المنتخب الروسي يتوج بذهب اليوم الختامي في «دولية فزاع للقوس والسهم»

تتويج الفائزين في البطولة أقيم افتراضياً. من المصدر

خطف المنتخب الروسي الأضواء في اليوم الختامي، أمس، من بطولة «فزاع الدولية للقوس والسهم» لأصحاب الهمم، والتي أقيمت في نادي دبي لأصحاب الهمم. ونجح الروس في حصد ذهبيتَيْ نهائي فردي رجال وسيدات مسابقة «القوس الأولمبي المفتوح».

جاءت أولى الذهبيتين مع الروسي أنطوان خيمنوف، بنيله المركز الأول في القوس الأولمبي مفتوح رجال، بـ107 نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن الأوكراني نيكولا ليفيتش الذي توج بالفضية، وذهبت البرونزية إلى الفرنسي جيروم توكلان برصيد 103 نقاط.

وكرر لاعبو روسيا المشهد ذاته، في فردي السيدات بانتزاع الروسية ستبانيدا أنطونوف المركز الأول برصيد 104 نقاط، تلتها في المركز الثاني الهندية باليان ريلهان، ثم التركية يورول ماز بالبرونزية.

وفي القوس المركب مفتوح لفردي الرجال، هيمن المنتخب الهندي على المركزين الأول والثاني، بانتزاع كومار تلاه الذهبية بإجمالي 108 نقاط، متقدماً على مواطنه سوماي ليسغليه، فيما ذهبت البرونزية للسلوفيني بابليك دغيتش.

ونجحت سبعة منتخبات من أصل 11 نافست في ألقاب البطولة، في التحليق بـ23 ميدالية ملونة، خصصت لمسابقات النسخة السابعة في «دولية فزاع» للقوس والسهم.

وأقيم حفل تتويج الأبطال «افتراضياً»، مع إرسال الميداليات إلى أبطالها في فندق البطولة، تطبيقاً لأعلى معايير الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا. من جهته، قال عضو اللجنة البارالمبية الدولية، رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية، محمد الهاملي، في تصريحات صحافية: «اللجنة البارالمبية الدولية تثمن، على الدوام، الجهود الكبيرة التي تقوم بها اللجان المنظمة في بطولات فزاع الدولية، برئاسة ثاني جمعة بالرقاد، والتي أسهمت على مدار السنوات الماضية في وصول هذه البطولات إلى المكانة المرموقة، التي تحظى بها على الساحة العالمية».

وأوضح: «نفخر بأن الإمارات كانت على الدوام مركز ثقل مهماً على صعيد استضافة أكبر الأحداث العالمية، وهو ما أكدته بطولات فزاع، التي عكست الدعم الكبير الذي يحظى به أصحاب الهمم في الدولة».

• 7 من أصل 11 منتخباً، نافست في ألقاب البطولة، استطاعت الفوز بـ23 ميدالية ملونة.

طباعة