التجارب التأهيلية اليوم لتحديد أول المنطلقين في السباق غداً

4 أرقام قياسية تُغري بطل العالم هاملتون على حلبة «مرسى ياس»

هاملتون يطمح إلى انتصاره الثالث على التوالي بحلبة «مرسى ياس».■ تصوير: باتريك كاستيلو

يطمح بطل العالم السباعي وسائق فريق مرسيدس، البريطاني لويس هاملتون، على حلبة مرسى ياس، التي ينطلق سباقها «جائزة الاتحاد للطيران» غداً، إلى تحطيم أربعة أرقام قياسية جديدة له في بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1»، بداية من مساعيه، اليوم، لحصد المركز الأول للتجارب التأهيلية، التي تستهل في الخامسة عصراً، ما سيمنحه مركز الانطلاق الأول للمرة الـ99 تاريخياً في سباقات البطولة منذ مشاركته الأولى عام 2008، وبالتالي منحه فرصة إضافية في إنهاء السباق بطلاً للمرة السادسة في «ياس»، كأكثر السائقين فوزاً على حلبة أبوظبي، وتأكيد أحقيته بلقب بطل العالم للمرة السابعة، والذي حسمه هاملتون منذ نوفمبر الماضي، وانتهاء بتسجيل انتصاره الـ13 للموسم الحالي، الذي يتيح له معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الألماني مايكل شوماخر عام 2004، ومواطنه سيبستيان فيتيل موسم 2013، كأكثر السائقين فوزاً في موسم واحد.

وأدت إصابة هاملتون بـ«فيروس كورونا» إلى غيابه عن سباق الأحد الماضي، في جائزة «حلبة صخير» البحرينية، إلا أن تأكيد تعافيه من قبل الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، وفريق «مرسيدس» الذي يقود له البريطاني، أول من أمس، وعقب سلسلة من النتائج السلبية لاختبارات «فيروس كورونا» وقضائه 10 أيام من العزل الصحي في البحرين، أتاحت له الفرصة إلى العودة، وإنعاش مشاركته في السباق الختامي لموسم 2020 على حلبة «مرسى ياس»، والدفاع عن حظوظه في التجارب التأهيلية بانتزاع الزمن الأسرع، والمركز الأول للتجارب والذي سبق أن حققه على هذه الحلبة (2009 و2012 و2014 و2016 و2018)، والسير قدماً لانتزاع فوزه السادس في سباق «جائزة الاتحاد للطيران»، عقب ألقابه أعوام (2011 و2014 2018 و2019) كأكثر السائقين فوزاً بلقبها، ومنحه الانتصار الـ99 تاريخياً له في سباقات بطولة «الفورمولا1»، منذ فوزه الأول بسباق جائزة كندا عام 2007، مع فريقه السابق «ماكلارين».

كما يطمح هاملتون إلى إسدال الستار على موسم 2020، بالصورة المثلى، باعتلاء منصات التتويج التي تؤكد أحقيته بلقبه العالمي للمرة السابعة، عقب ألقابه مواسم: (2008 و2014 و2015 و2017 و2018 و2019)، ومعادلته الإنجاز التاريخي المسجل باسم الأسطورة مايكل شوماخر مواسم: (1994 و1995 و2000 و2001 و2002 و2003 و2004).

وتصطدم طموحات هاملتون بالفوز في «ياس» 2020، بوجود محفل قوي من السائقين الساعين إلى تحسين موقعهم على سلم الترتيب، خصوصاً في معركة المركز الثاني التي تجمع السائق الثاني لفريق «مرسيدس» الفنلندي فالتيري بوتاس، صاحب رصيد 205 نقاط، والذي تفصله 16 نقطة فقط عن ملاحقه الهولندي ماكس فيرشتابين سائق فريق «ريد بُل-هوندا».

كما تبرز ضمن قائمة المنافسين في لقب سباق «جائزة الاتحاد للطيران» سائق فريق «رايسينغ بوينت» المكسيكي سيرجيو بيرز، القادم من انتصاره الأول تاريخياً، بفوزه الأحد الماضي بجائزة «صخير» في البحرين، والذي يخوض سباقه الأخير في «الفورمولا1»، عقب استغناء الفريق عن خدماته في الموسم المقبل لصالح الألماني سيبستيان فيتيل، كما تبرز، أيضاً، سائقين آخرين يودعون البطولة من باب حلبة «مرسى ياس»، هم: سائق فريق «ألفا تاوري» الروسي دانيال كيفيات، وسائقا فريق «هاس-فيراري» الفرنسي رومان غروجان، والدنماركي كيفين ماغنوسن.

فيرشتابين وبوتاس يهيمنان على نتائج التجارب الحرة

هيمن نجم فريق ريد بل الهولندي ماكس فيرشتابين، وسائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس، أمس، على التجارب الحرة الأولى والثانية في سباق «جائزة الاتحاد للطيران» الذي ينطلق غداً، بتسجيلهما الأزمنة الأسرع، بطواف فيرشتابين في التجارب الأولى بالزمن الأسرع على حلبة «مرسى ياس»، محققاً زمناً بلغ دقيقة و37 ثانية و378 جزءاً من الثانية، قبل أن يترجم بوتاس أداءه السريع ويعتلي صدارة التجارب الحرة الثانية بتحقيقه زمناً بلغ دقيقة و36 ثانية و276 جزءاً من الثانية.

بوتاس يؤكد حاجته إلى تحسين مستواه في سباق «ياس»

أكد السائق الثاني في فريق «مرسيدس»، الفنلندي فالتيري بوتاس، حاجته إلى تحسين مستوى تأديته، بعد سلسلة من الأداءات غير الثابتة، في الجولات الأخيرة من موسم 2020.

وقال بوتاس، في تصريحات صحافية: «أشعر بطاقة إيجابية في التوجه إلى الجولة الختامية على حلبة (مرسى ياس)، بطموح استعادة مستوياتي السابقة، والخروج بأفضل نتيجة ممكنة، والسعي لتكرار فوزي على هذه الحلبة، والذي سبق أن حققته في نسخة 2017».

وأضاف: «عدم وجودي على منصات التتويج في السباقات الأربعة الأخيرة، يدفعني إلى بذل مزيد من الجهد، لوداع الموسم بالصورة المثلى التي يطلبها سائقو (الفورمولا1)، خصوصاً أنني خلال الأيام الماضية حرصت على الابتعاد عن وسائل التواصل، واستعادة تركيزي الذهني، استعداداً لخوض السباق الختامي للموسم».

فيتيل: مسيرتي مع فيراري «فاشلة»

وصف بطل العالم الرباعي الألماني، سيبستيان فيتيل، مسيرته مع فريق فيراري بـ«الفاشلة»، وقال فيتيل، الذي يخوض على حلبة «مرسى ياس» سباقه الأخير مع «الحصان الجامح»، منذ انتقاله إليه عام 2015: «رغم المستويات القوية التي قدمتها مع (فيراري)، وتحقيق انتصارات قوية، خصوصاً في موسمَيْ 2017 و2018، فإنني في نهاية المطاف ألخص مسيرتي مع الفريق بالفاشلة، لكوننا لن ننجح في تحقيق الهدف الأساسي، الذي انتقلت من أجله للفريق عام 2015، والفوز بلقب بطولة العالم».

وأوضح: «صحيح أننا كنا ننافس فريقاً قوياً بحجم (مرسيدس)، مع سائقٍ قوي أيضاً (البريطاني هاملتون)، لكن هدفنا كان أن نكون أقوى منهم، وفي هذا المجال نحن فشلنا أيضاً، إذ كان هناك العديد من الأسباب التي أدت لعدم القدرة على تحقيق أهدافنا، إذ رغم أن هناك سباقات كانت نتائجنا فيها قوية للغاية، فإننا في سباقات أخرى حققنا نتائج سيئة كانت كفيلة بفقدان فرصة حصد اللقب».

ويذكر: اتجه فريق «فيراري»، مطلع 2020، للتخلي عن خدمات سائقه الألماني سيبستيان فيتيل، ما دفع الأخير إلى توقيع عقد انتقاله إلى فريق «رايسنغ بوينت»، ليحل مكان السائق المكسيكي سيرجيو بيرز، في فريق سيحمل الموسم المقبل اسم «أستون مارتن».


4

سائقين يخوضون في «ياس» سباقهم الأخير بـ«الفورمولا1»، هم: المكسيكي سيرجيو بيرز، والروسي دانيال كيفيات، والفرنسي رومان غروجان، والدنماركي كيفين ماغنوسن.

- إصابة هاملتون بـ «كورونا» أدت إلى غيابه عن سباق «حلبة صخير» البحرينية الأحد الماضي.

طباعة