الجابر: تعكس المشاركة العالمية والمجتمعية الواسعة النجاح الكبير الذي يحققه الحدث

كينيا تتوّج بطلة لـ «ماراثون أدنوك أبوظبي» في الرجال والسيدات

صورة

جمعت كينيا لقبي الرجال والسيدات في «ماراثون أدنوك أبوظبي 2019»، الذي جرى أمس وامتد على الواجهة البحرية للعاصمة، حيث فاز بلقب الرجال، الكيني روبن كيبيوغو، بينما عاد لقب السيدات لمواطنته فيفيان كيبلاغات.

ووصل عدد المشاركين رسمياً في النسخة الثانية إلى أكثر من 16 ألفاً و500 عداء من الجنسين، من المحترفين والهواة، وأقيمت المنافسات على أربع فئات، السباق الرئيس على 42.2 كلم، ثم سباق الـ10 كلم، و5 كلم و2.5 كلم.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها: «بفضل التوجيهات السديدة والدعم الكبير من القيادة الرشيدة، تواصل (أدنوك) القيام بدورها المحوري كشريكٍ أساسي يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات. ويعكس تنظيم النسخة الثانية من ماراثون أدنوك أبوظبي التزامنا الراسخ بالمسؤولية المجتمعية للشركة ودعم الأحداث الرياضية والفعاليات المجتمعية التي ترتقي بجودة الحياة وتسهم في تعزيز المبادئ والقيم الإيجابية».

وأضاف: «تعكس المشاركة العالمية والمجتمعية الواسعة في نسخة هذا العام النجاح الكبير الذي يحققه الحدث، كما تؤكد المكانة المتنامية لدولة الإمارات وجهةً رئيسة لأهم الفعاليات الرياضية العالمية. وتسرنا الشراكة الناجحة مع مجلس أبوظبي الرياضي في تنظيم هذا الحدث ودعم قطاع الرياضة في الدولة وتمكينه بما يواكب التطور الشامل والمستدام الذي تشهده الدولة في شتى المجالات». وهنّأ الفائزين بالمراكز الأولى في مختلف فئات السباق وجميع المشاركين.

ومرّ الماراثون بعدد من المعالم البارزة في أبوظبي، بينها القرية التراثية وقصر الحصن التاريخي. وبعد انتهاء المنافسات، جرى توزيع الجوائز على الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى، إلى جانب تتويج الفائزين بسباق 10 كلم والكرسي المتحرّك، وذلك خلال حفل خاص أقيم خارج مقرّ شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، الراعي الرسمي للماراثون.

وترك كيبيوغو (23 عاماً) بصمة تاريخية، حيث انطلق كمحدد للسرعة ليحتل المركز الأول في زمن 2:04:40 ساعة، محطماً أفضل أداء له الذي حققه خلال ماراثون بوينس آيرس هذا العام بفارق 38 ثانية. تبعه بعد دقيقة واحدة و41 ثانية الكيني جويل كيمورير الذي كسر أفضل أداء شخصي له بفارق يتعدى دقيقة واحدة وتمكّن من تحقيق زمن 2:06:21 ساعة، ثم احتل الإثيوبي ييشي كلايا المركز الثالث بزمن 2:09:16.

أمّا على مستوى السيدات، فقد كسبت المركز الأول الكينية فيفيان كيبلاغات بزمن 2:21:11 ساعة ليكون هذا الزمن أفضل أداء شخصي لها، وتبعتها في المركز الثاني بعد دقيقتين و52 ثانية الإثيوبية ودي أيالو محققة زمناً 2:24:03 ساعة، بينما حلّت الإثيوبية ييشي كالايا في المركز الثالث بعد تسجيل زمن قدره 2:24:28 ساعة.

وقال أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عارف العواني، في تصريح صحافي:

«عزّزت اليوم أبوظبي موقعها أكثر بين أبرز المدن الرياضية في العالم مع التنظيم الناجح للنسخة الثانية من ماراثون أدنوك أبوظبي، في ظل مشاركة ما يزيد على 16 ألفاً و500 متسابق من الجنسيات كافة».

وأضاف: «نتطلع في السنوات المقبلة إلى أن يكون الماراثون ضمن التصنيف الذهبي. ويجسد الحدث أبهى الصور والمشاهد الحضارية لمجتمع الإمارات بمكوناته كافة ويرسخ نهج الدولة في تعزيز الملتقيات الهادفة والتجمعات الإيجابية التي تنشر رسالة السعادة والتسامح والتعايش بين الجميع على أرض زايد، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ48، ويعكس أيضاً نهج المحبة والسلام والوئام في تعايش جميع الثقافات في موطن العطاء والتقدم».

وقال من جانبه، مدير السباق، أندريا ترابيو، في تصريح صحافي: «تخطّت نتائج ماراثون أدنوك أبوظبي التوقّعات مرّة أخرى، أكان من ناحية عدد العدّائين أم الأوقات المميّزة التي تم تسجيلها. وكان المسار جميلاً حيث عَبَر شوارع أبوظبي الرئيسة، وقدّم العدّاؤون المحترفون أداءً مبهراً في السباق. ونحن من الآن نتطلّع بشوق لتنظيم نسخة 2020، لتكون الأفضل على الإطلاق».

العداؤون والجمهور سعداء بالأجواء المميزة والفعاليات المتنوّعة

أبدى عدد من العدائين المحترفين سعادتهم الكبيرة في المشاركة بماراثون أدنوك، قائلين في تصريحات صحافية إنهم انبهروا بما وجدوه من تنظيم رائع، وفعاليات متنوعة، وحضور ومتابعة جماهيرية كبيرة، بجانب تنظيم بعض السباقات المجتمعية. وهو ما أكده بطل السباق الكيني، كيبيوغو الذي أوضح أنه شعر بالحماسة الكبيرة خلال السباق، وأن ذلك أسهم بشكل كبير في تحقيقه اللقب، كما أبدت مواطنته المتوجة بلقب السيدات، كيبلاغات الشعور نفسه، مشددة على أنها عاشت لحظات لن تنسى في أبوظبي. يذكر أن اللجنة المنظمة خصصت على مدار خمسة أيام مجموعة من الفعاليات المتنوعة، منها ما تم تنظيمه في يوم السباق أمس. ومن ذلك، قرية السباق الجديدة (منطقة أدنوك للطاقة) القريبة من قلب الحدث، وشهدت أنشطة متعددة للعائلة، بجانب عروض موسيقية مباشرة للجمهور، واستعراض تراثي من فرق العيالة، وفعاليات أخرى. وقال، عادل، وهو موظف حكومي إماراتي يعيش في رأس الخيمة: «كان اليوم مميزاً جداً وأنا سعيد حقاً بإقامة ماراثون كامل في عاصمتنا». أما، مروة، فلسطينية مقيمة في الإمارات، فقد قدمت من الشارقة للمشاركة في سباق 5 كلم المجتمعي، وقالت: «هذا كان أول سباق عدو لي وكانت تجربة ممتعة، خصوصاً لوجودنا بجانب البحر في الوقت المثالي من العام. بالتأكيد، سأفعل ذلك مرة أخرى العام المقبل».

عايض الأحبابي يتوّج بلقب «الكرسي المتحرك للمحترفين»

عاد لقب الكرسي المتحرّك للمحترفين، إلى الإماراتي عايض الأحبابي بزمن قدره 1:51:12 ساعة، وتبعه في بفارق صغير الإماراتي حُسين المازم وعلي السعدي ثالثاً.

في المقابل توّج بسباق 10 كلم، العداء الإثيوبي تيريزا نياكولا غيلا، والعدّاءة الإثيوبية سينتياهو تيلاهون غيتاهون عن فئتي الرجال والسيدات.


- ترك بطل السباق كيبيوغو (23 عاماً) بصمة تاريخية،

حيث انطلق كمحدد للسرعة قبل أن يتوّج باللقب بزمن

2:04:40 ساعة، محطماً أفضل أداء له.

طباعة