بالرقاد: أضحت رقماً صعباً على الساحة الدولية

100 مليون درهم مردوداً اقتصادياً لـ «دولية فزاع لأصحاب الهمم» في 5 سنوات

صورة

قال رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولات «فزاع الدولية» لأصحاب الهمم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، ثاني جمعة بالرقاد، إن «بطولات فزاع التي احتفلت أمس بختام النسخة 12 لبطولة ألعاب القوى، والتي أطلق عليها مسمى (مسبار الأمل) حققت مردوداً اقتصادياً لدبي في خمس سنوات بين 2016 و2020، برقم تخطى 100 مليون درهم، وهذا باستثناء الأرقام الخاصة بالنسخة الحالية.

وأكد بالرقاد لـ«الإمارات اليوم»: «بطولات فزاع أضحت منذ سنوات رقماً صعباً على الساحة الدولية، وتحظى بثقة الاتحادات واللجان البارالمبية كمحطات مؤهلة للدورات الأولمبية، الأمر الذي انعكس إيجاباً على المردود الاقتصادي لهذه البطولات بين 2016 و2020، حيث أسهمت في التنشيط السياحي برقم بلغ 100 مليون و124 ألفاً و179 درهماً».

وتقام «دولية فزاع» سنوياً بدعم من مجلس دبي الرياضي، وتمنح الرياضيين نقاطاً تصنيفية مؤهلة للدورات الأولمبية، ما يجعلها قبلة لرياضيي أصحاب الهمم من مختلف دول العالم. وتابع بالرقاد: «على مدار خمس سنوات توافد في البطولة 4943 فرداً إلى دبي، وشغلوا 2822 غرفة طوال فترة إقامتهم في البطولات، ما حقق عائدات فندقية بلغت 17 مليوناً و867 ألفاً و127 درهماً، تضاف إلى 19 مليوناً و912 ألفاً و252 درهماً من تذاكر الطيران، حصلت (طيران الإمارات) على حصة الأسد منها بنسبة 67%».

وأكمل: الجانب الآخر المهم أيضاً هو معدل صرف الأفراد خلال مشاركتهم قبل وأثناء البطولات، حيث بلغ 62 مليوناً و344 ألفاً و800 درهم، وهذه الأرقام من خلال دراسة تفصيلية ومعمقة لحركة الوفود ومعدلات الصرف لديها. وأشار إلى أن البطولة الحالية «دولية مسبار الأمل» أسهمت في إشغال 4017 ليلة، بإجمالي عائدات فندقية تبلغ مليوناً و64 ألفاً و505 دراهم جراء حجز الوفود المشاركة 398 غرفة. وكان لافتاً إقامة منتخب أوزبكستان في دبي منذ 28 ديسمبر الماضي، وتشيلي منذ 12 يناير الماضي.

وقال بالرقاد إن هذه الأرقام لا تشمل عائدات ثلاث بطولات عالمية استضافتها دبي بين 2016 و2019، هي بطولة آسيا وأوقيانوسيا، ثم بطولة العالم البارالمبية للشباب، ومونديال القوى 2019، مشيراً إلى أنها أسهمت في إقامة 4300 فرد في فنادق دبي، بإجمالي عائدات فندقية بلغت 12 مليوناً و270 ألفاً و691 درهماً، بالإضافة إلى 15 مليون درهم من تذاكر الطيران (67% لطيران الإمارات).


ميدالية لـ «الإمارات» في «دولية مسبار الأمل»

رفع منتخب الإمارات غلة الميدالية في «دولية فزاع» التي تقام تحت مسمى «مسبار الأمل» إلى 11 ميدالية ملونة، بواقع خمس فضيات وست برونزيات، والتي أسدل الستار عليها أمس. وأضاف فرسان الإرادة أول من أمس 3 ميداليات جديدة، فضية وبرونزيتين. وأحرز الفضية محمد القايد في 800 متر مضمار للكراسي المتحركة (تي 34)، بينما عادت الذهبية إلى التونسي وليد كتيلة، وذهبت البرونزية للإماراتي أحمد نواد. وتوجت كذلك لاعبة المنتخب عائشة الخالدي ببرونزية رمي الرمح (إف 33)، وحققت الذهبية والرقم القياسي المغربية فوزية القصيدي، والفضية للجزائرية أسمهان بودجارا.

وفاز الكويتي فيصل سرور بذهبية دفع الجلة (إف 42).

طباعة