ضمن منافسات كأس العالم

منصور بن محمد يشهد قمة الهند وباكستان للكريكت في مدينة دبي الرياضية

صورة

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، أن دولة الإمارات أثبتت بالبرهان العملي أنها قادرة على استقبال العالم، وأنها المكان الأمثل لاستضافة وتنظيم الفعاليات الدولية الكبرى في مختلف المجالات، ومن بينها الفعاليات الرياضية، انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة التي تقف وراء منظومة عمل متكاملة العناصر، تتسم بالمرونة والقدرة على مواكبة المتغيرات، فيما تضع سلامة الإنسان وسعادته في مقدمة الأولويات، وتحشد لهذا الهدف كل المقومات التي تضمن تحقيقه وفق أفضل المعايير العالمية، وفي مختلف الأوقات، فضلاً عن تاريخ الإمارات الطويل والحافل بالإنجازات في استضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى.

جاء ذلك خلال حضور سموه قمة رياضية مهمة تضمنتها بطولة «كأس العالم للكريكت T20»، وجمعت بين الهند وباكستان في المباراة التي أقيمت مساء أمس على استاد دبي الدولي للكريكت في مدينة دبي الرياضية، بحضور الشيخ نهيان بن مبارك، وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس الإمارات للكريكت، ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، كما حضر المباراة أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، والرئيس المؤسس لمدينة دبي الرياضية عبدالرحيم محمد الزرعوني.

وقال سموه: «تمكنت دولة الإمارات وبجدارة من إثبات قدرتها على استضافة العالم، ونتابع يومياً عشرات الآلاف من الزوار يتوافدون على (إكسبو 2020 دبي)، الحدث الأكبر من نوعه في العالم، واليوم نشاهد معاً حدثاً رياضياً فريداً، يترقبه مئات الملايين من عشاق هذه الرياضة حول العالم، ويُقام على ملاعب دبي، بحضور جماهيري كبير، وهو ما يشجعنا على المضي قدماً في مسيرة التطوير، وفق رؤية هدفها الوصول إلى المركز الأول في مختلف مجالات العطاء، وضمن شتى المجالات، بما في ذلك المجال الرياضي».

كما أعرب سمو رئيس مجلس دبي الرياضي عن أن كل مقيم وزائر للدولة يشعر بأنه في وطنه، وأنه يجد الحدث الذي يبحث عنه، حيث تجتمع كل الفعاليات والرياضات في مكان واحد، ومن بينها بطولة كأس العالم للكريكت، التي تقام للمرة الأولى في دولة الإمارات، وعلى ملاعب مدينة دبي الرياضية، بعد النجاح الكبير الذي حققته استضافة الدولة لمباريات بطولة الدوري الهندي للمحترفين للكريكت لموسمين متتاليين.

حضر المباراة رئيس مجلس إدارة مدينة دبي الرياضية خالد الزرعوني، ورئيس مجلس مراقبة لعبة الكريكت سوراف جانجولي، وأمين عام المجلس جاي شاه، ورئيس مجلس إدارة مجلس الكريكت الباكستاني رامز راجا، وسفير جمهورية باكستان الإسلامية لدى الدولة أفضال محمود ميرزا سلطان محمود، وسفير جمهورية الهند لدى الدولة بافان كابور، والرئيس التنفيذي للمجلس الدولي للكريكت جيف ألارديس.

وقد استمتع أكثر من 20 ألف متفرج في الملعب، وأكثر من مليار متابع عبر شاشات التلفزيون، بالمباراة التي استمرت أكثر من ثلاث ساعات حافلة بأقوى المنافسات، لاسيما أنها الأولى التي تجمع بين الهند وباكستان منذ أكثر من عامين، حيث كانت آخر مواجهة بينهما في بطولة كأس العالم للكريكت 2019، وأقيمت في إنجلترا، كما تمثل المباراة قمة التنافس في رياضة الكريكت، نظراً للشعبية الكبيرة لهذه الرياضة لدى الدولتين، ما أسهم في جعلها أكثر المباريات تشويقاً ومتابعة عالمياً، حيث تحظى بمتابعة أكثر من مليار شخص حول العالم، كما أن مواجهات الهند وباكستان يتابعها أكثر من 90% من مشجعي الكريكت في العالم.

وتستضيف دبي 13 مباراة ضمن بطولة كأس العالم للكريكت المُقامة حالياً في الدولة، بما فيها المباراة النهائية المقررة إقامتها في الـ14 من نوفمبر المقبل.

جدير بالذكر أنه، إضافة إلى الجاليتين الهندية والباكستانية الكبيرتين في دولة الإمارات، فإن أعداداً كبيرة من محبي لعبة الكريكت قد توافدوا إلى الدولة من مختلف دول العالم، لمتابعة منافسات بطولة كأس العالم عموماً، ولمشاهدة مباراة الهند وباكستان على وجه الخصوص.

رئيس مجلس دبي الرياضي:

• «الإمارات أثبتت قدرتها على استقبال العالم وأنها المكان الأمثل لاستضافة وتنظيم الفعاليات الدولية الكبرى».

• منافسات الهند وباكستان يترقبها أكثر من 90% من مشجعي الكريكت في العالم.

• دبي تستضيف 13 مباراة ضمن بطولة كأس العالم للكريكت منها المباراة النهائية المقررة إقامتها 14 نوفمبر المقبل.

• 20 ألف متفرج تابعوا المباراة في الملعب، وأكثر من مليار مشاهد من عشاق اللعبة عبر القنوات الفضائية.

 

طباعة