«فيفا» يجري تقييماً لوضع مَنْ تنتهي عقودهم قبل نهاية الموسم

وكلاء: عقود اللاعبين لا تغطي التوقفات بسبب الأوبئة والكوارث

صورة

قال وكلاء لاعبين إن كل العقود المبرمة بين اللاعبين وأنديتهم، والمصدقة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لا يندرج فيها بند للحالات الإنسانية، أو الكوارث، أو حتى الأوبئة التي تعطل استمرار المنافسات، على غرار مرض كورونا المتفشي حالياً.

وقالوا، لـ«الإمارات اليوم»، إن «المخرج من الأزمة الحالية، بالنسبة للاعبين الذين تنتهي عقودهم قبل نهاية الموسم، سيكون بإضافة عقد ملحق، حتى يتسنى للاعب استكمال الموسم مع ناديه».

وتقرر تأجيل دوري الخليج العربي حتى إشعار آخر، لحين انحسار رقعة وباء كورونا عالمياً، الأمر الذي يلقي بظلاله على عقود لاعبين مع أنديتهم، والتي تنتهي قبل نهاية الموسم الحالي، ما تسبب في ربكة قانونية بين اللاعبين والأندية.

وذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه ستكون هناك حاجة إلى تعديلات أو إعفاءات مؤقتة، في ما يتعلق بلوائح الانتقالات لحماية عقود كلٍّ من اللاعبين والأندية وتعديل فترات التسجيل، في إطار التأثير السلبي المتوقع لتأجيل المنافسات في عقود اللاعبين الذين تنتهي عقودهم قبل انتهاء الموسم.

وقال «فيفا»، في رده على الوضعية القانونية لعقود اللاعبين وكيفية استكمال الموسم دونهم، إن «(فيفا) يجري حالياً تقييماً للوضع، ومدى التأثير المحتمل الذي قد يتسبب فيه على كل جوانب اللعبة، وسنكشف المزيد من التفاصيل والمعلومات في الوقت المناسب».

ويرتبط الكثير من اللاعبين بعقود مع أنديتهم حتى نهاية الموسم الحالي، وستنتهي عقودهم في 30 يونيو المقبل، ما أثار تساؤلات عن الكيفية التي ستستكمل بها الفرق الموسم بالتشكيلات الحالية.

وسيتم فتح نافذة الانتقالات الصيفية بعد انتهاء الموسم، ما يثير الشكوك بشأن ما إذا كان سيتم السماح بانتقال اللاعبين، قبل أن يستكمل الموسم الحالي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة