برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «رفعات القوة» تدشن المشاركة الإماراتية في دورة اليابان

    الهاملي: «أصحاب الهمم» قادرون على صعود منصّات التتويج في «بارالمبية طوكيو»

    جانب من المؤتمر الصحافي للإعلان عن قائمة المنتخب المشارك في «بارالمبية طوكيو» بحضور الهاملي واللاعبين واللاعبات. من المصدر

    أكد رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس بعثة المنتخب الوطني لدورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، محمد محمد فاضل الهاملي، أن رياضة «أصحاب الهمم» الإماراتية، قادرة على مواصلة حصد الإنجازات في كبرى المحافل العالمية، والمنافسة على منصات تتويج دورة اليابان المقامة في الفترة من 24 أغسطس الجاري حتى الخامس من سبتمبر المقبل، في بعثة تضم 12 لاعباً ولاعبة، وتجمع بين أصحاب الخبرات والوجوه الشابة.

    جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقد، أول من أمس، في فندق هيلتون باي هيمبتون في دبي، للإعلان الرسمي عن قائمة بعثة المنتخب الوطني المشارك في دورة الألعاب البارالمبية (طوكيو 2020)، حضره رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس البعثة محمد محمد فاضل الهاملي، والأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية، مدير البعثة ذبيان المهيري، وعدد من أعضاء اللجنة والمدربين والإداريين، ولاعبي ولاعبات المنتخب.

    وقال الهاملي في كلمته في المؤتمر: «تضم قائمة المنتخب 12 لاعباً ولاعبة، يمثلون الدولة في أربع رياضات، هي رفعات القوة التي تقص شريط المنافسات في 26 أغسطس الجاري، بالإضافة إلى ألعاب القوى، والرماية والدراجات الهوائية، في بعثة تجمع بين أصحاب الخبرات والإنجازات على الساحتين العالمية والبارالمبية، يتقدمهم الرباعي الذهبي محمد خميس، وحامل الرقم القياسي العالمي لسباق المضمار لمسافة 800 متر كراسي متحركة وصاحب الإنجازات البارالمبية محمد القايد، ومنتخب الرماية بقيادة عبدالله سلطان العرياني، حامل ذهبية دورة ألعاب لندن 2012، وثلاث فضيات في دورة البرازيل 2016».

    وأوضح: «نتطلع إلى مواصلة حصد الإنجازات، واعتلاء منصات التتويج في الدورات البارالمبية، خصوصاً أن البعثة المتجهة إلى طوكيو تحفل بوجود نجوم ونجمات سبق لهم اعتلاء منصات التتويج، من بينهن سارة الجنيبي ونورة الكتبي، اللتان أهدتا الرياضة النسائية الإماراتية أولى ميدالياتها البارالمبية في دورة البرازيل الأخيرة، بجانب وجود وجوه شابة تسجل مشاركتها الأولى، مع كل من أحمد نواد، الذي سينافس في سباق الكراسي المتحركة مضمار لمسافة 100 و800 متر في الفئة ذاتها مع بطلنا الذهبي محمد القايد».

    وأضاف: «تسجل المشاركة الحالية، الظهور الأول للرماية النسائية الإماراتية مع عائشة المهيري، بالإضافة إلى الحضور الأول تاريخياً في منافسات الدراجات الهوائية مع أحمد المطيوعي».

    وأكمل: «الطموحات حق مشروع للجميع، إلا أن المهمة ستكون صعبة في دورة اليابان، في ظل منافسة محتدمة، سواء من أبطال سابقين من كل دول العالم، أو من الوجوه والدماء الشابة الساعية للمجد الأولمبي، والتي أكدت حضورها القوي في الآونة الأخيرة على ساحة البطولات العالمية».

    وتابع: «تغادر اليوم طلائع بعثة منتخب أصحاب الهمم، على أن تتبع يوم بعد غدٍ، بالدفعة الثانية، تليها في 24 من هذا الشهر بالدفعة الأخيرة، وذلك في ظل الاشتراطات والبروتوكول الصحي المعمول به في الدورة، على أن تدشن منافسات رفعات القوة أولى مشاركاتنا الإماراتية».

    واختتم: «أتوجه بالشكر والعرفان لقيادة وحكومة الإمارات، على دعمها المتواصل للرياضة البارالمبية، وأؤكد أن جميع أفراد البعثة قد تعاهدوا على أن يكونوا عند حسن ظن قيادتنا، وأن يكون الفوز ورفع راية الدولة عالياً هو الهدف الذي يصبون إليه في (طوكيو 2020)، كما أتوجه بالشكر إلى جميع الأجهزة الفنية والبدنية، والأطقم الطبية التي رافقت محطات إعداد المنتخب، وبلوغه هذه المرحلة من الاستعداد للمشاركة في دورة اليابان، وأشكر الرعاة الداعمين، وعلى رأسهم (طيران الاتحاد) الناقل الرسمي لبعثة منتخب الدولة».

    طباعة