المنتخب أنهى معسكراً داخلياً في دبي بإشراف مدربه الهولندي

محللون: مارفيك التزم بتنفيذ شروط العقد الجديد.. 4 إيجابيات لإقامته في الدولة

صورة

حدد رياضيون ومحللون أربعة إيجابيات للإقامة الدائمة لمدرب المنتخب الوطني، الهولندي فان بيرت مارفيك، في الدولة وفقاً لشروط العقد الجديد الذي وقعه أخيراً مع اتحاد الكرة، وذلك خلافاً لفترته السابقة التي تولى فيها تدريب المنتخب، إذ كان يقيم في بلده هولندا ويقود تدريب الأبيض عن بُعد عبر شاشة التلفاز، مشيرين إلى أن هذه الإيجابيات تتمثل في معرفة المدرب بلاعبيه عن قرب ولكل صغيرة وكبيرة في المنتخب، كما أن وجوده في الدولة يساعده في عملية اختيار اللاعبين بنفسه من خلال مشاهدته لمستوياتهم مع فرقهم بجانب حضور تمارين الأندية لمتابعة اللاعبين لا الاعتماد فقط على مساعديه، فضلاً عن تعزيز علاقاته بشكل أكبر مع الجهاز الإداري للمنتخب ولجنة المنتخبات الوطنية، مشيرين إلى أن حساسية مهمة الأبيض في المرحلة المقبلة تتطلب إقامة مارفيك الدائمة في الدولة، وأن يكون بالقرب من لاعبيه لا أن يقودهم عبر شاشة التلفاز.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «إن وجود مارفيك مع المنتخب وإقامته المستمرة في الدولة ستنعكس إيجاباً على لاعبي المنتخب في المرحلة القادمة، وستحدث تحولاً كبيراً على صعيد أداء المنتخب بشكل عام».

وتنفيذاً لشروط العقد الجديد فقد تواجد مارفيك مع المنتخب خلال الفترة الماضية وقاده حتى الآن في تجمعين داخليين، فضلاً عن قيادته له خلال مباراته الودية الدولية أمام العراق في يناير الماضي والتي انتهت بالتعادل.

يذكر أن مارفيك كان يتواجد خلال فترة توليه للمنتخب في المرحلة السابقة في العام الماضي لفترات طويلة خارج الدولة ولم يكن يتواجد مع المنتخب في أغلب مراحل الإعداد والتجهيزات.

واختتم الأبيض الأربعاء الماضي معسكراً داخلياً في دبي استعداداً لمبارياته المتبقية في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وسيعود الأبيض للتجمع الداخلي مجدداً اعتباراً من 17 مارس المقبل حتى 30 منه.

ويحتل المنتخب المركز الرابع في ترتيب مجموعته برصيد ست نقاط ويخوض أربع مباريات متبقية له في هذه التصفيات أمام ماليزيا 25 مارس المقبل وأمام إندونيسيا 30 من الشهر نفسه، في حين يختتم مشواره بلقاء منتخبي تايلاند وفيتنام على التوالي يومي السابع و15 يونيو المقبل.

ووصف عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم سابقاً المحلل الرياضي في قناة دبي الرياضية محمد مطر غراب إقامة مارفيك في الدولة بشكل كامل، وقيادته للمنتخب بشكل مباشر، بالخطوة الجيدة، معتبراً أن وجود المدرب في الفترة السابقة بعيدا عن المنتخب أمر غير مقبول.

وقال غراب: «إن المرحلة المقبلة ستكشف مدى قدرة المنتخب على تجاوز كل الصعاب التي سيواجهها والتحضير كذلك للمرحلة ما بعد المقبلة، والأهم هو ضمان الصعود وضرورة التركيز على تجاوز هذه المرحلة بظروفها المختلفة لاسيما أن هناك أمورا كثيرة متداخلة وأن الأوضاع الخاصة بالمنتخب غير واضحة».

وشدد محمد مطر غراب، على أهمية القيام بخطوات جادة تجاه استضافة المنتخب لمباريات مجموعته في التصفيات.

من جهته، اعتبر عضو مجلس إدارة نادي دبا الفجيرة مدير الفريق الأول جمعة العبدولي، أن وجود المدرب مارفيك خارج الدولة وقيادته للمنتخب عن بعد وليس في الملعب في الفترة الماضية كانت السلبية الوحيدة، مؤكداً أن الوضع الآن اختلف كثيراً نظراً لأن المدرب سيكون متواجداً باستمرار في الدولة، واصفاً ذلك بالخطوة السليمة من قبل اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات.

وقال: «إن هذا الأمر سيكون له انعكاسات إيجابية عدة تتمثل في أن وجود المدرب في الدولة يساعده بشكل كبير في العمل على تعزيز علاقاته مع طاقمه الفني المساعد ومع الجهاز الإداري، وكذلك مع لجنة المنتخبات، فضلاً عن الوقوف بنفسه على مستويات اللاعبين ومدى جاهزيتهم البدنية والفنية والتعرف إليهم عن قرب، كما أن هذه الخطوة ستساعده أيضاً في تكوين منتخب قوي والتعامل مع كل الظروف، وكذلك في عملية اختيار اللاعبين الأنسب للمنتخب من خلال مشاعدته لهم في المباريات الرسمية مع فرقهم»، معتبراً أن مشاهدة اللاعبين في الملعب عن قرب تختلف عن مشاهدة المدرب لهم من خلف شاشة التلفاز.

بدوره، أكد عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم سابقاً الدكتور سليم الشامسي، أنه رغم تراجع مستويات اللاعبين وكذلك تراجع مستوى الدوري المحلي وتدني مستوى اللياقة البدنية وأن غياب الانسجام بين لاعبي المنتخب يؤثر بشكل مباشر على المنتخب في المرحلة المقبلة؛ فإن على الجميع التفاؤل خيراً بالمنتخب وعدم فقدان الأمل في إمكانية التأهل للدور المقبل في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022.

وقال: إن المرحلة المقبلة في مسيرة المنتخب بحاجة إلى جهد وعمل كبير، والرهان على الروح القتالية والمعنوية للاعبين في سد بعض الثغرات الفنية في المنتخب، لا سيما أن المدرب مارفيك لا يسفعه الوقت القصير منذ فترة توليه المهمة في تدراك بعض السلبيات.

إيجابيات تواجد مارفيك وإقامته في الدولة

1- معرفته التامة بكل صغيرة وكبيرة في المنتخب.

2- يساعد وجوده في عملية اختيار اللاعبين بنفسه من خلال مشاهدته

لمستوياتهم مع فرقهم.

3- حضور تمارين الأندية لمتابعة اللاعبين لا الاعتماد فقط

على مساعديه.

4- تعزيز علاقاته بشكل أكبر مع الجهاز الإداري للمنتخب

ولجنة المنتخبات الوطنية.

طباعة