600 رياضي يتنافسون على لقب «دولية فزاع» لقوى أصحاب الهمم

ثاني جمعة بالرقاد: «تحفل النسخة 12 بظهور أول للعديد من دول أميركا الجنوبية والوسطى».

أكدت 63 دولة، مشاركتها في النسخة 12 لبطولة «فزاع الدولية» لقوى أصحاب الهمم، التي تنطلق يوم غدٍ على ملاعب «نادي دبي لأصحاب الهمم»، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، ضمن سلسلة بطولات «الجائزة الكبرى»، وينافس على ألقابها حتى 14 من الشهر الجاري، 600 من نخبة رياضيي «أم الألعاب» حول العالم، بطموح حصد نقاط تصنيفية في محطة أخيرة مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2021.

وأعرب رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، ثاني جمعة بالرقاد، عن سعادته بانطلاق الحدث، الذي يثبت مجدداً ريادة الإمارات عالمياً ليس على صعيد استضافة كبرى الأحداث العالمية فحسب، بل في كونها الملجأ الآمن لكل القطاعات والفئات في خوض الفعاليات الرياضية الكبرى بطموح التأهل إلى العرس البارالمبي في طوكيو 2021.

وقال بالرقاد في تصريحات صحافية: «سعداء بوجود 600 لاعب ولاعبة بجانب 400 من الكوادر الفنية والإدارية، من 63 دولة، وضعوا ثقتهم مجدداً بـ(دولية فزاع) وبطولات دبي، كمحطة مهمة ضمن سلسلة الجائزة الكبرى لألعاب القوى المؤهلة للعرس الأولمبي».

وأوضح: «تحفل النسخة 12 بظهور أول للعديد من دول أميركا الجنوبية والوسطى، كونها البطولة الأخيرة المؤهلة لطوكيو، بجانب الأهمية التي حظيت بها البطولة من الأطراف كافة وجعلها آمنة لجميع رياضيي العالم، خصوصاً أنها تقام بتنسيق تام مع مجلس دبي الرياضي والدوائر الصحية بالدولة».

وأضاف: «يوجد في أروقة البطولة، 250 متطوعاً جلهم من الذين شاركوا في التطوع ضمن خط الدفاع الأول للتصدي لجائحة فيروس كورونا».

طباعة