حماد: ودية أوزبكستان المباراة الوحيدة المقررة في التجمع الحالي

غرفة خاصة في الفندق لكل لاعب في المنتخب.. اجراء صحي

صورة

قال مشرف المنتخب الوطني لكرة القدم، محمد عبيد حماد، إن فترة المعسكر الحالي للأبيض، المقام في دبي، يشهد تطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، مشيراً إلى أن الامر يتم بصرامة، وضمن البروتوكول الذي قام بتعميمه اتحاد الكرة أخيراً، سعياً لضمان سلامة اللاعبين.

وتعد الفحوص الدورية، وفرض التباعد من أبرز الاجراءات الوقائية، خلال كل مراحل المعسكر الذي يؤدي الأبيض تدريباته فيه على استاد آل مكتوم بنادي النصر، ويستمر حتى 12 الجاري، ويأتي ضمن الاستعدادات لاستئناف التصفيات المشتركة لمونديال 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023.

وتشتمل هذه الإجراءات، كما رصدت ذلك «الإمارات اليوم»، على فحوص دورية للاعبين والجهاز الإداري والفني، وأيضاً التباعد بين اللاعبين، وذلك من خلال تخصيص غرفة لكل لاعب في مقر المنتخب في فندق الإقامة خلال فترة المعسكر، وكذلك حصر الوجود مع المنتخب على اللاعبين والجهازين الفني والإداري فقط، وأيضاً فرض إلزامية الكمامة والقفازات خلال التواجد بالفندق، وحين تحدّث اللاعبين إلى وسائل الإعلام.

وخصص اتحاد الكرة كذلك حافلتين لنقل اللاعبين، بدل واحدة كما في السابق، وذلك لتطبيق مبدأ التباعد، بجانب إلزام الجهاز الفني بالكمامات أثناء التدريب، واستثناء اللاعبين من ذلك. ويمنع وجود أي شخص مع المنتخب ما لم يكن لديه فحص طبي معتمد وساري المفعول.

وقال حماد، في تصريحات صحافية، إن الكثير من المعوقات والصعوبات صادفتهم في الفترة الماضية في عملية تحضير المنتخب للاستحقاقات القادمة تمثلت في قلة المباريات، وتوقف النشاط وعدم استكمال الموسم الرياضي الماضي، مشيراً إلى أنهم يترقبون انطلاقة الموسم الجديد في موعده واستمراره، كون ذلك يساعد في عملية تجهيز الأبيض. وشدد على أن «مباراة أوزبكستان ستكون الودية الوحيدة المقررة في المعسكر الحالي 12 الجاري، كما أن هناك مباراتين مقررتين في برنامج الشهر المقبل».

وتابع: «سعينا لخوض العديد من المباريات الودية، وخاطبنا في هذا الخصوص اتحادات وطنية عدة، لكن المنتخبات التي كنا متفقين معها اعتذرت لأسباب متعددة».

وشدد على أن المنتخب يسير حالياً على جانبين، التحضير لاستئناف تصفيات المونديال، وأيضاً بناء فريق قوي للسنوات المقبلة. وأشار إلى أن هذه المحطة هي البداية للمدرب للتعرف الى إمكانات اللاعبين، وكذلك فرصة للاعبين أنفسهم لكسب ثقة المدرب.

وقال إن المدير الفني لويس بينتو يتطلع لانطلاق الموسم حتى تكون لديه مساحة أكبر لاختيار اللاعبين، كون دخول الأندية في معترك المنافسات يدعم بقوة المنتخب أيضاً. وعن غياب بعض العناصر المؤثرة في المعسكر الحالي، على غرار عمر عبدالرحمن وأحمد خليل، قال إن «الإصابات شيء متوقع، لذلك هناك قائمة موسعة وليست محصورة في عدد معين، والبدائل موجودة».

تيغالي: تمنيتُ خوض أكثر  من مباراة ودية

قال مهاجم النصر والمنتخب الوطني، سيبستيان تيغالي، إن غياب عمر عبدالرحمن (عموري) وأحمد خليل عن المنتخب في معسكر دبي بسبب الإصابة، خسارة كبيرة للأبيض في التحضيرت الحالية.

وأكد أيضاً في تصريحات صحافية: «تمنيت خوض أكثر من مباراة ودية في الفترة الحالية، لكن بعض المنتخبات مثل الكويت وسورية اعتذرت بسبب ظروف خاصة بها».

وقال إن مباراة أوزبكستان الودية ستكون فرصة للتعرف الى اللاعبين عن قرب، ورؤيتهم بشكل أفضل بالنسبة للجهاز الفني.

وشدد على أنه فخور جداً بحمل قميص المنتخب، وأنه سيقدم كل ما عنده لتحقيق طموحات الأبيض في الفترة المقبلة. وأكد أنه واثق من أن اللاعبين الجدد الذين تم استدعاؤهم هم على قدر المسؤولية، وأن الأبيض في حاجة لتحقيق «التألقم والتجانس بين اللاعبين، خصوصاً القدامى والجدد».

أبرز الإجراءات الوقائية ضد «كورونا» في معسكر الأبيض:

1- فحوص دورية للاعبين والجهاز الإداري والفني.

2- فرض التباعد بين اللاعبين بتخصيص غرفة لكل لاعب في مقر المنتخب في الفندق.

3- حصر الوجود مع المنتخب على اللاعبين والجهازين الفني والإداري فقط.

4- إلزامية الكمامة والقفازات للجميع في الفندق، وكذلك لأعضاء الجهاز الفني والإداري خلال التدريبات مع

استثناء اللاعبين.

5- تخصيص حافلتين لنقل اللاعبين بين الفندق ومقر التدريبات، بدلاً من حافلة كما في السباق، وذلك لتطبيق

مبدأ التباعد.

6- عدم السماح بوجود أي شخص مع المنتخب ما لم يكن لديه فحص طبي معتمد وساري المفعول.

7- إلزامية الكمامة لأي لاعب أو أي مسؤول خلال التحدث لوسائل الإعلام.

طباعة