تضاؤل آمال "الأبيض" في تصفيات المونديال بعد الخسارة من كوريا الجنوبية

صورة

تضاءلت آمال المنتخب الإماراتي لكرة القدم في حجز إحدى البطاقات المؤهلة لمونديال 2022، بعد أن تلقى خسارة اليوم من مضيفه الكوري الجنوبي بهدف دون رد. وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق هوانغ هي تشان من ضربة جزاء عند الدقيقة 36، ليتجمد رصيد الأبيض عند 3 نقاط، في حين رفعت كوريا الجنوبية رصيدها إلى 11 نقطة.

وقدم الأبيض أداءً أقل من المستوى الذي يتناسب مع أهمية المواجهة، وأنقذه الحظ من استقبال خسارة كبيرة، كان يمكن أن يحققها المنتخب الكوري والذي أضاع لاعبوه فرصا عدة على مدار شوطي اللقاء.

وجاءت البداية لمصلحة أصحاب الأرض الذين فرضوا سيطرتهم واندفع لاعبوه بدورهم للهجوم بغية إحراز هدف مبكر، وبالفعل سنحت لهم العديد من الفرص كانت واحدة منها كفيلة بأن تمنح أفضلية النتيجة لأصحاب الأرض. وكانت أخطر تلك الفرص التسديدة التي لعبها المهاجم تشو كيو سونغ من خارج الصندوق وتصدى لها القائم الأيمن للحارس علي خصيف "14".

وبدأ الأبيض يدخل أجواء اللقاء بشكل تدريجي لكن على مستوى وسط الميدان، لكن من دون أي تهديد على مرمى الحارس سيانغ غيو كيم. وعادت خطورة الكوريين لتظهر مجدداً على الفريق الاماراتي ومعها نجح الحارس علي خصيف في ابعاد تسديدة جونغ وو يونغ والتي لعبها من ضربة ثابتة إلى ضربة ركنية"24".

وأهدر هيونغ سون انفراد سنح له مع الحارس علي خصيف، ليُسدد الكرة بالأخير في الشباك من الخارج "28". ووقع علي سالمين في المحظور وارتكب خطاً دون مبرر في حق جونغ وو يونغ، داخل الصندوق، لينبري إليها المهاجم هوانغ هي تشان ولعبها بنجاح على يسار الحارس.

وأنقذ علي خصيف مرمى المنتخب من هدف أخر قبل المغادرة إلى غرفة تبديل الملابس من أمام سون الذي راوغ بسهولة خمسة من لاعبي الأبيض.

وتصدى خصيف للتسديدة ببراعة. ولم تتغير الأوضاع كثيراً في الشوط الثاني حتى مع هبوط مستوى الفريق الكوري والذي ظهرت خطورته على بعض الفترات إلا أن أداء الأبيض لم يصل إلى ذروته الا مع الدقيقة 62، حينما سدد طحنون الزعابي تسديدة بعد فاصل من التمريرات، وأبعدها الحارس الكوري لضربة ركنية.

وواصل سوء الحظ عناده لمهاجم كوريا الجنوبية سونغ، عندما ضربت رأسيته بالعارضة وارتدت دون أن تجد المُتابع.

طباعة