رياضيون طالبوا بـ «التضحية بالدوري» لإعداد «الأبيض».. ويؤكدون:

6 أيام غير كافية لتجهيز المنتخب لمواجهة إيران

صورة

اعترض رياضيون وخبراء على فترة الأيام الستة المقررة لتجهيز المنتخب الوطني لكرة القدم، لمباراته المرتقبة أمام إيران، في الجولة الثالثة من المرحلة النهائية في تصفيات المونديال، المقررة في السابع من الشهر الجاري، ضمن المجموعة الأولى.

وقالوا إنها «غير كافية»، واعتبروا أن البرنامج الخاص بإعداد المنتخب لا يتناسب مع أهمية الاستحقاق والتحدي الكبير الذي يواجهه الأبيض في هذه التصفيات، مشيرين إلى أن المنتخب بحاجة إلى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع للتجهيز لمواجهة منتخب قوي ومتصدر للمجموعة الثالثة مثل إيران، وكذلك باقي المباريات القوية الأخرى.

وطالبوا مسؤولي اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات، ورابطة المحترفين، بـ«التضحية بالدوري»، وجعل تجهيز المنتخب أولوية، وإعادة برمجة المباريات المحلية، لإفساح المجال لإعداد أفضل للأبيض.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن حلم التأهل إلى المونديال يقتضي التضحية بالمباريات المحلية، وتأجيلها بعض الوقت، والتركيز كله يجب أن يكون على إعداد المنتخب. وقالوا إن الـ31 لاعباً الذين اختارهم المدرب مارفيك لمواجهتي إيران والعراق، في حاجة إلى مباراة أو مباراتين وديتين، حتى يتعرف إلى إمكاناتهم بشكل أفضل وجاهزيتهم. ويحتل المنتخب المركز الثالث في المجموعة الأولى بنقطتين، من تعادلين مع لبنان وسورية، بينما يتصدر إيران بست نقاط، وكوريا الجنوبية ثانية بأربع نقاط، ونقطة لسورية ولبنان والعراق. ولم يخض المنتخب أي مباراة ودية قبل مواجهتي لبنان وسورية، وكذلك ليست هناك أي مواجهتين مقررتين قبل لقاءي إيران والعراق.

وقال مشرف المنتخب والدولي السابق، الدكتور حسن سهيل: حتى الآن مستوى الدوري غير مرض، وتدني المستوى سيؤثر سلباً في المنتخب. وأضاف: مثل هذه المؤشرات تعتبر إنذاراً، لذلك يجب الاهتمام بتجهيز لاعبي المنتخب، سواء من الناحية البدنية والنفسية والذهنية.

وأشار إلى أن مباراة إيران من أهم مواجهات المنتخب في التصفيات، وتعد مفترق طرق للمنتخب، وبالتالي فالمطلوب من اللاعبين هو الفوز فقط ولاشيء غيره. وتابع حسن سهيل: كان يجب التضحية بالدوري من أجل المنتخب. وبسؤاله لماذا لم يتم التضحية بالدوري المحلي من أجل إعداد المنتخب؟ أكد أن هذا الأمر راجع إلى لجنة المنتخبات والمدرب، ورؤيتهم في هذا الخصوص.

ورأى عضو مجلس إدارة نادي دبا، مدير الفريق الأول لكرة القدم، جمعة العبدولي، أن فترة الستة أيام غير كافية لإعداد المنتخب، مشيراً إلى أن الأبيض يحتاج إلى معسكر مغلق لبضعة أسابيع، وخوض مباراتين وديتين على الأقل، حتى يقف المدرب على مستويات لاعبيه، وحتى يتحقق الانسجام المطلوب. وتساءل: ليس هناك حالياً أهم من المنتخب، مع ضرورة توفير الإعداد المناسب له من الجوانب كافة. مؤكداً أنه يجب نسيان كل المسابقات المحلية حالياً، وأن تنصب الجهود من أجل تجهيز المنتخب. وحذر من أنه في حال الخسارة أمام إيران فحظوظ الأبيض ستتراجع بشكل كبير جداً. وتابع العبدولي «لماذا لا تكون هناك مباريات مضغوطة في الدوري كأحد الحلول من أجل توفير إعداد أفضل للمنتخب؟».

وأضاف «أتمنى من كل مسؤول أن ينصب كل اهتمامه حالياً لدعم المنتخب، كون هذه التصفيات فرصة العمر بالنسبة لكرة الإمارات للوصول إلى كأس العالم».

من جانبه، شدد عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم سابقاً الدكتور سليم الشامسي، على أهمية استغلال عاملي الأرض والجمهور كون المنتخب سيلعب مباراتيه أمام إيران والعراق في الدولة، معتبراً أنه يجب على المنتخب حصد أربع نقاط على أقل تقدير من المباراتين.

وأضاف الشامسي «عامل الأرض والجمهور يعطي دافعاً للاعبين للفوز والاستمرار في المنافسة، وهذه فرصة يجب أن نستغلها كون أن أي خسارة قد تجعل المنتخب خارج المنافسة».

• مارفيك لم يعلن أي مباراة ودية قبل مواجهتي إيران والعراق في 7 و12 أكتوبر الجاري.

 

ترتيب المجموعة الأولى

• إيران 6 نقاط

• كوريا الجنوبية 4

• الإمارات 2

• سورية 1

• لبنان 1

• العراق 1

طباعة