخديم: مشاركة 15 فريقاً أسهمت في نجاح موسم الدرجة الأولى

دبا الفجيرة حسم الصعود إلى «المحترفين». من المصدر

اعتبر المدرب السابق لفريقي دبا الفجيرة ومسافي، محمد الخديم، أن «الموسم الحالي لدوري الدرجة الأولى حقق مكاسب فنية وإدارية جديدة ومهمة، رفعت من المستوى العام لبطولة الهواة»، واصفاً التأهل المبكر لفريق دبا الفجيرة، مشفوعاً بعدد من الأرقام القياسية، بأنه علامة فنية بارزة. وقال الخديم لـ«الإمارات اليوم»: «يمكننا وصف الموسم الحالي لدوري الدرجة الأولى بأنه أحد أنجح المواسم الرياضية مقارنة بالمواسم السابقة، فمشاركة 15 فريقاً أسهمت في نجاحه، حيث أسهمت بزيادة عدد المباريات، ورفع وثيرة وقوة المنافسات، كما أن البطولة تميزت بالاستمرارية وعدم التوقف خلال جميع الجولات، وبشكل منتظم، وهو الأمر الذي أسهم بتعزيز ثقافة تحمل ضغط المباريات». وتابع: «شهدت النسخة الحالية اكتشاف مواهب شابة مميزة، كما حضر الجمهور بشكل مميز في معظم المباريات، حيث لم يقتصر الأمر على الفرق التي تنافس أعلى الترتيب».

وقال الخديم إن مشاركة فرق المؤسسات، مثل فريقي «غلف إف سي» و«ستي»، وعودة الجزيرة الحمراء والرمس، إضافة فنية ونوعية للمسابقة، مشيراً إلى أنها أضافت حماساً وندية كبيرة للدوري. وختم بالقول: «بقاء المنافسة على بطاقتي التأهل إلى وقت متقدم من المنافسات خلق إثارة كبيرة، وجعل للدوري قيمة كانت مفقودة في المواسم الماضية». ونوه إلى أنه لولا غياب القنوات الرياضية عن نقل المباريات بشكل أفضل من الحالي، لكان يمكن وصف الموسم الحالي بأنه الأفضل على الإطلاق.

• مشاركة فريقي «غلف إف سي» و«ستي»، وعودة الجزيرة الحمراء والرمس، أعطى إضافة نوعية وفنية كبيرة للمسابقة.

طباعة