رياضيون يكشفون عن اهتمام «الزعيم» بالجانب الهجومي أكثر.. ويؤكدون:

غياب الاستقرار أفقد العين الصلابة الدفاعية.. وخالد عيسى لا يتحمل الأهداف

صورة

قال رياضيون عيناويون إن عدم الاستقرار على تشكيلة ثابتة في خط الدفاع تسبب في فقدان فريق العين صلابته الدفاعية، وهو ما جعل الشباك تهتز بـ10 أهداف في ثماني مباريات، ونتجت عنه خسارتان أمام الشارقة (1-2) وبني ياس (1-4)، إلى جانب التعادل أمام شباب الأهلي والفجيرة بالنتيجة نفسها (1-1)، وأكدوا أن مشاركة لاعب جديد في خط الدفاع في كل مباراة تتسبب في ربكة واضحة بين المدافعين وحارس المرمى، وتكلف الشباك استقبال أهداف جديدة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «إن حارس الفريق، الدولي خالد عيسى، لا يتحمل معظم الأهداف التي دخلت شباك الفريق خلال المباريات، على الرغم من أنه حافظ على نظافة شباكه في مباراتين فقط أمام خورفكان والوحدة»، واعتبروا أن «الحارس لا يلام، لأنه يقف خلف خط دفاع يتغير في كل مباراة، وهو ما يجعله غير قادر على التنبؤ بتحركات خط الدفاع، بعكس الاستقرار الذي يجعله يعرف الوقت المناسب للتدخل».

وأظهرت إحصائية مشاركة اللاعبين في المباريات التي خاضها «الزعيم» حتى الجولة الثامنة أن المواجهات الثلاث الأولى فقط هي التي شهدت استقراراً في خط دفاع الفريق، بمشاركة الياباني تسوكاسا شيوتاني وسعيد جمعة وسالم عبدالله ومحمد شاكر، بينما بدأ دخول لاعبين جدد للمنظومة الدفاعية بداية من الجولة الرابعة، وتحديداً أمام الفجيرة، حينما شارك البرازيلي ايريك في مكان سالم عبدالله، ومن وقتها لم يستقر المدرب على تشكيلة واحدة، إذ بدأ في التبديلات قبل أن تحاصره بعدها ظروف الغيابات للإيقاف، وتعرض لاعبي الدفاع للإصابة.

من جهته، قال قائد فريق العين السابق، سالم جوهر، إن «خط دفاع الفريق يحتاج إلى المزيد من الاستقرار إلى جانب الخطوط الأخرى، ومنذ بداية الموسم لم يستقر المدرب البرتغالي، بيدرو إيمانويل، على تشكيلة واحدة، وهو ما لا يخلق الانسجام بين اللاعبين»، مشيراً إلى أن «من الأفضل الاعتماد على كل لاعب في مركزه الأساسي بدلاً عن التوليف، ومن الأجدر بالمدرب الاستعانة بالمدافع سعيد جمعة في التشكيلة الأساسية في قلب الدفاع، بدلاً من الاعتماد عليه كمدافع أيمن».

وقال جوهر: «إن فريق العين، خلال المواسم السابقة، فرّط في بعض اللاعبين المميزين، الذين انتقلوا إلى أندية أخرى، وكان الأجدر الإبقاء عليهم في الفريق»، وأشار إلى تألق المدافع سالم العزيزي مع فريق الوصل، مضيفاً: «كان من الأفضل أن نحافظ عليهم، حتى نترك كل لاعب يشارك في خانته الأساسية، بدلاً من التوليف، وحالة عدم الاستقرار التي يشهدها خط الدفاع».

بدوره، قال لاعب فريق العين السابق، والمحلل الحالي، جمعة خاطر: «إن عدم الاستقرار في التشكيلة تسبب بصورة واضحة في غياب الانسجام بين اللاعبين، وهو ما جعل خط الدفاع يظهر بصورة مهزوزة»، وأضاف: «التغيرات تسببت في عدم وجود تفاهم بين اللاعبين، فلا يمكنك أن تدفع بلاعب جديد في كل مباراة، لأن هذا الأمر لا يخلق الانسجام في هذا الخط الحساس».

وأكد جمعة خاطر أن المدرب، بيدرو إيمانويل، واصل نهج من سبقوه من المدربين بالاستعانة بالياباني تسوكاسا شيوتاني في قلب الدفاع، على الرغم من أنها ليست خانته الأصلية، وقال: «نجد العذر لشيوتاني لأنه لا يلعب في مركزه، وأيضاً لا نلوم الحارس خالد عيسى، لأنه في كل مباراة يفاجأ بلاعب جديد في خط الدفاع، فلذلك فإن الحارس لا يستطيع أن يتنبأ بردة فعل اللاعب الجديد في التشكيلة، بعكس الاستقرار الذي يجعله يعرف الوقت المناسب للتدخل».

في المقابل، قال مدرب الحراس، محاضر النخبة لحراس المرمى بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وحارس مرمى فريق العين سابقاً، زكريا العوضي، إن المنظومة الدفاعية تعتمد على حارس المرمى، وخط الدفاع، إلى جانب لاعبي المحور من أصحاب النزعة الدفاعية، وإن التذبذب في مستوى خط الدفاع يؤثر في كل المنظومة الدفاعية، وهو ما يتسبب في اهتزاز الشباك خلال المباريات.

وقال العوضي إن الحارس خالد عيسى هو الأكثر ثباتاً في المستوى من بين بقية الحراس، والأفضل أداءً حتى الآن، وأضاف: «إذا كان هناك تذبذب في خط الدفاع، فبالتأكيد سيظهر في المنظومة الدفاعية كاملة، وبالنظر للأهداف الـ10 التي استقبلتها شباك الفريق، يكون السؤال: كم هدفاً يتحملها خالد عيسى من بين الأهداف التي استقبلتها الشباك؟».

«الهجوم خير وسيلة للدفاع» لا تخدم العين

أظهرت أرقام وإحصاءات رابطة دوري الخليج العربي، بعد نهاية الجولة الثامنة، أن فريق العين يعد أحد فرق المقدمة من ناحية السيطرة على كل ما هو هجومي، سواء داخل أرضه أو خارجها، بعكس الجانب الدفاعي، إذ هو ثاني أكثر الفرق تسديداً بـ109 تسديدات، وثالث الأندية تمريراً في منطقة المنافسة بـ1798 تمريرة، كما أنه الرابع في الاستحواذ على الكرة بنسبة 61%، إلى جانب أنه الأول في الحصول على الضربات الركنية بـ54 مرة، فيما يتصدر مهاجمه التوغولي قائمة أكثر اللاعبين تسديداً بـ32 تسديدة.


10

أهداف استقبلتها شباك العين في 8 مباريات بدوري الخليج العربي.

4

أهداف هزت شباك العين في مباراة بني ياس في الجولة الثامنة للدوري.

طباعة