الأبيض يؤدي أولى حصصه التدريبية في «غويانغ» بمشاركة جميع اللاعبين

حماد: خبرة إسماعيل مطر الكبيرة تُشكّل إضافة للمنتخب

صورة

أدى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مراناً خفيفاً، أمس، في الملعب الفرعي التابع لاستاد غويانغ بكوريا الجنوبية، الذي سيكون مسرحاً لمواجهة الخميس التي ستجمع الأبيض مع نظيره الكوري، ضمن الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، لحساب المجموعة الأولى.

وشارك في المران جميع اللاعبين الـ26 الموجودين في البعثة.

وتحدث مدرب المنتخب فان مارفيك، مع اللاعبين قبيل انطلاق التدريبات، موجهاً لهم الشكر على جهودهم، ومُرحِّباً بالعناصر التي انضمت حديثاً للقائمة، ومؤكداً لهم أهمية الاستعداد الأمثل للمباراة، والالتزام التام بالبرنامج التدريبي الذي تم وضعه بما يتناسب مع المرحلة الحالية.

من جهته، أكد مشرف المنتخب الوطني محمد عبيد حماد، أن الأجواء العامة في أروقة المنتخب تعتبر إيجابية، وكل فرد من أفراد البعثة يؤدي عمله على أكمل وجه، سواء الجهاز الإداري والفني والطبي، وكذلك اللاعبون الذين يدركون تماماً المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم، وهم أهل لتحمل هذه المسؤولية، مشيراً أن الأبيض مطالب بتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة كوريا الجنوبية، كونها تأتي في ختام مباريات الذهاب، وستعيدنا للواجهة من جديد.

وقال حماد في بيان صحافي إن الأمور سارت بشكل إيجابي وسلس جداً منذ لحظة تجمع المنتخب في دبي، إلى لحظة وصول البعثة إلى مدينة غويانغ، وذلك بفضل الترتيبات المبكرة التي قام بها اتحاد كرة القدم، متمثلاً في الأمانة العامة وإدارة المنتخبات بعد بالتنسيق مع سفارة الدولة في سيؤول، والاتحاد الكوري الجنوبي، خاصة فيما يتعلق بالأمور الطبية واللوجستية، مشيداً بالدور الذي لعبته السفارة في تهيئة كُل الظروف المناسبة لأعضاء البعثة.

وحول قائمة اللاعبين والغيابات التي يعانيها المنتخب، ذكر حماد أن قائمة المنتخب الحالية تضم مزيجاً من لاعبي الخبرة والشباب، وأن الجهاز الفني حرص على اختيار العناصر الموجودة في صفوف المنتخب بعناية تامة، بعد متابعتهم في مباريات دوري أدنوك للمحترفين، وحسب الاحتياجات الفنية التي تتناسب مع مباراتي كوريا الجنوبية ولبنان، موضحاً أن: «العناصر المنضمة حديثاً تُمثل دعماً كبيراً للمنتخب، خاصة إسماعيل مطر، نظراً لخبرته الكبيرة في الملاعب، كذلك هو الحال للمدافع مهند العنزي، والحارس خالد عيسى، فيما تعد العناصر الشابة مكسباً، حيث تميزت مع المنتخب الأولمبي خلال مشاركته في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً ومنهم محمد عباس وماجد راشد».

وكانت بعثة المنتخب قد وصلت مساء أول من أمس إلى مدينة غويانغ الكورية الجنوبية، استعداداً لمواجهة منتخب كوريا الجنوبية يوم الخميس المقبل.

وقال بيان صحافي: «حرص سفير الدولة لدى كوريا الجنوبية، عبدالله سيف النعيمي، يرافقه عدد من مسؤولي السفارة، على استقبال البعثة في المطار، وتقديم التسهيلات الخاصة بإجراءات الدخول وغيرها، متمنياً للأبيض التوفيق في مباراته المهمة أمام المنتخب الكوري، وتحقيق نتيجة إيجابية».

وتضم البعثة وفداً مكوناً من أعضاء الجهاز الإداري والفني واللاعبين الذين تم اختيارهم ضمن القائمة النهائية، وعددهم 26 لاعباً، هم: علي خصيف، عادل الحوسني، محمد الشامسي، خالد عيسى، بندر الأحبابي، عبدالعزيز هيكل، محمد العطاس، وليد عباس، أحمد راشد، يوسف جابر، مهند العنزي، محمد برغش، علي سالمين، ماجد راشد، يحيى نادر، عبدالله رمضان، محمد عباس، إسماعيل مطر، طحنون الزعابي، فابيو دي ليما، علي صالح، محمد جمعة عيد، كايو كانيدو، خليل الحمادي، علي مبخوت، سبيستيان تيغالي.

ويفتقد المنتخب في مباراتي إيران ولبنان مجموعة من العناصر المؤثرة بداعي الإصابة، أبرزهم ماجد حسن وشاهين عبدالرحمن ومحمود خميس وخلفان مبارك.

 حجر صحي لمدة 16 ساعة

خضع كل أعضاء بعثة المنتخب الوطني للحجر الصحي لمدة 16 ساعة في أحد الفنادق المخصصة للحكومة الكورية، لحين ظهور نتائج الفحص، التي جاءت جميعها سلبية، لتنتقل بعدها البعثة إلى مقر إقامتها في مدينة غويانغ، التي تبعد عن العاصمة سيؤول قرابة الساعة، ويأتي هذا الإجراء ضمن شروط البروتوكول الصحي المعتمد في كوريا الجنوبية.

• 26 لاعباً في قائمة المنتخب استعداداً لمواجهتي كوريا الجنوبية ولبنان.

طباعة