حماد يكشف سر الحضور البدني المميز.. وخصيف: جاهزون لكل الظروف

المنتخب يجمع بين النتيجة وجودة الأداء بعد «رباعية ماليزيا».. والأرقام تنصفه

صورة

بدد المنتخب الوطني لكرة القدم المخاوف بشأن قدرته على تقديم أفضل مستوياته في المرحلة الثانية من التصفيات المشتركة لمونديال 2022، وكأس آسيا 2023، بسبب ارتفاع دراجات الحرارة والرطوبة العالية، وقدم عرضاً مميزاً أمام ماليزيا، وفاز برباعية نظيفة، أحيت من جديد آماله في التأهل كمتصدر للمجموعة السابعة، وذلك في مستهل مباريات الإياب، التي تستضيفها الإمارات حتى 15 الجاري. وكشف المشرف العام على المنتخب، محمد عبيد حماد السر في المستوى البدني المميز للمنتخب حتى آخر دقائق المباراة، وقال إن الطاقم الفني، بقيادة مارفيك، تعامل مع الرطوبة العالية بطريقة احترافية، بالتدريب بشكل يومي عند الساعة الـ 8:45 في نفس مواعيد مباريات المنتخب بتصفيات كأس العالم.

وأنصفت الأرقام والإحصاءات الخاصة بالمباراة لاعبي المنتخب، وأظهرت مدى القدرات العالية والجهد الكبير الذي قدموه على مدار الـ90 دقيقة، خصوصاً في الدقائق الـ10 الأخيرة من عمر اللقاء، التي تمكن فيها كل من ليما وعلي مبخوت من إحراز ثلاثة أهداف، ليصعد الأبيض إلى المركز الثاني في المجموعة برصيد تسع نقاط، وبفارق نقطتين فقط عن فيتنام المتصدر. ويراهن المنتخب على الفوز أمام تايلاند وإندونيسيا وفيتنام للتأهل.

ونجح الأبيض في الاستحواذ على الكرة بنسبة زادت على الـ70%، وفق الإحصائيات الصادرة عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مع عدد تمريرات بلغ 726 مرة، وهي أعلى معدلات تمرير للأبيض في تلك التصفيات، كان من بينها 657، وبنسبة قاربت الـ88%.

وقال حماد في تصريحات صحافية: «دخلنا في معسكر تحضيري قبل التصفيات، وكان اللاعبون يتدربون بشكل يومي في هذا الموعد، ما جعلهم يتعودون على اللعب في الأجواء المناخية الصعبة التي أقيمت فيها مباراة ماليزيا»، مشدداً على أن «الأبيض قدم مردوداً جيداً أمام ماليزيا رغم صعوبة المباراة، وحقق اللاعبون كل ما هو مطلوب منهم في المباراة، وأنا على ثقة بأنه لايزال أمامهم الكثير ليقدموه في التصفيات لتحقيق آمال الجماهير ببلوغ المرحلة الثانية من التصفيات المشتركة لكأس العالم وأمم آسيا».

وأشار: «ليس لدينا حالياً رفاهية الاحتفال بتلك النتيجة الكبيرة، وأغلقنا سريعاً مباراة ماليزيا لنبدأ التركيز بصورة أكبر على مواجهة تايلاند، الاثنين المقبل، لان هدفنا واضح في تلك التصفيات وهو الفوز في المباريات الأربع التي سنلعبها دون التفريط في أي نقطة واحدة».

من جانبه، أكد لاعب المنتخب الوطني، بندر الأحبابي، أن الأبيض لعب بطريقة ذكية للغاية في مباراة ماليزيا، على الرغم من الأجواء التي وصفها «بالمتعبة»، وارتفاع نسبة الرطوبة بشكل كان واضحاً.

وقال: «عمدنا للاحتفاظ بالكرة أطول فترة ممكنة، لإجبار لاعبي الفريق المنافس على الركض طوال الوقت، ومن ثم يتأثرون من الناحية البدنية، وهذا ما حدث لهم بالضبط طوال الوقت».

وأضاف: «كلما كانت الكرة بين أقدامنا، فهذا يمنحنا التفوق الميداني، ويجعلنا في حالة استعداد دائم للوصول إلى مرمى المنافس، وأيضاً يقلل من حدة الخطورة على مرمانا، وكلها أمور تدربنا عليها جيداً قبل انطلاقة التصفيات».

وأكمل الأحبابي بقوله: «كان من المهم لنا في مباراة ماليزيا أن نحقق الفوز، ونحصل على النقاط الثلاث، لأن هذا الأمر سيعطينا دفعة قوية في بقية المباريات، بصرف النظر عن الأشياء الأخرى المتعلقة بجودة الأداء، ومع ذلك استطعنا أن نُحقق الاثنين معاً، وهذا يُعطي مؤشراً إيجابياً على أن الأبيض يمضي في الاتجاه الصحيح».

أما حارس مرمى المنتخب الوطني، علي خصيف، فقد شدد على أن لاعبي الأبيض يدخلون تلك التصفيات من دون أي أعذار. ولفت في تصريح صحافي: «إذا وضعنا دراجات الحرارة أو الرطوبة العالية عذراً أمامنا فلن نتقدم أو نُحقق الهدف الذي نخوض به تلك المرحلة من التصفيات، فنحن جاهزون ومستعدون لكل الظروف والاحتمالات لتحقيق الهدف الأساسي بالوصول للمرحلة الثانية من التصفيات».

وأشار: «تلك الأجواء المناخية ليست على المنتخب وحده، بل ستكون على جميع منتخبات المجموعة السابعة، ونستطيع التغلب عليها بالروح العالية والقتال داخل أرضية الملعب، لعدم ضياع أي نقطة، ونحن واثقون بقدراتنا، وواثقون أيضاً بدعم جمهورنا لنا، الذي كان لحضوره مباراة ماليزيا تأثير إيجابي كبير على العطاء والمردود الذي قدمناه».

مدرب ماليزيا: يجب أن نتعلم الدرس قبل مواجهة فيتنام

أبدى مدرب منتخب ماليزيا، تان تشينغ هوي، حزنه بسبب الخسارة أمام الإمارات بأربعة أهداف دون رد، مشيراً إلى أهمية تعلم الدرس من هذه الخسارة، قبل أن يواجه فريقه منتخب فيتنام في الجولة الثامنة من التصفيات. وقال تان تشينغ في مؤتمر صحافي، إنه: «يجب أن نعالج الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في مباراتنا أمام الإمارات، حتى نعود إلى الانتصارات في المباريات المقبلة، خصوصاً أن مباراتنا أمام فيتنام ستكون صعبة جداً».

مارفيك: علينا أن نخدم أنفسنا دون انتظار نتائج الآخرين

أشاد مدرب المنتخب، الهولندي بيرت فان مارفيك، بمردود لاعبي «الأبيض» أمام ماليزيا، مشدداً على أن الفريق حقق عودة قوية إلى المباريات الرسمية، عقب فترة توقف طويلة بداعي جائحة كورونا، بينما أشار في المؤتمر الصحافي: «لا أفكر في نتائج المنتخبات الأخرى، وما يهمني أن يقدم المنتخب المطلوب منه ويحقق الفوز، لأن علينا أن نخدم أنفسنا دون انتظار النتائج الأخرى». وجاء ذلك رداً على سؤال حول تأثير تعادل تايلاند وإندونيسيا بهدفين لكل منهما.

وأضاف: «حققنا عودة قوية في التصفيات، خصوصاً بعد فترة توقف طويلة، إلى جانب تعويض النتائج التي حققها الفريق في مرحلة الذهاب». وتابع: «الأهم في الوقت الحالي هو أن يتطور أداء اللاعبين، وأن نحقق الفوز بالمباريات الثلاث، حتى نتأهل إلى المرحلة الحاسمة».

إحصاءات من المباراة

■ جرى اللقاء في درجة رطوبة عالية بلغت نحو 68%.

■ حافظ المنتخب على النسق المرتفع في الانتصارات منذ مجيء مارفيك.

■ استحوذ الأبيض بنسبة كبيرة بلغت 70%.

■ سدد لاعبو المنتخب على مرمى ماليزيا 15 مرة، بينها 8 بين الخشبات.

■ بلغت دقة تمريرات المنتخب نحو 90%، وحصلوا على ثماني ركنيات.

■ تقاسم هدافا الدوري علي مبخوت وليما الأهداف الأربعة.

■ ثلاثة من الأهداف الأربعة جاءت في آخر 10 دقائق من المباراة، بينها هدفان في الوقت بدل الضائع.

المباريات المتبقية للمنتخب

الإمارات - تايلاند (7 يونيو)

إندونيسيا - الإمارات (11 يونيو)

الإمارات - فيتنام (15 يونيو)

ترتيب المجموعة السابعة

■ فيتنام 11 نقطة

■ الإمارات 9 نقاط (+8 أهداف)

■ تايلاند 9 نقاط (+3)

■ ماليزيا 9 نقاط (-2)

■ إندونيسيا 1 نقطة.

• «الأبيض» يتطلع إلى الفوز على تايلاند وإندونيسيا وفيتنام.

طباعة