حارب: يأتي مواكبة للظروف التي فرضها الواقع الحديث وتحديات «كوفيد ــ 19»

«دبي البحري» يطلق سباق قوارب «افتراضياً»

صورة

أعلن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية عن «مبادرة جديدة تستهدف عشاق التطبيقات الحديثة والمهتمين بألعاب رياضات الأجهزة الإلكترونية»، وذلك بإطلاق سباق افتراضي يحاكي منافسات القوارب الشراعية الحديثة التي تبحر حول العالم، تحت اسم «تحدي دبي فيرشيوال ريغاتا إن شور».

وقال النادي في بيان صحافي إن المبادرة تأتي انسجاماً مع توجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، ومواكبة لخطط مجلس دبي الرياضي، المظلة الراعية للنشاط الرياضي في الإمارة.

وأكد أنه يسعى من وراء المبادرة إلى زيادة قاعدة محبي الرياضات البحرية، وتوفير الفرص لمختلف القطاعات من أجل المشاركة في الأنشطة المختلفة، وكذلك في ظل اتجاه شريحة واسعة من المجتمع إلى الرياضات الافتراضية، خصوصاً محبي الرياضات البحرية.

وقال المدير التنفيذي لنادي دبي، محمد عبدالله حارب، إن «الهدف من وراء إطلاق المبادرة المتجددة توفير فرص لمختلف شرائح المجتمع للارتباط أكثر بالرياضات البحرية، وأيضاً مواكبة للظروف التي فرضها الواقع الحديث، والتحديات التي أفرزتها جائحة (كوفيد ـ 19) على جميع القطاعات الحيوية بالعالم، ومن ضمنها قطاع الرياضة، وتوفير فرص أفضل لمحبي الرياضات البحرية من أجل ممارسة هوايتهم المختلفة، حيث تدعم هذه المبادرة جهود نشر وتعزيز ممارسة الرياضة، لتكون نمط الحياة اليومية للمجتمع، وتعزيز ثقافة الرياضات المستقبلية والتكنولوجية».

وقال مدير إدارة السباقات مشرف المشروع، هزيم محمد القمزي، إن جولة تحدي دبي متوافرة حالياً في تطبيق «فيرشيوال ريغاتا إن شور». وتابع: «على كل الراغبين الدخول والاستمتاع بالجولة عبر تطبيقات الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية، وحتى الموجودين على الإنترنت، البحث في (غوغل بلاي) ــ إن كنت ممن يحملون أجهزة أندرويد أو أبل ستور لهواتف أبل الذكية ــ عن التطبيق، وبعد التنزيل ستظهر كل الجولات الافتراضية، ومن ضمنها سباق دبي أحدث الجولات».

وأكد القمزي «سباق (تحدي دبي) ليس مجرد سباق عادي، وإنما حرصاً على زيادة الاهتمام به، تقرر أن تكون هنالك بطولات خاصة، تمنح فيها جوائز عينية للمشاركين بين فترة وأخرى، بالتنسيق مع الجهات المسؤولة عن التطبيق، وسيقوم النادي بتكريم كل الفائزين، ولو كانوا خارج حدود الوطن، بإرسال الجوائز إليهم عبر البريد وشركات التوصيل»، مشيراً إلى أن هذا التطبيق يستقطب سنوياً ما يصل إلى مليوني شخص، بينما تتجاوز الزيارات اليومية 50 ألف زائر، يمارسون هوايات الإبحار في 60 جولة، تمثل كبريات المدن العالمية، من بينها دبي التي أصبحت أيقونة متميزة في هذا المجال.

وكشف مدير إدارة السباقات أن العمل لإنجاز هذا المشروع أخذ من الوقت الكثير، مشيراً إلى أن مجلس إدارة النادي، وفور طرح الفكرة، تحمس لإنجازها في أقرب وقت، حيث تم التواصل مع إدارة التطبيق، والوصول في النهاية إلى الشكل الخاص بسباق «دبي فيرشيوال ريغاتا إن شور»، مشيراً إلى أن التفاصيل الخاصة، إضافة إلى رابط التسجيل، تتوافر على منصات التواصل الاجتماعي «إنستغرام» و«توتير» و«فيس بوك»، وكذلك الموقع الرسمي للنادي على الإنترنت:

https://dimc.ae


• المبادرة تستهدف زيادة رقعة عشاق وممارسي الرياضات البحرية والتعريف بمعالم دبي.

طباعة