"ضربات الجزاء" تتصدر المشهد في الجولة 18 من دوري الخليج العربي

تصدرت ضربات الجزاء المشهد في الجولة 18 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وحسمت الموقف في أكثر من مواجهة كان أبرزها في لقائي الظفرة ضد العين، الوصل مع الوحدة.
فقد وقع لاعبو العين في المحظور مرتين خلال مباراتهما ضد الظفرة، وارتكبوا خطائين داخل الصندوق، ليُحتسب عليه ضربتي جزاء، أضاع الأول المهاجم البرازيلي، بيدرو كوندي، فيما نجح السنغالي ماخيتي ديوب من التسجيل في الثانية ليحصد فريقه ثلاثة نقاط ثمينة، وهو الانتصار الأول للمدرب السوري محمد قويض مع فرسان الظفرة.
وفي مباراة الوصل والوحدة والتي جرت في زعبيل، كان أصحاب الأرض محظوظين بهديتين من ضربتي جزاء، سجلهما فابيو ليما، مانحاً فريقه التقديم، قبل أن يعود الوحدة بالتعادل في كل مرة بعدهما، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي 2/2.
ولم تغيب ضربات الجزاء عن مباراة اتحاد كلباء والفجيرة، اذ فتح الهدف الأول الذي سجله مالابا من علامة الجزاء الباب أمام "النمور" لتحقيق فوز كبير بثلاثة أهداف دون رد، ويرفع رصيده للنقطة 26.
وواصل لاعبو عجمان ارتكاب الأخطاء داخل الصندوق للمباراة الثالثة على التوالي، ويُحتسب عليهم ضربة جزاء سجل منها البرازيلي جواو بيدرو، الهدف الثاني وهدف التعزيز ليفوز فريقه بثنائية نظيفة ويضيق الخناق على الجزيرة والشارقة، بعد أن رفع رصيده للنقطة 36.
ويتصدر عجمان حالياً قائمة الأندية الأكثر ارتكاباً لضربات الجزاء هذا الموسم بواقع 11 مرة سُجل منها 10 ضربات وتصدى الحارس عادل الحوسني لضربة واحدة فقط.

وشهدت مباراة القمية بين الجزيرة والشارقة احتساب ضربة جزاء من قبل الحكم محمد عبدالله حسن لمصلحة الجزيرة سجل منها علي مبخوت الهدف الثالث وتعزيز الانتصارات.

طباعة