شباب الأهلي يمنحه الفرصة الأخيرة للعودة

«عموري» يختار مهدي علي و«الجيل الذهبي» لنسيان آخر 3 سنوات

صورة

أنهى شباب الأهلي، أول من أمس، حالة الانتظار والترقب التي كانت تحيط بالوجهة المقبلة لنجم المنتخب، عمر عبدالرحمن (عموري)، منذ إعلان رحيله عن الجزيرة قبل أسبوعين بالتراضي. وأعلن شباب الأهلي رسمياً التعاقد مع (عموري) حتى نهاية الموسم، من دون إضافة تفاصيل أخرى.

وسيحظى أفضل لاعب في آسيا 2016، وأحد أبرز نجوم المنتخب في السنوات الماضية، بفرصة العودة من الباب الكبير إلى الملاعب بعد ثلاث سنوات للنسيان، تخللتها إصابات متكررة أثرت سلباً في مستواه، وجعلته يغيب فترات طويلة. ويعود (عموري) للعب مجدداً تحت قيادة مدرب المنتخب السابق، المدير الفني الحالي لشباب الأهلي، مهدي علي، إلى جانب عدد كبير من زملائه الذين لعب معهم في المراحل السنية والمنتخب الأول.

وانتقل (عموري) بصفة لاعب حر، قبل انقضاء الـ21 يوما المسموح له فيها بالانتقال، منذ غلق باب الانتقالات بداية الشهر الجاري. وبات شباب الأهلي الفريق الرابع الذي يلعب في صفوفه، بعدما تألق وأبدع في صفوف العين 10 مواسم، قبل أن ينتقل في 2018 إلى الهلال السعودي، ثم إلى الجزيرة في الموسم الماضي، قبل أن يعلن «فخر أبوظبي» عن فسخ عقد اللاعب بالتراضي بين الطرفين.

ولعب (عموري) مع «الزعيم» 229 مباراة في مختلف المسابقات المحلية والقارية، سجل خلالها 62 هدفاً، وصنع 114، بينما لعب للمنتخب الأول 52 مباراة سجل فيها تسعة أهداف، وصنع 29.

وحصل (عموري) على 11 بطولة مع العين، وهي: دوري الخليج العربي أربع مرات، وكأس الخليج العربي مرة واحدة، وكأس رئيس الدولة ثلاث مرات، وكأس سوبر الخليج العربي ثلاث مرات، وفاز بلقب كأس الخليج العربي للمنتخبات تحت 23 عاماً، وكأس الخليج العربي مع المنتخب الأول.

في المقابل، لم تكن تجربته مع الهلال السعودي ناجحة، إذ لم يلعب سوى خمس مباريات، سجل خلالها هدفاً، ثم تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة الشباب، ليغيب عن المشاركة في بطولة الأمم الآسيوية التي جرت في الإمارات يناير 2019، وتكرر الأمر عندما انضم إلى الجزيرة في الموسم الماضي، إذ لعب 19 مباراة بدوري الخليج العربي، وشارك في 14 مباراة أساسياً، ودخل بديلاً في خمس مباريات، مسجلاً ثلاثة أهداف فقط، بينما في الموسم الحالي، لم يُشارك (عموري) سوى في مباراتين اثنتين فقط، بمعدل 117 دقيقة من دون أن يسجل أي أهداف، وتعرّض اللاعب لإصابة قوية في الجولة الثانية من الدوري أمام الظفرة، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي من دون أهداف. ويتوقع أن يعود إلى اللعب في مارس المقبل، حيث يخضع حالياً لمرحلة تأهيل بقيادة مدرب شخصي.

ماجد الفلاسي: انتقال «عموري» إلى شباب الأهلي «ضربة معلم»

قال المحلل الرياضي، ماجد الفلاسي، إن صفقة انتقال عمر عبدالرحمن إلى شباب الأهلي تعدّ «ضربة معلم» بالنسبة إلى اللاعب، لافتاً إلى أن «عموري» اختار أفضل وجهة مناسبة. وأوضح

لـ«الإمارات اليوم» أن «الظروف كافة في شباب الأهلي مناسبة لعودة (عموري) إلى مستواه المعروف عنه»، وقال: «لا شك أن وجود المدرب مهدي علي وعدد كبير من الدوليين، الذين لعبوا في السنوات الماضية مع عمر، سيسهم بشكل كبير في تسهيل مهمة اللاعب في الانسجام بشكل سريع».

وأضاف: «أتوقع ألا يكون هناك استعجال في عودة (عموري)، خصوصاً أنه يحتاج لخوض مرحلة تأهيل حتى مارس المقبل، ومع جاهزية (عموري) سيمتلك شباب الأهلي خيارات عدة لدعم خط الهجوم».

وتابع: « هو يتدرب حالياً تحت قيادة مدرب شخصي، ليصبح جاهزاً بنسبة 100%، عندما يعود إلى المشاركة».

«عموري» مع الأندية الثلاثة سابقاً:

العين: لعب له 229 مباراة، وسجل 62 هدفاً، وصنع 114، وأحرز 11 لقباً في 10 مواسم.

الهلال: ظهر معه في خمس مباريات فقط، قبل أن يغيب طويلاً بسبب إصابة الرباط الصليبي.

الجزيرة: لعب له 19 مباراة في الموسم الماضي، ومباراتين فقط في الموسم الحالي، حيث عانى مجدداً الإصابة.


- عودة عموري متوقعة في مارس المقبل، بسبب خضوعه حالياً لمرحلة تأهيل  من الإصابة.

طباعة