«دانة الدنيا» مسرح المحطة الختامية للعام الـ 12 على التوالي

ريد يتقدم المشاركين في جولة موانئ دبي العالمية للغولف

نجم الغولف الأميركي باتريك ريد. ■ من المصدر

يتقدم متصدر ترتيب «السباق إلى دبي» الأميركي، باتريك ريد، قائمة المشاركين في بطولة جولة موانئ دبي العالمية في الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر المقبل في عقارات جميرا للغولف في دبي، على أمل أن يكون أول أميركي يتوّج كأفضل لاعب في موسم الجولة الأوروبية، وذلك مع بدء العد التنازلي لتكون دبي مسرح المحطة الختامية للعام الـ12 على التوالي في البطولة، التي تعدّ واحدة من أربع بطولات حصرية تقام في سلسلة «رولكس» لموسم 2020.

ويتصدر ريد، نجم كأس رايدر، الذي فاز بلقب بطولة الماسترز 2018، حالياً ترتيب «السباق إلى دبي» المقدمة من «رولكس» بفارق أكثر من 450 نقطة عن الإنجليزي تومي فليتوود بطل نسخة 2017، الذي سيتوجه أيضاً إلى عقارات جميرا للغولف الشهر المقبل مع نخبة من اللاعبين العالميين، منهم: الأميركي كولين موريكاوا، والإنجليزي لي ويستوود، والفرنسي فيكتور بيريز، الذين يتواجدون في قائمة الخمسة الأوائل على ترتيب الموسم الحالي لـ«السباق إلى دبي».

ولم يُخفِ ريد (30 عاماً) هدفه بالفوز بلقب «السباق إلى دبي» منذ انضمامه للمرة الأولى إلى عضوية الجولة الأوروبية في عام 2015، حيث حلّ الأميركي في المركز الثاني بعد داني ويليت في عام 2018، في المنافسات التي تقام سنوياً ملعب الأرض في عقارات جميرا للغولف، واستطاع أن يكون ضمن الـ10 الأوائل مرتين في أربع مناسبات في ختام «السباق إلى دبي».

وعاد ريد إلى صدارة ترتيب «السباق إلى دبي» بعد حصوله على المركز الثالث في بطولة «بي إم دبليو» في وينتورث، الحدث قبل الأخير لسلسلة «رولكس» لموسم 2020، وتصدر الترتيب في وقت سابق من العام بعد فوزه في بطولة العالم للغولف في المكسيك في فبراير، وهو ثاني لقب له في سلسلة بطولة العالم للغولف.

وقال ريد: «لطالما كان الفوز في (السباق إلى دبي) أحد طموحاتي، لذلك أنا متحمس حقاً للعودة إلى دبي مع إمكانية تحقيق هذا الهدف. لقد اقتربت من الفوز في موسم 2018، وسأبذل قصارى جهدي للفوز بالمركز الأول». وتابع: «بطولة جولة موانئ دبي العالمية هي حدث كنت أتطلع إليه منذ الإعلان عن إعادة جدولة الموسم، وستكون طريقة رائعة لإنهاء عام 2020. أن تصبح لاعباً عالمياً هو بالتأكيد في طليعة ذهني كمحترف. إن تجربة ثقافات جديدة واللعب في ظروف مختلفة يساعدني في النهاية على أن أصبح لاعب غولف وشخصاً أفضل. أستمتع بلقاء معجبين جدد والسفر إلى أماكن مختلفة من العالم للمساعدة في تنمية لعبة الغولف، وأنا أستمتع حقاً بالثقافات والبلدان المختلفة التي نزورها، وأنا ممتن لأكون قادراً على اللعب في بعض من أفضل الملاعب حول العالم».


- باتريك ريد يأمل أن يكون أول أميركي يتوّج كأفضل لاعب في موسم الجولة الأوروبية.

طباعة