رابطة المحترفين الإماراتية تعتمد جائزة للحضور الجماهيري

عقدت رابطة المحترفين الإماراتية اجتماع الجمعية العمومية غير العادية الأول للموسم 2021-2022، اليوم السبت، بنظام الاتصال المرئي عن بعد، الذي تم خلاله اعتماد وبحث تطوير آليات العمل للارتقاء بالمنظومة وفق الخطة الاستراتيجية للرابطة 2020-2030.

وتم خلال الاجتماع، اعتماد آلية توزيعات عوائد الرابطة على أعضاء الجمعية العمومية للموسم الرياضي 2021-2022 وما يليه من مواسم، وذلك وفق آلية، سيتم من خلالها توزيع جوائز تحفيزية، منها جائزة الحضور الجماهيري تمنح للأندية حسب متوسط الحضور الجماهيري في مسابقة دوري أدنوك للمحترفين. كما سيتم منح جائزة المشاركة الآسيوية كجزء من الجوائز التحفيزية المرصودة من أجل تحفيز الأندية لتحقيق نتائج مميزة في المشاركات الخارجية وتمثيل الدولة بشكل مشرف.

ترأس الاجتماع عبدالله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين، بحضور أعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للرابطة، وممثلي الأندية المحترفة .

وألقى الجنيبي كلمة ترحيبية تقدم فيها بالشكر إلى القيادة الرشيدة التي تولي الوطن والمواطن وكل من يعيش على أرض الإمارات أولوية كبرى ، وتدعم كل القطاعات بما فيها الرياضة التي تشهد اهتماما كبيرا يرفع الهمم ويبني الأجيال ويصنع الأمنيات .

وأكد الجنيبي أن رابطة المحترفين الإماراتية والأندية المحترفة يسيرون سوياً على طريق النجاح من عام لعام، منوهاً بالتقدم في سلم الاحتراف، مع التطلع للمضي في ركب المحترفين حول العالم .

وتم خلال الاجتماع عرض مستجدات "مشروع تطوير الدوري"، الذي تنظمه رابطة المحترفين الإماراتية بهدف تحسين تجربة الحضور الجماهيري من خلال ثلاثة محاور هي: الاستادات، الجماهير، المسابقات.

ويقوم محور الاستادات، على تطوير الاستادات وتوفير الخدمات التي تمنح الجماهير أجواء ممتعة، وتحديث الاستادات لاستضافة الأحداث العالمية، بما من شأنه زيادة الحضور الجماهيري المدى الطويل، والاستخدام الأمثل أيام المباريات وخارجها .

وفي محور الجماهير، يتم العمل على تحسين التفاعل الجماهيري، وإشراكهم واستقطابهم، إيماناً من الرابطة بأهمية الجماهير من خلال توفير تجربة حضور ممتعة وسهلة عبر الارتقاء بمختلف الخدمات وآليات التواصل معهم من أجل الوصول إلى مدرجات مفعمة بالروح والحماس والسعادة، وإطلاق برنامج الولاء.

أما محور المسابقات، فيهدف لتطوير المسابقات وجعلها أكثر تشويقا من الناحية الفنية والتجارية، وتحسين التوازن التنافسي بين الأندية، من أجل تحقيق أهداف أبرزها رفع نسب المشاهدات، وزيادة الإيرادات من خلال الحقوق التجارية والإعلامية .

طباعة