اتحاد البولو يوزّع حقائبه الإدارية.. الحبتور: «المرحلة المقبلة للبناء»

مجلس إدارة اتحاد الإمارات للبولو. من المصدر

وزّع مجلس إدارة اتحاد البولو حقائبه الإدارية خلال اجتماعه الأول برئاسة محمد خلف الحبتور، حيث سيتولى سعيد حميد بن دري منصب نائب الرئيس، ومحمد خالد عبدالغفار أميناً عاماً ورئيساً للجنة تصنيف اللاعبين، وأحمد علي السماج رئيساً للجنة العقوبات، فيما أرجأ المجلس تشكيل اللجان العاملة الفرعية المنبثقة عنها إلى اجتماع لاحق.

ووجّه الحبتور شكر مجلس الإدارة إلى الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس الهيئة العامة للرياضة، على الثقة الغالية التي أولتها الهيئة العامة للرياضة للمجلس الجديد.

وقال في بيان أمس، إن «الاتحاد الجديد يسعى إلى أن تكون المرحلة المقبلة للبناء، لكي تسهم الرياضة في عملية التنمية الشاملة، أسوة ببقية القطاعات الحيوية بالدولة، كما يسعى إلى نشر اللعبة، وإعداد جيل جديد من اللاعبين المواطنين من الجنسين ليكونوا امتداداً للجيل الذي أسس اللعبة في الدولة».

وأعرب محمد خلف الحبتور عن سعادته البالغة وأعضاء المجلس بهذا الاختيار، مؤكداً أن «هذه الثقة الغالية تعد مصدر فخر واعتزاز وإلهام، وستكون النبراس والعون له في المرحلة المقبلة لتقديم الغالي والنفيس، ثم تحقيق الأهداف المنشودة التي نسعى إليها جميعاً».

وقال الحبتور إن «المجلس يمتلك رؤية وخططاً قصيرة وطويلة الأمد لتحقيق أهداف وتطلعات عشاق وأهل اللعبة بالإمارات والمنطقة، عطفاً على أن معظم أعضاء المجلس من العناصر الممارسة للعبة، وعاشوا تفاصيلها»، وأكد أن الاتحاد سيركز على ترتيب البيت من الداخل، وعلى الأكاديميات لتسهيل أمور اللاعبين المبتدئين لتطوير مستوياتهم، ثم الوصول إلى مستوى البطولة بالاتفاق مع الأندية المنضوية تحت مظلة الاتحاد، لتخفيض الأسعار لدعم اللاعبين الصغار، والعمل مع الأندية بروح الأسرة الواحدة، مستعيناً بكل الخبرات التي تعينه على النجاح في هذه المهمة».

يذكر أن التشكيل الجديد لمجلس إدارة اتحاد البولو يضم محمد الحبتور رئيساً، إلى جانب ثمانية أعضاء، هم: محمد المر الحريز الفاسي وناريمان عبدالعزيز الرستماني ومحمد عبدالغفار وأحمد السماج وطارق السويدي وسعيد بن دري وسيف الزعابي وعارف المزروعي.

طباعة