تنطلق اليوم بلقاء «أكاديمية جام»

3 تجارب ودية تجهز شباب الأهلي لـ «سلة الأندية الخليجية»

صورة

كشف مدرب سلة شباب الأهلي، المصري أحمد عمر، عن ثلاث تجارب ودية يخوضها الفريق، ضمن تحضيراته للمشاركة في النسخة الـ40 من بطولة الأندية الخليجية الأبطال، التي تستضيفها دبي من 18 حتى 26 الجاري، والمؤهلة إلى بطولة آسيا. وقال إن أولى الوديات ستكون اليوم على صالة نادي الوصل، بلقاء فريق أكاديمية جام.

وقال عمر لـ«الإمارات اليوم»: مع اكتمال صفوف الفريق مطلع هذا الشهر بالتحاق المحترفين الأجانب، الأميركيين تايلور ويلكسون وبراندوم تريشي، كان التوجه إلى البحث عن تجارب ودية تحقق التجانس بين اللاعبين، ليتم أخيراً الانتهاء من ترتيبات للمشاركة في بطولة ودية، تقام تحت إشراف أكاديمية جام الرياضية، برعاية مجلس دبي الرياضي واتحاد السلة، وتقام على صالة الوصل بدبي من 9 حتى 13 الجاري.

وأضاف: بعد لقاء أكاديمية جام، سنخوض في 12 و13 الجاري لقاءي هوبس اللبناني، والجيش السوري، وتمثل هذه التجارب الودية، فرصة سانحة للاعبين، لرفع حساسية المباريات لديهم، بجانب إتاحتها اختبار كل عناصر الفريق قبل ضربة بداية البطولة الخليجية، الساعين خلالها إلى استثمار عامل الأرض، بشعار إضافة اللقب الخليجي الرابع لـ«فرسان السلة»، عقب ثلاثية أعوام 2015 و2016 و2017، والسادس على التوالي لأندية الدولة، بعد أن توج الشارقة بلقب النسختين الأخيرتين 2018 و2019.

وأكمل: نظام المباريات اليومي في البطولات الخليجية يتطلب مراحل إعداد خاصة، ليس على صعيد الإعداد البدني فحسب، بل في وجود دكة بدلاء على مستوى العناصر الأساسية، تسهم في توزيع الجهد البدني على كل مراحل المباريات مع تمتعها بالوقت ذاته بنسب تسجيل مرتفعة، وجميع هذه العناصر متوافرة بنسبة كبيرة في الفريق، وجل ما نحتاجه حالياً هو رفع حساسية المباريات للاعبين، وتحقيق أكبر قدر ممكن من عامل التجانس، من خلال المباريات الودية التي سنخوضها في بطولة «أكاديمية جام» الودية، والاحتكاك بمدارس مختلفة، خاصة اللبنانية منها والسورية.

واستطرد قائلاً: «العديد من الفرق المشاركة في البطولة الخليجية، اتجهت إلى الإعداد بشكل مبكر للمنافسة على اللقب، حتى إن بعضها يقيم حالياً معسكرات خارجية في دول أوروبية، لكونها من البطولات المؤهلة إلى نهائيات الأندية الآسيوية. واختتم: «العامل الإيجابي أن جميع عناصر فريق شباب الأهلي بعيدون عن الإصابات، ونتطلع لاستثمار خوض المباريات الودية لبلوغ الجهوزية المطلوبة قبل ضربة بداية الأندية الخليجية».

طباعة