أبرزها الابتعاد عن الصدارة.. والإحصاءات السلبية

4 صدمات أحبطت جمهور الجزيرة بعد الخسارة أمام خورفكان

صورة

فاجأ خورفكان الجزيرة على أرض الأخير وبين جمهوره، بالفوز عليه بهدف دون ردّ، أول من أمس، في الجولة الـ17 من دوري الخليج العربي، ليخسر للمرة الخامسة في الدوري، والثانية في آخر ثلاث مباريات، بينما أحيا خورفكان صراع البقاء بعدما تساوى مع حتا والفجيرة بـ 12 نقطة لكل فريق. وشهدت المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً بلغ 4078 مشجعاً، وهو عدد جيد، خصوصاً أنها ليست مباراة أمام أحد الأندية المنافسة على اللقب، لكن جمهور الجزيرة تلقى أربع صدمات بعد الخسارة، تستعرضها «الإمارات اليوم» على النحو التالي:

1- الابتعاد عن الصدارة

أهدر الجزيرة قيمة الفوز الرائع، الذي حققه في الجولة الماضية، عندما تغلب على شباب الأهلي في عقر داره بهدفين مقابل هدف، إذ أعاد الإثارة للمنافسة. لكن الفريق، الذي ودّع كأس رئيس الدولة، وكذلك كأس الخليج العربي، ابتعد خطوة كبيرة عن المنافسة على لقب الدوري، بعد أن اتسع الفارق مع المتصدر شباب الأهلي إلى تسع نقاط.

2- أرقام النجوم

ضمت تشكيلة الجزيرة مجموعة من اللاعبين الأبرز في الدوري، لكن أرقامهم سلبية، إذ واصل البرازيلي كينو أداءه السلبي، بعدما أفرط في المراوغة، بينما سدد الكرة ست مرات، منها واحدة باتجاه المرمى، وبلغت دقة تمريراته 76%، أما عموري فسدد كرتين خارج المرمى، وبلغت دقة تمريراته 77.5%، كما سدد علي مبخوت كرتين، إحداهما باتجاه المرمى، وبدقة 85.7%. في المقابل كانت قرارات المدرب كايزر غريبة، إذ دفع بعدد كبير من اللاعبين في الوسط، تاركا مبخوت لوحده في المقدمة. كما تأخر في إشراك العامري حتى الدقيقة 75، كما كان قرار إخراج سريرو ودخول محمد ربيع غريبا، كون سريرو قدم مباراة كبيرة.

3- إحصاءت سلبية

تفوّق الجزيرة في الإحصاءات الخاصة بالمباراة، وفقاً للموقع الرسمي للرابطة، لكن هذه الإحصاءات كانت سلبية، رغم أن الفريق استحوذ بنسبة 72.3%، وحصل على ثماني ركنيات مقابل ركنيتين لخورفكان، لكنه لم يستفد من هذه الأفضلية، إذ سدد لاعبوه 16 مرة، منها ثلاث باتجاه المرمى، بنسبة دقة 18.8%، مقابل تفوق خورفكان في دقة التسديدات بـ 71.4%، وسدد لاعبوه خمس كرات باتجاه المرمى، من إجمالي سبع.

4- هزيمة تاريخية

تلقى الجزيرة خسارته الأولى تاريخياً أمام خورفكان، في المواجهة الثالثة التي تجمع الفريقين، إذ انتهت المباراة الأولى التي تجمعهما في كأس الخليج العربي، بفوز «فخر أبوظبي» بثلاثة أهداف مقابل هدف، قبل أن يكرر فوزه بالنتيجة نفسها في دوري الخليج العربي، بينما خسر الجزيرة للمرة الأولى من أحد الأندية التي لا تنافس على اللقب، خصوصاً أن الهزائم الأربع السابقة للفريق كانت أمام الوحدة (مرتان) والشارقة والنصر.


مارسيل كايزر: هزيمة محبطة

أبدى مدرب الجزيرة، مارسيل كايزر، حزنه على الخسارة غير المتوقعة، على حد قوله، مؤكداً أنها تصيبه ولاعبيه بالإحباط، وقال في مؤتمر صحافي: «سيطرنا على المباراة دون فائدة، والهجمات المرتدة لخورفكان شكّلت خطورة علينا، وسُجل منها هدف المباراة».

وأضاف: «الهزيمة محبطة، وأنا المسؤول عن مستوى الفريق، ولا يمكنني إلقاء المسؤولية على اللاعبين، لم نظهر بالمستوى المطلوب»، وعن منافسة الجزيرة على اللقب وإمكانية إقالته من التدريب، قال: «علينا أولاً تحسين مستوانا قبل الحديث عن المنافسة، ولا أشعر بأي قلق على مستقبلي».

غوران: الجزيرة استحوذ على الكرة من دون فرص

أعرب مدرب خورفكان، غوران توفاريتش، عن سعادته بفوز «النسور» على الجزيرة بهدف دون رد، موضحاً في مؤتمر صحافي: «لعبنا مباراة منظمة رائعة، وكل التجهيزات خلال الأيام الماضية تم تنفيذها بدقة، خصوصاً الخطة الدفاعية، والجزيرة استحوذ على الكرة من دون فرص، وكنا الأكثر فرصاً، وحققنا ثلاث نقاط غالية». وأضاف: «كانت لدينا عزيمة ورغبة قوية في تحقيق الفوز الذي يعطينا قوة، ودافعاً كبيراً لمواصلة النجاحات، خصوصاً أن المرحلة المقبلة تتطلب القتال في كل مباراة، لأن أي نقطة لها أهميتها في صراع البقاء بدوري المحترفين».

طباعة