أبرزها حصول «الفهود» على 12 ركنية مقابل 2 للضيوف

4 أرقام غريبة لم تحل دون فوز الجزيرة الكبير على الوصل

الجزيرة أعاد الوصل إلى دوامة الهزائم. تصوير: مصطفى قاسمي

ألحق فريق الجزيرة بضيفه الوصل أول من أمس هزيمة كبيرة بالأربعة دون مقابل في الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي، ليواصل سلسلة انتصاراته، بعد أن قلص الفارق مع المتصدر الشارقة إلى أربع نقاط فقط، بوصول رصيد الجزيرة إلى 20 نقطة، مقابل 24 لـ«الملك»، في حين يحتل الوصافة شباب الأهلي برصيد 23 نقطة.

ورغم أحقية الجزيرة بالفوز على الوصل، بعدما كان الفريق الضيف الأفضل والأكثر خطورة على المرمى، إلا أنه وفقاً للإحصاءات الخاصة بالمباراة، التي نشرها الموقع الرسمي لرابطة المحترفين، برزت أربعة أرقام غريبة لم تمنع الجزيرة من تحقيق فوز كبير وتؤكد فاعلية الجزيرة في مقابل غياب الدقة في إكمال الهجمة لدى الوصل، وتستعرضها «الإمارات اليوم» على النحو التالي:

1- التسديدات

رغم أن الجزيرة أحرز أربعة أهداف فإن الوصل تفوق بفارق كبير في التسديدات، إذ بلغت 17 تسديدة مقابل 10 فقط للاعبي الجزيرة، بينما بلغ عدد التسديدات نحو المرمى ثمانية للوصل، مقابل ستة للجزيرة، بنسبة إيجابية مرتفعة بعدما أحرز الفريق أربعة أهداف.

2- الركنيات

كانت المفارقة كذلك في المباراة أنه رغم التفوق التام للجزيرة، فإن الفريق الضيف حصل على ركلتين ركنيتين فقط، مقابل 12 ركلة ركنية حصل عليها «الأصفر»، دون أن يستغلها. في المقابل تفوق الجزيرة في الاستحواذ بنسبة 63%، مقابل 37% للوصل، مع 635 تمريرة بين لاعبي الجزيرة، و355 لصاحب الأرض. وكان التفوق أيضاً للجزيرة في التمريرات الصحيحة بنسبة 87.4%، مقابل 81.7% للاعبي الوصل.

3- تسديدة واحدة لعموري

واصل عمر عبدالرحمن تألقه مع الجزيرة، بعدما أبدع في مباراة الوحدة في ربع نهائي كأس الخليج العربي، بصناعته هدفين وإحرازه هدفاً، قبل أن يحرز هدفاً آخر أمام حتا، بينما أسهم في صناعة الهدف الأول ومرر كرة الهدف الثالث قبل أن يحرز الرابع في لقاء الوصل، أما الرقم الغريب فهو أنه لم يسدد أي كرة طوال المباراة على مرمى الوصل سوى ركلة حرة مباشرة، دخلت المرمى وأهدت الجزيرة الهدف الرابع، بنسبة نجاح 100% لتسديدات اللاعب.

4- 6 تسديدات لليما

سدد لاعب الوصل، البرازيلي فابيو ليما ست مرات منها ثلاثة على مرمى الجزيرة، لكنها لم تكن كافية لإحراز الهدف رقم 100 له في الدوري. ولدى ليما معدل 3.4 للتسديد على المرمى منذ بداية الموسم، لكن رغم ذلك لم يسجل أي هدف، بينما صنع ثلاث فرص لزملائه لم يتم استغلالها، كما بلغت دقة تمريراته 88.6%.

ريجيكامب: تدربنا على طريقة لعب مبخوت لكننا كررنا الأخطاء نفسها

قال مدرب الوصل، الروماني لورينت ريجيكامب، إن سبب الخسارة أمام الجزيرة بأربعة أهداف دون رد يعود إلى الأخطاء الدفاعية. وأوضح:

تدربنا في اليوم الذي سبق مباراة الجزيرة، على كيفية التعامل مع طريقة لعب علي مبخوت، لكننا كررنا الأخطاء نفسها في اللقاء. وأوضح في مؤتمر صحافي: «أنا لا أتحدث عن أداء المدافعين، لكن الفريق بشكل عام، إذ إننا لم نكن في مستوانا، وارتكبنا العديد من الأخطاء السهلة، خصوصاً أنني تحدثت مع اللاعبين في التدريب الذي سبق المباراة، وقبل انطلاق المباراة أيضاً بشأن الرقابة على مبخوت، بينما حصلنا على ثلاث فرص لم نستغلها».


كايزر: الجزيرة لا يشغل باله بالصدارة

أبدى مدرب الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، سعادته بالفوز الذي حققه على الوصل بأربعة أهداف دون رد، لافتاً إلى أن الفريق اقترب بشكل كبير من الصدارة، بعدما قلص الفارق مع المتصدر الشارقة إلى أربع نقاط.

وقال كايزر في مؤتمر صحافي: «أمر جيد جداً أن نقترب من الشارقة، إذ إننا لم نشعر بالقلق بعد الخسارة منه، واتساع الفارق إلى ثماني نقاط، لكننا في الوقت الحالي لا نشغل بالنا بالصدارة، وعلينا أن نركز على كأس رئيس الدولة».

وأضاف: «أرى أننا قدمنا مستوى جيداً جداً أمام الوصل، وأحرزنا أربعة أهداف، وسعادتي بالمستوى أكبر من اهتمامي بعدد الأهداف، لكن ذلك يجب ألا يجعلنا ننسى أننا نحتاج إلى المزيد من العمل في الفترة المقبلة».

طباعة