قال إن هدفه الرئيس مع الشارقة في الموسم الجديد تحقيق لقب الدوري

عبدالحميد إبراهيم يبحث عن النجمة 56 في عالم كرة السلة

مدرب فريق السلة بالشارقة عبدالحميد إبراهيم. من المصدر

يسعى المدرب الوطني عبدالحميد إبراهيم مع عودة نشاط كرة السلة من خلال منافسات الدوري سبتمبر المقبل، إلى خوض تحدٍ جديد بحثاً عن نجمته الـ56 في عالم كرة السلة، وذلك حين يقود فريقه الحالي الشارقة، للمنافسة على لقب البطولة الغائبة عن خزائن «الملك» منذ 2004.

وستكون ضربة البداية من خلال استكمال الأدوار النهائية لموسم 2019-2020، الذي توقف منذ مارس الماضي، جراء الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا. ويلقب المدرب عبدالحميد بـ«القيصر»، وبدأ مسيرته في عام 1990، حين استهل مشواره في تدريب الوحدة، في مسيرة نجح خلالها في قيادة الأندية التي تولى تدريبها، إلى 55 لقباً محلياً وخارجياً، مع الوحدة والوصل والنصر والشارقة، وخارجياً مع اتحاد جدة السعودي، والمنامة البحريني، والجيش السوري، كما تولى القيادة الفنية للمنتخبات الوطنية، بقيادة منتخبات الإمارات والبحرين في أكثر من مناسبة.

ويعتبر عبدالحميد، المدرب الإماراتي الوحيد في السلة، الذي نجح في الاحتراف خارجياً، ووضع بصمته بقوة على سجلات البطولات، حين توج سنة 2001 بلقب أفضل مدرب في آسيا، بقيادته في ذلك العام اتحاد جدة لنيل لقب بطولة الأندية القارية، بالإضافة لكونه أول مدرب إماراتي ينجح في قيادة أحد فرق الدولة إلى بلوغ منصات التتويج القارية، حين قاد الوصل إلى انتزاع برونزية الأندية الآسيوية في نسخة 2008.

وخليجياً، حقق سنة 1993 أول لقب خليجي لأندية الإمارات مع فريق الوحدة، قبل أن يضيف نجمته الخارجية الثانية، بقيادته الشارقة سنة 2011 للفوز بلقب بطولة الأندية العربية، ثم فوزه بلقبي خليجي 2018 و2019، في رقمٍ قياسي غير مسبوق بتاريخ البطولة، حيث حقق «الملك» 11 انتصاراً متتالياً في النسختين.

وقال عبدالحميد إبراهيم، الذي جدد الشهر الماضي تعاقده لموسم جديد مع الشارقة، إن: «الدعم الذي نلمسه من إدارة النادي والاهتمام بكل الألعاب والحرص على الاستقرار سواء على صعيد الجهاز الفني، أو التجديد ايضاً للمحترف الأميركي جيمس تايلور، يضعان الركيزة الأساسية في سعي الفريق إلى العودة بلغة الانتصارات والفوز بالألقاب المحلية».

وأوضح لـ«الإمارات اليوم»: «أول أهدافي مع الشارقة، هو استعادة الفوز بالألقاب المحلية، وأبرزها بطولة الدوري الغائبة عن خزائن النادي منذ عام 2004، في ظل مقومات تدعم (الملك) في تحقيق طموحاته، عبر فريق يضم حالياً العديد من عناصر الخبرة لكونها من الركائز الأساسية في المنتخب الأول، بجانب الدماء الجديدة التي تم ضخها في الفريق على مدار العامين الماضيين، بتواجد ستة من العناصر التي سبق لها تمثيل المنتخب الوطني للشباب في السنوات القليلة الماضية».

فرق اليد والسلة في الشارقة تستأنف تدريباتها

دشنت فرق الألعاب الجماعية في نادي الشارقة (اليد والسلة) أول من أمس، وعلى صالة النادي في منطقة «الحزانة»، عودتها إلى التدريبات، استعداداً لاستكمالها في سبتمبر المقبل للمراحل الأخيرة من دوري الموسم الجاري 2019-2020. وجاء استئناف التدريبات بعد الاطلاع على دليل الهيئة العامة للرياضة الخاص بالضوابط الاحترازية الخاصة بعودة الأنشطة الرياضية الصادر في 23 يوليو الماضي، وتطبيق النادي لخطة عمل شاملة لتأمين إجراءات السلامة.

أرقام عبدالحميد إبراهيم:

■حقق 55 لقباً في مسيرة مع السلة امتدت لـ30 عاماً.

■أول فريق دربه كان الوحدة سنة 1990.

■أول ألقابه الخارجية كان في البطولة الخليجية مع الوحدة سنة 1993.

■حقق إنجازاً كبيراً حين قاد الاتحاد السعودي للقب الأندية الآسيوية

في 2001.

■قاد أندية الوحدة والشارقة والوصل والنصر، وكذلك خارجياً المنامة

البحريني والاتحاد السعودي والجيش السوري.

■سبق له تدريب المنتخبات في الإمارات والبحرين.

■أحرز برونزية الأندية الآسيوية مع الوصل في 2008.

■حقق مع الشارقة بطولة الأندية العربية سنة 2011.


لقب دوري السلة يغيب عن خزائن الشارقة منذ عام 2004.

طباعة