الكمالي: فوز شباب الأهلي على خورفكان لا يعطي الأريحية الكاملة للتأهل

صورة

أكد مدافع شباب الأهلي، حمدان الكمالي، أن فوز فريقه على خورفكان 4-2، أول من أمس، في ذهاب كأس الخليج العربي، حقق مكاسب فنية ونتائج إيجابية كثيرة، مشيراً إلى أن الانتصار يعكس تطلعات «فرسان دبي» للمنافسة في كل البطولات، ولكنه لا يعطي الأريحية الكاملة للتأهل.

وقال الكمالي في تصريحات صحافية: «عدنا لتحقيق نتائج الفوز بعد تعادلين في مباريات الدوري، ويعد ذلك من المكاسب المهمة في المباراة لمواصلة تحقيق تطلعات الفريق». وأضاف: «من المكاسب المهمة الأخرى عودة اللاعبين المصابين للمشاركة في المباريات للمرحلة المقبلة، إذ تنتظرنا مباريات قوية واستحقاقات أخرى، والفريق يحتاج لخدمات جميع اللاعبين، وقدم مباراة كبيرة أمام خورفكان، ونجاح الفريق في تقديم أداء طيب شيء مهم».

وأكمل: «لم نكن راضين عن النتائج في المباريات السابقة، لكننا كنا راضين عن الأداء، وفي هذه المباراة راضون عن الأداء والنتيجة معاً، كما أن تحقيق الفوز بملعب خورفكان مكسب مهم آخر، لكون ذلك ليس سهلاً، خصوصاً أن كل الفرق تعاني عندما تلعب في ملعب خورفكان، إضافة إلى أن الفوز يعطي الأفضلية لشباب الأهلي لعبور دور ربع النهائي إلى نصف النهائي، لكن ذلك لا يعني أن التأهل تم حسمه، لأن مباريات الكؤوس تختلف عن غيرها».

وتابع: «الفريق يدرك مسؤوليته بذلك، ووجود المدرب مهدي علي سيساعد الفريق بشكل كبير، وإننا كلاعبين سنتعاون معه لتحقيق الهدف المطلوب، وهو مدرب معروف، وليس غريباً علينا ولا على شباب الأهلي»، مؤكداً أن الفريق سيمضي في طريقه لتحقيق الانتصارات خطوة بخطوة لتحقيق ذلك.

هزاع سالم: خورفكان افتقد التركيز بداية المباراة

أكد لاعب خورفكان، هزاع سالم، أن فريقه بدأ المباراة من دون تركيز، ما أتاح الفرصة لاستقبال الفريق ثلاثة أهداف. وقال في تصريحات صحافية: «في الشوط الثاني تغير الحال، وتمكنّا من تسجيل هدفين، وحاولنا العودة إلى المباراة، لكن لم يحالفنا الحظ، والمهم أننا نسجل الأهداف، وانتهينا من مباراة الذهاب، وهنالك شوط آخر متمثلاً بمباراة الإياب». وتابع: «أهم شيء أن نكون بتركيز عالٍ في مباراة الإياب، وسنحاول تسجيل أهداف أكثر للاستمرار في البطولة».

طباعة