إقبال كبير من مختلف دول العالم للمشاركة في التحدي

2.5 مليون خطوة في أول أيام «خطواتنا معاً» لدعم الأولمبياد الخاص

صورة

شهد اليوم من انطلاق تحدي «خطواتنا معاً» لدعم حركة الأولمبياد الخاص الدولي، تحقيق 2.5 مليون خطوة، وذلك خلال انطلاق المبادرة التي أطلقها الأولمبياد الخاص الإماراتي أول من أمس، وتستمر على مدى 10 أيام حتى 29 الجاري، وتستهدف تحقيق 52 مليون خطوة.

ويسعى الأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة شما المزروعي، رئيس مجلس الأمناء، والرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي برئاسة المهندس أيمن عبدالوهاب، لدعم حركة الأولمبياد الخاص وأصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية، والتي تعد أكبر حركة عالمية إنسانية تهتم بذوي الإعاقة الذهنية رياضياً واجتماعياً وصحياً وتعليمياً في مختلف دول العالم.

وشهدت المشاركات تنوعاً كبيراً من الجنسيات المشاركة والمقيمة في الإمارات، ومن خارجها، ومن المتوقع أن تتوسع رقعة المشاركين من ثلاثة آلاف مشترك في اليوم الأول إلى أرقام أكبر. ومع بدء عداد الخطوات أقفل اليوم الاول من انطلاق التحدي محققاً مليونين ونصف المليون خطوة. وكان أكبر عدد من الخطوات حققها ويليم، وبلغ 33139 خطوة، ثم تبعه شيفي محققاً 30 ألفاً و164 خطوة، وهما رقمان يفوقان ثلاثة أضعاف الخطوات الطبيعية التي يحققها الإنسان العادي في اليوم الواحد، والمحددة بعشرة آلاف خطوة.

وشهد اليوم الأول تحقيق فاروق المصري 15954 خطوة، والفلسطيني غريم 10741، والبحريني سليمان 6914. وتنوعت أعمار المشاركين، واحتل المركز الأول الفئة العمرية من 30 حتى 40 سنة، ثم من 40 الى 45 سنة، ومن 25 إلى 30، و18 حتى 25 سنة، وأيضاً تحت 18 سنة.

وكشف الرسم البياني للمشاركات من مختلف دول العالم إقبالاً كبيراً من الإمارات، بجانب دول أخرى من الهند، انجلترا، جنوب إفريقيا، مصر، السعودية، البحرين، الاردن، أميركا، لبنان، فلسطين، عمان، بالاضافة لدول أخرى. ويتم الإعلان في نهاية كل يوم ما تحقق من خطوات، مع الوضع فى الاعتبار فروق التوقيت بين دول العالم، للوصول مع نهاية اليوم العاشر إلى 52 مليون خطوة.

وترعى «خطواتنا معاً» شركة بن عزيز، وتأتي احتفاءً بمرور 52 سنة على إنشاء حركة الأولمبياد الخاص الدولى في العالم، والتى أسهمت منذ عام 1968 في تغيير حياة الملايين من أصحاب الهمم ذوى الإعاقة الذهنية وأسرهم، وساعدت في قبول المجتمعات المختلفة لهم ودمجهم. وتضم الحركة حتى الآن ستة ملايين لاعب ولاعبة من 192 دولة.

وقال المدير الوطني لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي طلال الهاشمي في تصريح صحافي: نتوجه بالدعوة لجميع الأفراد والمؤسسات من لم يسجلوا بعد بالانضمام لنا لدعم الوصول إلى 52 مليون خطوة، تكاتف المجتمع هو ما نصبو اليه لمنح 100 لاعب من الاولمبياد الخاص أدوات رياضية منزلية و10 أندية ومراكز أصحاب الهمم معدات رياضية متخصصة. ويمكن للأفراد والمؤسسات المشاركة في التحدي عبر منصة (www.inphota.com).

طباعة