الحضور الصيني في البطولة ينخفض إلى النصف

مفاجأة مدوية في «تنس الحبتور».. لاعبة مغمورة تقصي المصنفة الأولى

صورة

شهد اليوم الثالث من بطولة الحبتور الدولية الـ24 لتنس السيدات، التي تقام منافساتها بمجمع التنس الأولمبي بفندق الحبتور غراند في دبي، وتبلغ جوائزها 100 ألف دولار أميركي، مفاجأة من العيار الثقيل، بطلتها المصنفة الأولى في البطولة الصينية شوي زيانغ، التي خرجت على يد مواطنتها غير المصنفة زينوين سانغ، بنتيجة مجموعتين مقابل مجموعة واحدة.

وتقدمت زيانغ في المجموعة الأولى، وأنهتها لمصلحتها بصعوبة 7-6، فيما تراجع أداؤها وخسرت مجموعتين تباعاً بنتيجة 1-6 و4-6 على التوالي، بعد مواجهة استمرت ساعتين و15 دقيقة، لتلحق بزميلتيها اللتين ودعتا البطولة في اليومين الماضيين، وبذلك انخفض الحضور الصيني في البطولة إلى النصف.

وعلى صعيد الزوجي، افتقدت المصرية ساندرا وزميلتها البلغارية ايزابيللا التجانس، وخسرتا بسهولة بمجموعتين دون رد أمام الزوجي المكون من الإندونيسية بيتريك والتايبية يو شي، في وقت لم يتجاوز 45 دقيقة.

من جهته، أشاد الاتحاد الدولي للتنس بجهود مجموعة الحبتور التي بذلتها في إدارة وتنظيم البطولة، وقالت ممثلة الاتحاد الدولي والحكم الدولي العام للبطولة، وصاحبة البطاقة الذهبية الوحيدة في آسيا، شيتال أيار، في تصريحات صحافية، إن «ما قدمه فريق العمل التنفيذي بالبطولة لا يصدق.. إنه عمل احترافي متمرس، يميزهم العمل بروح الفريق، ويملك الفريق خلفية تنظيمية عريضة، كما أن فريق العمل اللوجستي بمجمع ملاعب التنس والفندق رائع، وقدم تسهيلات ودعماً كبيراً جداً للاعبات، وهذا قد لا يتوافر في الكثير من الأماكن، وإحقاقاً للحق فلم أعد أشعر بأنني بحاجة إلى متابعة أعمالهم».

وحول المستوى الفني، قالت شيتال، إن «هناك لاعبات ذوات مستوى عالٍ، ومصنفات ضمن الـ100 الأوائل في العالم، ورغم أن الكثير منهن لم يلعب فترة كبيرة، بسبب الجائحة، إلا أنهن، وبسبب عشقهن وشغفهن للعبة، أدّين أداءً طيباً، وكانت البطولة فرصة ذهبية لهن لاستعادة فورمتهن الرياضية».

وأضافت: «من اللاعبات اللائي لفتن نظري الأوكرانية داريا سينجور، والسلوفاكية كريستينا كوكوفا، التي وصلت الى نهائي البرتغال قبل حضورها إلى دبي». ونوهت شيتال بأنها «ليست المرة الأولى التي تزور فيها دبي، فقد سبق لها زيارتها مرتين عامي 2000 و2001، للمشاركة في تحكيم بطولة سوق دبي الحرة المفتوحة».

وأضافت أن «أهم ما سيتضمنه تقريرها من نقاط إيجابية هي المكان، وموقعه، وتجهيزاته الرائعة، وأداء الفريق التنفيذي والمتعاونين معنا في الإدارة والتنظيم وراحة اللاعبات، وهي الأهم لنا، ونادراً في آسيا خصوصاً أن تجد هذا الاهتمام الكبير باللاعبات وراحتهن».

ويدير البطولة كوكبة من الحكام المتميزين، في مقدمهم الحكم الدولي الذهبي شيتال، ومعها ستة حكام كرسي، هم: المصري الفضي أحمد عبدالعظيم، وأربعة حكام يحملون البطاقة البرونزية، وهم الأميركي اللبناني الأصل وليد سمعان، والمصري رامي عبدالحليم، والتشيكية لوسي، والكازاخية يوليا، واديل سليمان ويحمل بطاقة بيضاء، كما يشارك معهم مديراً للعمليات ليث العاني، ومديراً للإعلام حسام الجيوسي، ومديراً للدعم اللوجستي جيفري.

طباعة