حكم يستخدم الصافرة 43 مرة في لقاء واحد

الجنيبي: أطراف عدة مسؤولة عن إضاعة وقت المباريات

مراجعة الحالات عبر تقنية الـ«فار» تستغرق نحو 10 دقائق من الزمن الإجمالي للمباراة. تصوير: إريك أرازاس

علق الحكم الدولي السابق في كرة القدم، محمد الجنيبي، على اتهام الشارع الرياضي لقضاة الملاعب بأنهم يتسببون في إضاعة الوقت خلال مباريات دوري الخليج العربي، مؤكداً أنه ليس قضاة الملاعب وحدهم المسؤولين عن تقليص مدة زمن اللعب الفعلي، وإنما أطراف عدة بدرجات متفاوتة، من بينها رابطة المحترفين واللاعبون والمدربون وإداريو الأندية، معتبراً أن التوقفات الكثيرة أثناء المباراة، تقلل من زمن اللعب الفعلي، كما لفت إلى أن هناك أموراً عدة تتسبب في إضاعة الوقت، من بينها مراجعة الحالات عبر تقنية الـ«فار» التي تستغرق نحو 10 دقائق من الزمن الإجمالي للمباراة على أقل تقدير، ومتوسط زمن المراجعة الفعلي نحو دقيقة واحدة، في حين أن استدعاء حكم الساحة من قبل الحكم الفيديو لمراجعة أي حالة، يستغرق نحو أربع إلى خمس دقائق، وفي حال كان هناك استدعاء مرتين فقط للحكم فإنه يستغرق بين ثمانٍ و10 دقائق، بالإضافة إلى الزمن المهدر في حال خروج الكرة من الملعب، والتوقف لإسعاف لاعب في حال تعرضه للإصابة، وتبديلات اللاعبين، وغيرها من الأمور التي تتسبب في إيقاف المباراة، والتقليل من زمن اللعب الفعلي، ما يفسد متعة وإثارة المباراة، وينعكس على المستوى العام للمسابقة، مشدداً على أنه يفترض ألا يكون هناك لاعبون متوقفون عن اللعب أثناء المباراة لفترات غير معقولة تفسد متعة اللعب.

وقال الجنيبي لـ«الإمارات اليوم»: «اشتراك أطراف أخرى في التسبب بإهدار زمن المباريات لا يعفي قضاة الملاعب أيضاً من مسؤولية التسبب في إضاعة زمن اللعب، كون أن بعض الحكام يقومون بإطلاق صافراتهم لمجرد مخالفة بسيطة، ما يتسبب ذلك في تعطيل اللعب».

وأوضح: «رابطة المحترفين تتحدث عن أنها تريد زيادة زمن اللعب الفعلي في المباريات، لكنها لم تقم بأي عمل لتطبيق هذا الأمر على أرض الواقع، وذلك لكونها المسؤولة عن إدارة المسابقة من خلال التشديد على مدربي الأندية واللاعبين والإداريين والحكام بعدم إضاعة الوقت إثناء المباراة، واستخدام صلاحيتها في معاقبة أي طرف من أطراف المباراة يتسبب في إهدار الوقت مهما كان، وأن تقوم بدور المساءلة لهم».

ووفقاً لإحصائية رصدتها «الإمارات اليوم» فإن الحكم، أحمد سالم خلفان، الذي أدار مباراة القمة بين الشارقة وشباب الأهلي الأخيرة، ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، استخدم الصافرة نحو 43 مرة في حالات مختلفة، منها 25 مرة في الشوط الأول و18مرة في الشوط الثاني.

وكانت لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم كشفت، خلال إحصائية رسمية رصدتها في هذا الخصوص، أنه تم استخدام تقنية الحكم الفيديو المساعد في 41 مباراة في الجولات الماضية من منافسات مسابقتَي دوري وكأس الخليج العربي للموسم الرياضي الحالي، وبلغ عدد الحالات التي تم التحقق منها باستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد 267 حالة تحكيمية فيما بلغ الوقت المستغرق في التحقق من تلك الحالات 48.38 ثانية.

طباعة