«القوس والسهم» يعتمد خطط اللجان ومعايير اختيار لاعبي المنتخب

من منافسات القوس والسهم. من المصدر

أكد اتحاد القوس والسهم تطبيق معايير التميز المؤسسي كمنهج عمل، لتطوير ونشر هذه اللعبة الأولمبية، والعمل وفق منهجية واستراتيجية واضحة المعالم ذات أهداف محددة، للوصول إلى أقصى غايات التميز.

جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقده مجلس الإدارة عبر تقنية الفيديو، بحضور رئيس الاتحاد، الدكتور سعيد الكعبي، ونائب الرئيس، صلاح الفلاسي، والأمين العام، حسن المزروعي، والأمين المالي، هند الحوسني، والأعضاء: سالم جمعة، وعبدالله الضنحاني، وعبدالله خوري.

وقال اتحاد القوس والسهم في بيان صحافي: «تم خلال الاجتماع اعتماد خطط عمل الاتحاد بعد طرحها ومناقشتها من قبل رؤساء اللجان، التي تم وضعها بناءً على الاستراتيجية الأساسية للاتحاد، التي تقوم على منهج علمي أساسه نشر رياضة القوس والسهم، وتطوير مستويات اللاعبين واللاعبات، والتواصل مع الجهات والشركاء لدعم إقامة البطولات والمشاركة في الأحداث الخارجية، وإبراز الخطوات الإيجابية التي تمر بها هذه الرياضة ذات النمو المتسارع في الفترة الأخيرة».

وأضاف البيان: «اطلع المجتمعون على الميثاق الأولمبي، ومناقشة مستجدات التعاون والتواصل الفاعل بين الاتحاد والأولمبياد المدرسي، إذ تعدّ رياضة القوس والسهم من الرياضات الموجودة سنوياً منذ انطلاقه، في إطار السعي إلى نشرها في المدارس».

كما تم اعتماد المعايير الفنية بخصوص معايير اختيار الرماة للمنتخب، واختيار المدربين والحكام، وبحث أجندة إعداد المنتخب وفق خطة مشاركات داخلية وخارجية في الفترة المقبلة، كما تم استعراض خطة إعداد منتخب القوس والسهم للسيدات.

وأشار البيان إلى أن مجلس الإدارة شدد على أهمية تعزيز التواصل الاجتماعي، وزيادة التفاعل الإعلامي، من خلال عرض خطوات العمل والتجاوب بكل شفافية، لإبراز صورة هذه الرياضة ذات الآمال والطموحات الواعدة على المدى الطويل.

طباعة