غراب: هناك عدم قبول في الشارع الرياضي للجنة المنتخبات ومارفيك

4 نقاط فنية وإدارية تحتاج إلى معالجة قبل عودة المنتخب لتصفيات المونديال

صورة

كشفت مشاركة المنتخب الوطني في كأس العرب، عن حاجة المنتخب لتحسين جوانب فنية وإدارية بما يمكنه من تصحيح مساره، قبل العودة لخوض مبارياته المتبقية في تصفيات كأس العالم 2022.

وتتمثل هذه النقاط في معرفة أسباب الخلل وأوجه القصور، والعمل على معالجتها من خلال أشخاص مختصين في المجال، وإعادة ترميم معنويات اللاعبين واستعادة ثقتهم بأنفسهم، وإعادة الثقة بين اللاعبين وبين من يديرهم، سواء الجهاز الفني أو الإداري أو اتحاد الكرة، واستعادة العلاقة والثقة بين الشارع الرياضي وبين المنتخب. فيما شدد عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السابق والمحلل الفني محمد مطر غراب على أن المنتخب بحاجة إلى أمور كثيرة تتمثل في دراسة الواقع الحقيقي للأبيض، ومردود المدرب، ولماذا ظهر المنتخب بهذا الشكل، وذلك من خلال أشخاص متخصصين بعيداً عن الاجتهاد.

وقال محمد مطر غراب لـ «الإمارات اليوم»: «هناك مؤشرات جيدة كانت موجودة خلال الثلاث مباريات التي خاضها المنتخب في كأس العرب قبل مباراة قطر الأخيرة يمكن البناء عليها، وهناك عناصر في المنتخب أظهرت مردوداً جيداً، باستثناء مباراة قطر التي لم يظهر فيها المنتخب بمستواه الطبيعي، ويجب عدم هدم كل الأمور الإيجابية التي كانت موجودة من خلال هذه المشاركة»، لافتاً إلى أن الكل في الشارع الرياضي أصبح يطالب باستقالة المسؤولين عن المنتخب.

وأوضح: «لابد من وجود ثقة متبادلة، سواء على المستوى الفردي أو الجماعي مع كل الأطراف، لأن الشارع الرياضي أصبح لديه عدم ثقة بما يحصل، كما أنه لابد من إعادة الثقة بين اللاعبين ومن يديرهم».

وأكد أن هناك عدم قبول لمدرب المنتخب وللجنة المنتخبات الوطنية ورئيسها، مؤكداً على ضرورة أن ينظر اتحاد الكرة إلى الموضوع من خلال رؤية واضحة للمستقبل بحيث لا تؤثر مشاركة المنتخب في كأس العرب على وضعه في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم أو على الأقل المحافظة على ما وصل إليه المنتخب الذي يوجد حالياً في المركز الثالث ضمن المجموعة الأولى.

وعما إذا كانت المشكلة في المنتخب إدارية أم فنية أكد غراب: «لا يمكن تحديد أين الخلل، لأنه لم تكن هناك رؤية بشأن المشاركة في كأس العرب وما الهدف منها، ولابد أن يبني المنتخب مشاركته في أي بطولة على أهداف يتم وضعها، ولو كان اتحاد الكرة أكد أنه سيشارك في البطولة من أجل الاستعداد لتصفيات كأس العالم فإن الكل كان سيتقبل كل النتائج».

النقاط الفنية والإدارية الـ 4

1- معرفة أسباب الخلل ومعالجتها من قبل المختصين.

2- ترميم معنويات اللاعبين واستعادة ثقتهم بأنفسهم.

3- إعادة الثقة بين اللاعبين والجهازين الفني والإداري واتحاد الكرة.

4- استعادة العلاقة والثقة بين الشارع الرياضي والمنتخب.

طباعة