رياضيون يحددون 9 عوامل لدعم الأبيض قبل مواجهتَي ماليزيا وإندونيسيا.. ويؤكدون:

المنتخب بحاجة إلى توظيف سليم لتيغالي وكايو

تيغالي يظهر مع المنتخب أمام ماليزيا يوم 26 مارس المقبل. تصوير: إريك أرازاس

أكد رياضيون أن المرحلة المقبلة تتطلّب تقديم تضحيات، خصوصاً من قبل الأندية ورابطة كرة القدم، حتى يتمكن المنتخب الوطني من تحقيق الهدف المنشود، وهو الوصول إلى كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023، لافتين إلى أن الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدرب الصربي يوفانوفيتش، مُطالب بالاستفادة المثلى من قدرات تيغالي وكايو في تعزيز الجانب الهجومي، والتوظيف الجيد لهما ولبقية اللاعبين، قبل المواجهتين المرتقبتين أمام ماليزيا وإندونيسيا يومي 26 و31 مارس المقبل، ضمن مباريات المجموعة السابعة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

مشيرين إلى أن الأبيض في حاجة إلى تسعة عوامل مهمة خلال الفترة المقبلة، تتمثل في توفير الدعم الكامل للمنتخب وجهازيه الفني والإداري من كل الجوانب الإدارية والفنية، بجانب حصول المنتخب على فترات إعداد مناسبة، تتضمن تمكن المدرب من خلق التوليفة المناسبة، إضافة إلى التهيئة النفسية للاعبين، وإخراجهم من حالة الإحباط بسبب النتائج السلبية الأخيرة للمنتخب، خصوصاً في إعقاب الخسارة أمام تايلاند وفيتنام، واختيار العناصر الأكثر جاهزية، والاعتماد على عدد كبير من اللاعبين من أصحاب الخبرة، والابتعاد عن الأسلوب الدفاعي الذي كان ينتهجه المنتخب في بعض الفترات السابقة، والاستغلال الأمثل لنوعية اللاعبين الموجودين حالياً، خصوصاً بعد ضم اللاعبين تيغالي وكايو كانيدو، فضلاً عن معالجة الخلل في خط الدفاع الذي لازم الأبيض في الفترة الماضية، وتسبب في تراجع نتائجه، وكذلك تحلي لاعبي المنتخب بالروح القتالية التي افتقدها الفريق في الفترات السابقة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «المنتخب الوطني يملك عناصر مميزة من اللاعبين، وبإمكانه التأهل إلى كأس العالم، لكنه في الوقت نفسه بحاجة إلى تهيئة الظروف والأجواء المناسبة للاعبين، وجهازيهم الفني والإداري، حتى يقوموا بدوره على أكمل وجه وصولا إلى تحقيق الهدف المنشود، خصوصاً أن المنتخب حالياً يملك عناصر قوة جديدة».

وأشار الرياضيون إلى أهمية دعم الجميع لخطة المدرب يوفانوفيتش، التي قدمها إلى لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة، والتي تضمنت، إلى جانب طلب لجنة المنتخبات تأجيل المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة المقررة 19 مارس المقبل، تجمعاً للمنتخب الوطني عقب الجولة 19 للدوري، بين يومي 15 و25 مارس المقبل، ومنح المنتخب فترات إعداد مناسبة، وضرورة حصول الجهاز الفني على الفرصة الكافية لتجهيز المنتخب لمباراتَي ماليزيا وإندونيسيا.

ويسعى المنتخب، الذي جمع حتى الآن ست نقاط من أصل أربع مباريات خاضها في التصفيات خلال الفترة الماضية إلى حصد 12 نقطة من خلال الفوز في جميع مبارياته الأربع المتبقية.

 لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة