مشاركة ناجحة لسفراء «دوري أدنوك»

العين «رابح وخاسر» من كأس العرب.. وبالعربي يبعث الاطمئنان لعجمان

صورة

قدّم السفراء الثلاثة لبطولة دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم في بطولة كأس العرب التي اختتمت في الدوحة مستويات مقنعة مع منتخبات بلدانهم، وأنهى مدافع فريق العين ياسين مرياح ولاعب وسط عجمان فراس بالعربي مشوارهما بالحصول على الميدالية الفضية، فيما وصل المحترف المغربي في صفوف العين سفيان رحيمي مع «أسود الأطلس» لربع النهائي للبطولة وخرج على يد الجزائر التي توّجت باللقب لاحقاً.

واعتمد مدربا المنتخبين التونسي والمغربي على خدمات السفراء بشكل متقطع خلال مباريات البطولة، وفي الوقت الذي تألق فيه بالعربي وسفيان رحيمي فإن ياسين مرياح تعرّض لإصابة أنهت موسمه مع الفريق في وقت يحتاجه فيه «الزعيم» بشدة، بعد أن منح الفريق الصلابة الدفاعية التي كان يحتاجها.

وقال المحلل الرياضي بقناة دبي الرياضية، محمد مطر غراب، لـ«الإمارات اليوم»: «إن ظهور الثلاثي برفقة منتخبات بلدانهم يُعد نجاحاً يُحسب للاعبين وإضافة لهم، وأنها تزيد من قيمتهم السوقية بحسب الأداء الذي قدموه في المباريات التي شاركوا فيها».

وأضاف أن «أي لاعب كرة قدم يحصل على فرصة ارتداء شعار منتخب بلاده فإن ذلك يعتبر نجاحاً بالنسبة له.. المنتخبات الإفريقية ظهرت بشكل قوي في البطولة بمشاركة الثلاثي، على الرغم من أنها لم تدخل البطولة بكل نجومها المحترفين في البطولات الأوروبية».

وكان مدافع فريق العين الأكثر مشاركة في المباريات مقارنة بالثنائي، إذ خاض أربعة لقاءات كاملة، فيما غادر في الشوط الأول لمباراة مصر في نصف النهائي، وذلك لإصابته بقطع في أربطة الركبة وفقاً لما أعلن لاحقاً، لينتهي بذلك موسم اللاعب مع «الزعيم».

من جهته، استمر لاعب فريق عجمان، التونسي فراس بالعربي، الذي يُعد من أفضل صفقات الدوري في الموسم الحالي، في تقديم مستويات مقنعة مع منتخب بلاده في البطولة العربية، على الرغم من مشاركته المتقطعة، وعلى الرغم من أنه لم يكمل أياً من المواجهات الأربع التي شارك فيها، لكنه مع ذلك ظهر بشكل لافت في منتصف الملعب وأسهم برفقة بقية زملائه في وصول «النسور الخضراء» للنهائي، كما أنه ترك بصمته بالتسجيل في شباك منتخب موريتانيا.

بدوره، قدم سفيان رحيمي مستويات جيدة مع منتخب المغرب، وشارك في جميع المباريات ما بين أساسي وبديل، وسجل في شباك الأردن من ركلة جزاء، لكن مشوار «أسود الأطلس» توقف في ربع النهائي بعد الخسارة بصعوبة أمام الجزائر بركلات الترجيح 3-5، عقب نهاية الوقت الرسمي والشوطين الإضافيين بالتعادل 2-2. وأشار محمد مطر غراب إلى أن الجوانب السلبية من بعض البطولات الكبرى تكمن في تعرض اللاعبين للإصابة والغياب لفترة طويلة عن الملاعب، وهو ما اعتبره أمراً وارداً، لكنه في الوقت نفسه قلل من إمكانية وجود صعوبات قد تواجه فريق العين لتعويض المدافع التونسي ياسين مرياح بلاعب آخر في الانتقالات الشتوية. وقال مطر غراب إن منظومة العمل في نادي العين بما لديها من قدرة على التعامل مع مستجدات الأمور المختلفة ستساعد في تفادي تأثر الفريق بغياب المدافع مرياح، مضيفاً أن الفرصة متاحة أمام الفريق للتعاقد مع لاعب جديد، خصوصاً أن الانتقالات على الأبواب.

يذكر أن سفيان رحيمي سيصل إلى مدينة العين خلال الساعات المقبلة، فيما تحوم الشكوك حول لحاق بالعربي بلقاء فريقه أمام الوحدة في كأس رئيس الدولة، بينما كان المغربي سفيان رحيمي التحق بصفوف «الزعيم» وشارك معه في لقاء الوصل في كأس رابطة المحترفين التي انتهت بالتعادل 3-3.

طباعة