الطنيجي: أقترح إلغاء الدوري وتتويج شباب الأهلي بطلاً.. وصعود متصدري «الهواة»

    سعيد الطنيجي: «هناك دول أوروبية تتجه إلى تطبيق المقترحات نفسها، التي طرحتها تحقيقاً لمبدأ التكافؤ والعدالة للجميع وحفظ حقوق الفرق».

    اقترح نائب رئيس اتحاد كرة القدم السابق سعيد الطنيجي، إلغاء دوري الخليج العربي وكذلك دوري الدرجة الأولى بحيث يصبح الفريق المتصدر هو بطل المسابقة، وكذلك إلغاء الهبوط وصعود الفريقين المتصدرين لدوري الدرجة الأولى تلقائياً إلى دوري المحترفين وزيادة عدد فرق دوري المحترفين ليصبح 16 بدلاً من 14 فريقاً، حال استمرار الوضع الراهن بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، لأكثر من ثلاثة أشهر.

    مشيراً إلى أنه لا توجد لوائح صريحة يمكن الاعتماد عليها في حال حدوث أمر قاهر مثلما يحدث الآن، وإنما مجرد اجتهادات، مشدداً على أن مثل هذه الظروف الحالية يجب أن تؤدي إلى إحداث تعديل في اللوائح الخاصة بالمسابقات المحلية، تحسباً لمثل هذا الظرف القاهر.

    وقال نائب رئيس اتحاد الكرة السابق لـ«الإمارات اليوم» رداً على سؤال بشأن رأيه في السيناريو الأمثل الذي يجب تطبيقه في مثل هذه الظروف الطارئة: «هناك دول أوروبية عدة تتجه إلى تطبيق هذه المقترحات نفسها التي طرحتها، من بينها إلغاء المسابقات وتتويج الفرق المتصدرة كأحد الحلول الطارئة، تحقيقاً لمبدأ التكافؤ والعدالة للجميع وحفظاً لحقوق الفرق، مثلما هو التوجه الآن الذي يحدث بالنسبة لفريق ليفربول الإنجليزي الذي يتصدر الدوري الإنجليزي حالياً». ويتصدر فريق شباب الأهلي ترتيب فرق دوري الخليج العربي برصيد 43 نقطة، بفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه العين (37 نقطة)، ثم الجزيرة ثالثاً (36 نقطة)، ثم الوحدة والشارقة بالرصيد نفسه (35 نقطة)، فيما يحل فريقا حتا والفجيرة في مركزَي الهبوط برصيد 13 و12 نقطة على التوالي.

    يُذكر أن اتحاد الكرة ورابطة المحترفين قررا تعليق جميع المسابقات بما فيها دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى، لأربعة أسابيع، كإجراء احترازي بسبب التطورات الصحية الراهنة. وأوضح الطنيجي: «الظروف الراهنة تحتم علينا أن نبادر بتعديل اللوائح الخاصة بالمسابقات مستقبلاً، لتتماشى مع هذه الظروف وحتى تكون مرجعاً يمكن الرجوع إليه عند الحاجة».

    وأضاف: «على رابطة المحترفين باعتبارها المسؤولة عن دوري الخليج العربي، وكذلك لجنة المسابقات في اتحاد الكرة باعتبارها المسؤولة عن دوري الدرجة الأولى، رفع توصيات إلى مجلس الإدارة بشأن ما هو المتوقع في حال حدوث شيء قاهر، وفي أوروبا تتم حالياً دراسة هذا التوجه نفسه». وكان رياضيون - تحدثوا لـ«الإمارات اليوم» - رصدوا ثلاثة سيناريوهات لمصير دوري الخليج العربي بعد قرار تعليقه، تتمثل في عودة الأمور إلى طبيعتها، واستكمال المباريات لاحقاً بعد أن وصلت البطولة للجولة الـ19، فيما توقع آخرون إلغاء البطولة واحتساب النتائج حسب ما انتهت عليه آخر جولة قبل تعليق النشاط الرياضي، بتتويج شباب الأهلي بطلاً، ويتجه السيناريو الثالث إلى إلغاء الدوري من دون احتساب النتائج، على حد تعبيرهم.

    طباعة