تهلك يكشف عن حلول بديلة بعد إقامة المنافسات خلف الأبواب المغلقة.. ويؤكد:

شاشات عملاقة لجمهور «تنس دبي» تعوض الغياب القسري عن المدرجات

صورة

كشف مدير بطولات «تنس دبي»، صلاح تهلك، أن اللجنة المنظمة كانت حريصة على توفير خيارات بديلة لعشاق الكرة الصفراء في دبي، لتعويضهم الغياب القسري عن المدرجات، إثر الإجراءات الاحترازية المطبقة التي فرضت إقامة المنافسات خلف الأسوار المغلقة، وذلك بتثبيت شاشات عملاقة بجوار الاستاد الرئيس، تتيح للجمهور متابعة مباريات النسخة الحالية، التي استهلت منذ السابع من مارس الجاري على ملاعب «السوق الحرة - دبي» في منطقة القرهود ببطولة السيدات، متبوعةً ببطولة الرجال، التي يسدل الستار عليها مساء اليوم، بجوائز تبلغ في إجماليها أربعة ملايين دولار، مناصفة بين كلتا البطولتين.

وقال تهلك لـ«الإمارات اليوم»، إن «تثبيت شاشات عملاقة يتيح للجمهور متابعة المباريات بصورة آمنة، من دون أن يؤثر ذلك في الإجراءات الاحترازية المطبقة، التي عمل بها سواء في بطولتي السيدات أو الرجال».

وأوضح: «لطالما مثّل الحضور الجماهيري عامل نجاحٍ أساسياً في بطولات (تنس دبي) على مدار تاريخها الممتد منذ 1993، إلا أن الظروف الاستثنائية لنسخ 2021 سواء للسيدات أو الرجال، وإقامة المنافسات خلف أسوار مغلقة، كان وراء توجه اللجنة المنظمة لإيجاد حلول بديلة ترضي عشاق الكرة الصفراء الكثر في دبي، بتثبيت شاشات عملاقة في المطاعم المجاورة مباشرة للاستاد، تتيح لهم متابعة المباريات، مع التشدد في الوقت ذاته بتطبيق المعايير والإجراءات الاحترازية، سواء على صعيد التباعد الاجتماعي، أو السعة الاستيعابية القصوى للمطاعم، المعمول بها وفقاً للاشتراطات الحالية الصادرة عن الجهات الحكومية والصحية في دبي».

وأضاف: «تم تقييد الحركة إلى الحدود الدنيا المتوافقة مع الاشتراطات الصحية، سواء تحديد المسارات التي يستخدمها اللاعبون بين الفندق والملاعب التي تضمن لهم البقاء في الفقاعة الصحية بالبطولة دون الاختلاط بأحد، أو على صعيد تحديد مسارات أخرى خاصة بالجمهور، تقودهم بشكل مباشر إلى مناطق المطاعم المجاورة للاستاد، وتتيح لعشاق الكرة الصفراء حضور المباريات بشكل مباشر من خلال الشاشات العملاقة التي تم تثبيتها».

واختتم: «أشكر جمهور (تنس دبي) على تفهمهم الإجراءات التي طبقت، والتزامهم بالمعايير الصحية خلال القدوم إلى المناطق المجاورة للاستاد الرئيس، ومتابعة المباريات، في تأكيد جديد يعكس مدى الوعي الذي بات يتمتع به المواطنون والمقيمين على أرض الدولة، ويمثل ثمرة للجهود الكبيرة التي بذلتها كل الجهات الحكومية، وقادت الإمارات إلى ريادتها على الساحة العالمية في التعاطي مع جائحة كورونا».

طباعة