رياضيون شدّدوا على أن الجمعيات العمومية شهدت حالة من التباين.. ويؤكدون:

«شخصنة» في انتخابات اتحادات السلة والطائرة واليد

الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية عقدت اجتماعات لاعتماد النظام الأساسي. تصوير: أحمد عرديتي

أكّد رياضيون حضروا «الجمعيات العمومية غير العادية» التي أقيمت أخيراً، وشهدت اعتماد النظام الأساسي لكل من اتحادات السلة، واليد، والطائرة، أن تربيطات انتخابية، وراء التباين الواضح في النظم الأساسية التي تم اعتمادها للاتحادات الثلاثة، خصوصاً في ما يتعلق بالشق القانوني الخاص بأحقية الأعضاء وآليات سير العملية الانتخابية للدورة الجديدة 2020-2024. وقالوا لـ«الإمارات اليوم»، إن «الأبعاد والضغوط الانتخابية، لاستحقاق الدورة الجديدة، بدأت واضحة في فرض نفسها على آليات التصويت والاقتراع في اعتماد النظم الأساسية الثلاثة لاتحادات السلة واليد والطائرة، إذ شهدت الجمعيات (العمومية غير العادية) حالة من التناقضات، تخدم بدرجة كبيرة (تربيطات) مرشحين محتملين للأندية، من خلال المصادقة على العديد من البنود بهدف اعتمادها في نظام أساسي لاتحاد ما، قبل أن يتم النقيض تماماً عند مصادقة ذات ممثلي الأندية ضد الشق ذاته، وعدم اعتماده في النظام الأساسي لاتحادٍ آخر».

طباعة