العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكد أن كرة القدم تطوّرت بشكل كبير في الإمارات والسعودية

    بيرناس: الأبيض حظوظه كبيرة في التأهل إلى مونديال 2022

    المدرب الإسباني سيرجيو بيرناس. من المصدر

    أكد المدرب الإسباني، أنطونيو بيرناس، أنه تلقى عرضين لتدريب أحد أندية دوري الخليج العربي، لم يفصح عنهما، ومنجذب لهما لتعزيز مسيرته التدريبية، بعدما خاض تجربة ناجحة مع نادي الاتفاق السعودي في موسم 2018-2019، مشيراً إلى أنه يتابع جيداً الدوري الإماراتي، مشدداً على أن أبرز ما يميز المسابقة هو التقارب الكبير في المستويات بين عدد كبير من الأندية، موضحاً أن ذلك يصب في خدمة الأبيض الذي يمتلك حظوظاً كبيرة في التأهل إلى مونديال 2022، على حد تعبيره.

    وقال بيرناس لـ«الإمارات اليوم» إن كرة القدم في الإمارات والسعودية تطورت بشكل كبير، موضحاً: «أعمل في المنطقة منذ 2012 عندما توليت تدريب منتخب السعودية للناشئين، ولقد شاهدت التطور الكبير خلال هذه الفترة في السعودية، والأمر نفسه في الإمارات، من ناحية التطور الفني في مستويات اللاعبين، إلى جانب العمل الكبير والاهتمام بتطوير المراحل السنية».

    وأضاف: «خضت العديد من التجارب السعودية مع المنتخب الأول كمساعد للمدرب، بينما توليت تدريب فريق الشباب في نادي الاتفاق، ثم عملت ضمن الجهاز الفني للفريق الأول قبل أن أتولى تدريب الفريق بشكل كامل في 2018-2019، في المقابل كنت أتابع عن قرب مباريات الدوري الإماراتي، وجذبني العديد من الأندية والنجوم في المسابقة».

    وتابع: «المنافسة في كل الموسم تكون قوية جداً بين العديد من الأندية، مثل العين والشارقة وشباب الأهلي والجزيرة، كما أن الدوري ضم عدداً كبيراً من اللاعبين البارزين، مثل الإسباني ألفارو نيغريدو، وسيباستيان تيغالي، وفابيو ليما، وعلي مبخوت، وعمر عبدالرحمن».

    وتحدث بيرناس عن الأمور التي تحفزه لخوض تجربة التدريب في الإمارات، وقال: «الأجواء في الإمارات لا تختلف عن السعودية، وأنا لدي العديد من الأصدقاء هناك، ولقد وجدت شغفاً كبيراً واهتماماً بتطوير اللعبة، يجعل أي مدرب يشعر بالسعادة عندما يعمل في الإمارات وسط هذه الأجواء الإيجابية».

    وأشار المدرب الإسباني إلى الأندية الإماراتية تعد ضمن الأقوى على مستوى قارة آسيا، وقال: «رغم غياب الأندية الإماراتية عن المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا في المواسم الماضية، ولكنها تعد دائماً من أقوى الأندية في (القارة الصفراء)، ولقد تابعت مباريات كل من الأهلي والعين عندما تأهلا إلى نهائي أبطال آسيا في 2015 و2016، وأعتقد أن السنوات المقبلة ستشهد عودة الأندية الإماراتية للمنافسة بقوة، بعدما تم اتخاذ العديد من الخطوات الإيجابية في تطوير الكرة بالدولة من جانب اتحاد الكرة».

    أما بالنسبة إلى رأيه في مستوى منتخب الإمارات، وحظوظه في التأهل إلى كأس العالم 2022، قال: «تابعت المباريات التي خاضها الفريق في المرحلة الثانية من التصفيات، وأرى أن أداء الفريق تطور بشكل كبير مع المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك، وأثق بقدرة الفريق على أن ينافس بقوة خلال المرحلة الحاسمة على التأهل إلى المونديال، خصوصاً أن (الأبيض) استعاد ثقته بنفسه، وكان من أبرز الأمور التي أثرت بشكل سلبي العام الماضي على أداء الفريق، بينما أرى أن المرحلة الحاسمة من تصفيات المونديال تحتاج إلى تركيز كبير من اللاعبين والجهاز الفني على عدم التفريط بسهولة في النقاط، والاعتماد على سياسة النفس الطويل في التصفيات التي تقام بنظام الذهاب والإياب».

    • المنتخب الإماراتي تطور بشكل كبير مع المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك.

    • المرحلة الحاسمة من تصفيات المونديال تحتاج إلى تركيز كبير وعدم التفريط في النقاط بسهولة.

    طباعة