رابطة المحترفين تعتمد آلية توزيع العوائد على الأندية للموسم الملغى

صورة

اعتمدت الجمعية العمومية العادية لرابطة المحترفين الإماراتية أمس آلية توزيع عوائد الرابطة على الأندية الأعضاء لموسم 2019-2020، بينما تقدم باقتراحين فيما يتعلق بموسم 2020-2021. وتم اعتماد مقترح آلية توزيع عوائد الموسم المنصرم "الملغى"، والمقدم من الأندية، بأن يتم التوزيع حسب النسب المعتمدة عن الفترة التي تسبق قرار عدم استكمال مسابقتي الدوري ودوري تحت 21عاما ( الجولة 19)، ثم توزيع الباقي بالتساوي على جميع الأندية، والإبقاء على الآلية المعتمدة لتوزيعات مسابقاتي كأس سوبر الخليج العربي، وكأس الخليج العربي نظرا لاستكمال المسابقتين.

وترأس الاجتماع الذي انعقد بنظام الاتصال المرئي عن بعد، رئيس الرابطة عبدالله ناصر الجنيبي، وحضره أعضاء مجلس الإدارة وممثلو الأندية المحترفة الـ14. وقال الجنيبي في تصريح صحافي خلال الاجتماع إن الرابطة وكل أسرة كرة القدم الإماراتية سعيدة بعودة نشاط ملاعب أنديتنا سواء من خلال التدريبات أو الاستعدادات للبطولات التي ستنطلق في سبتمبر المقبل. وأضاف «العودة لممارسة النشاط الرياضي لم تكن ممكنة لولا حكمة قيادتنا الرشيدة». وتابع: «دولة الإمارات كانت سباقة في السيطرة على جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19)، والحد من انتشارها، من خلال الخطط والتدابير الاحترازية ووفرت كل الإمكانيات والخبرات لتجاوز الأزمة».

وأكد رئيس رابطة المحترفين الإماراتية مواصلة العمل للمحافظة على سلامة شعب الإمارات والمقيمين على أرضها، وقال: نحن الآن أمام تحدٍ جديد، انطلاق الموسم الجديد، شغف المباريات، المتعة والإثارة في المستطيل الأخضر وأهازيج المدرجات، لكن علينا أن نواصل تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان توفير الصحة والسلامة لجميع المنتسبين للمنظومة الاحترافية.

وأشاد الجنيبي في كلمته الافتتاحية بجهود الهيئات الوطنية ووزارة الصحة وخط الدفاع الأول في الحد من انتشار هذا الوباء واتباع أفضل المعايير، وكذلك الأندية المحترفة على التزامها وحرصها على اتباع البروتوكول المعتمد في هذا الجانب، وقال: يدا في يد، سنتجاوز هذه الأزمة الاستثنائية، دورينا سيعود أجمل وأقوى.

وتم عقب ذلك تعيين ثلاثة أعضاء لمراجعة محضر الاجتماع وهم: خميس عيسى المزروعي ممثل نادي الظفرة، ناصر إبراهيم الظفري ممثل نادي عجمان وحميد يوسف ممثل نادي الوصل، تلاه التصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية السابق، ثم البدء في التصويت على مقترحات تعديلات النظام الأساسي، حيث اعتمدت «العمومية» التعديلات المقترحة.

وتواصل اجتماع عمومية المحترفين بالاطلاع على تقرير نشاط الرابطة والخطة الاستراتيجية، تلاه التصديق على البيانات المالية والميزانية للموسم الرياضي 2019-2020، حيث تم اعتماد عرض الحساب الختامي في سبتمبر من كل عام وذلك في اجتماع المديرين التنفيذيين. وعرضت رابطة المحترفين مقترحين لآلية توزيعات الأندية لموسم 2020-2021 بنظام جديد بهدف تطوير المسابقات من خلال دعم الأندية وتحفيزها لزيادة الحضور الجماهيري ولتحقيق نتائج إيجابية في المشاركات الآسيوية. تضمن المقترح الأول جائزة ثابتة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في بطولة الدوري، ومنها الجوائز التحفيزية وتشمل: الحضور الجماهيري، المشاركة الآسيوية بالإضافة إلى توزيع النسب حسب التالي: 35% بالتساوي على جميع الأندية، و 65% حسب الترتيب في بطولات المحترفين باستثناء بطولة كأس سوبر الخليج العربي التي تعتبر جائزتها ثابتة 1.000.000,00 للبطل و500.000,00 للوصيف.

أما المقترح الثاني فتضمن الجوائز التحفيزية وتشمل: الحضور الجماهيري والمشاركة الآسيوية بالإضافة إلى توزيع النسب حسب التالي: 35% بالتساوي على جميع الأندية، و 65% حسب الترتيب في بطولات المحترفين باستثناء بطولة كأس سوبر الخليج العربي التي تعتبر جائزتها ثابتة 1.000.000,00 للبطل و500.000,00 للوصيف.وستقوم الرابطة بإعادة إرسال مقترحي آلية التوزيعات للأندية مرة أخرى، حيث ستكون لدى الأندية مهلة أسبوع لمواصلة دراسة المقترحين والرد باختيار أحدهما.

طباعة