النادي دفع إلى المدرب أروابارينا 5 ملايين و360 ألف درهم دون أن يعمل دقيقة واحدة

جمهور الشارقة مستاء من إهدار مبلغ مالي كبير بـ «خطأ إداري»

المدرب الأرجنتيني رودلفو أروابارينا. تصوير: إريك أرازاس

عبر عدد من جمهور نادي الشارقة عن استيائهم من إهدار النادي مبلغ خمسة ملايين و360 ألف درهم، على خلفية خطأ إداري، بسبب التعاقد مع المدرب الأرجنتيني رودلفو أروابارينا.

واضطرت إدارة النادي لدفع هذا المبلغ كتسوية ودية مع المدرب، بعدما قررت فسخ التعاقد معه دون أن يقود الفريق لدقيقة واحدة، إذ جدد النادي ثقته بالمدرب الوطني عبدالعزيز العنبري، للاستمرار في قيادة الفريق.

وكانت إدارة نادي الشارقة السابقة وقعت عقداً مع المدرب الأرجنتيني بنهاية الموسم المنصرم، لتدريب الفريق في الموسم الجديد، لكن الإدارة الجديدة للنادي جددت ثقتها بالمدرب الوطني عبدالعزيز العنبري للاستمرار في قيادة الفريق، وقامت بإجراء تسوية مع المدرب الأرجنتيني لإنهاء عقده.

وقال النادي، في بيان رسمي على موقعه في «تويتر»، إن شركة الشارقة لكرة القدم، برئاسة وحضور عبدالله العجلة، تنجح في إغلاق ملف المدرب الأرجنتيني القدير رودولفو أروابارينا وجهازه الفني المساعد، بعد مباحثات عدة بين الطرفين، أسفرت عن فسخ العقد المبرم، متمنياً كل منهما للآخر التوفيق والنجاح في المرحلة المقبلة.

وذكرت صحيفة «لانسيون» الأرجنتينية أن أروابارينا حصل على مليون ونصف المليون دولار، ما يعادل خمسة ملايين و360 ألف درهم، لتسوية عقده مع الشارقة بعد فسخ التعاقد معه.

وكانت «الإمارات اليوم» قد انفردت بخبر التعاقد مع أورابارينا، قبل أن تقوم إدارة النادي السابقة بنفي الخبر، وتواصلت «الإمارات اليوم» مع إدارة نادي الشارقة الحالية، للحصول على رد رسمي حول ما حدث في مسألة التعاقد مع أروابارينا، لكنها لم تعلّق.

وقال عدد من جمهور النادي، لـ«الإمارات اليوم»: «تجب محاسبة من قام بتوقيع العقد مع أروابارينا، وكبّد النادي هذا المبلغ الكبير رغم وجود مدرب كفؤ مثل المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري، الذي يعد مدرباً ناجحاً، حقق مع الفريق نجاحات كبيرة، خلال الفترة الماضية، أبرزها الفوز بلقب الدوري وكأس سوبر الخليج العربي، بعد الفوز على شباب الأهلي في بداية الموسم الحالي».

وأشادوا، في الوقت ذاته، بالخطوة التي قامت بها الإدارة الجديدة في النادي، من أجل طيِّ صفحة هذا الملف حتى يتفرغ النادي لتحضير الفريق للموسم الكروي الجديد، بعد القرار الأخير لرابطة المحترفين بإلغاء دوري الخليج العربي.

واستغرب المشجع عبدالله الحمر إهدار الإدارة السابقة هذا المبلغ الكبير، رغم النجاحات الكبيرة التي حققها العنبري، معتبراً أنه لولا تعرض لاعب الفريق، إيغور كورنادو، للإصابة، أخيراً، لكان الشارقة في صدارة الدوري.

وأضاف: «رغم أن الإدارة السابقة وقعت عقداً مع المدرب الأرجنتيني، فإنها نفت ذلك في حينها، ليكتشف الجميع أنها وقعت معه بالفعل عقداً كلّف فسخه ميزانية النادي مبلغاً مالياً كبيراً».

من جانبه، تمنى المشجع حمد العقروبي أن تتم محاسبة من وقع هذا العقد مع المدرب أروابارينا، مشيداً بخطوة الإدارة الحالية بطيّ هذا الملف، رغم أنه كبد النادي مبالغ كبيرة.

وأضاف: «نادي الشارقة لديه مدرب ناجح هو العنبري، قريب من اللاعبين والكل يحبه، كما أنه قاد الفريق الموسم الماضي للفوز بلقب الدوري، ويستغني النادي عنه ويتعاقد مع مدرب آخر».

ورأى أحمد عبيد الزعابي أن الإدارة السابقة لم تكن موفقة في خطوة التعاقد مع أورابارينا، كونها تمت من وراء ظهر مدرب كفؤ، مثل العنبري، الذي حقق مع النادي بطولة الدوري الموسم الماضي، بعد انتظار دام 23 عاماً.


تفاعل في مواقع التواصل

وفي مواقع التواصل الاجتماعي، علق المغرد «ولد الرمس»: «خسرنا مبلغ كبير من الميزانية بعد إغلاق ملف المدرب»، فيما طالب المغرد أحمد سالم السلمان بالوقوف مع الإدارة الحالية، وإيجاد العذر للإدارة السابقة، والتطلع للمستقبل، ونسيان الماضي.

من جانبه، كتب محمد سعيد على حسابه عبر «تويتر»:

خمسة ملايين و360 ألف درهم، هي «قيمة منحة دراسية لدرجتي البكالوريوس والماجستير لـ110 طلاب، قيمة منحة سكنية لـ30 مواطناً على الأقل، المبلغ أعلاه، تستطيع أن تفحص به 16 ألف فرد من وباء كورونا، وفي الأخير مدرب أجنبي في نادٍ محلي يأخذها وهو قاعد فالبيت».

إدارة النادي اضطرت إلى دفع المبلغ كتسوية ودية مع المدرب الأرجنتيني، بعدما قررت فسخ التعاقد معه.

طباعة