النسخة التاسعة تقام على شواطئ «كايت بيتش» بمنطقة أم سقيم في دبي

    منتخب الشاطئية يبدأ مشوار «القارات» بلقاء «الماتادور»

    يقص المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية منافسات بطولة القارات التي تقام على شواطئ «كايت بيتش» بمنطقة أم سقيم في دبي، بمواجهة إسبانيا عند الساعة 5:30 من مساء اليوم في افتتاح النسخة التاسعة من البطولة التي ينظمها مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بمشاركة ثمانية منتخبات عالمية.

    وسبق لمجلس دبي الرياضي أن استضاف البطولة في ثماني مرات سابقة للتأكيد على المكانة التي تتمتع بها مدينة دبي كواجهة مفضلة عالمياً لتنظيم بطولات كرة القدم الشاطئية، لتوافر الشواطئ الجميلة والطقس المعتدل، ويدعمها الاهتمام الكبير بهذه الرياضة من خلال تنظيم واستضافة البطولات الدولية المختلفة، وفي مقدمتها كأس العالم لكرة القدم الشاطئية عام 2009.

    وفازت دبي من قبل بجائزة أفضل مدينة مستضيفة لبطولات الشاطئية في العالم، إضافة إلى الشعبية الكبيرة التي اكتسبتها هذه الرياضة بين سكان الأحياء السكنية.

    وأسهمت دبي في نشر لعبة كرة القدم الشاطئية في الدولة والمنطقة من خلال البطولات المحلية والخليجية والدولية التي تم تنظيمها واستضافتها في دبي، خصوصاً أن دبي تقطنها جاليات كبيرة من أكثر من 200 جنسية من مختلف أنحاء العالم، يتابع الآلاف منهم هذه البطولات، وينقلون شغفهم بالشاطئية إلى بلادهم، ليسهموا في زيادة شعبية اللعبة.

    ويسعى المنتخب الوطني إلى ضربة مثالية تفتح له الطريق للمنافسة على صدارة المجموعة، وبلوغ الدور نصف النهائي، وتصحيح صورة الأبيض التي اهتزت في آخر نسخة حينما احتل المركز قبل الأخير في واحدة من أسوأ مشاركات فريق الشاطئية في تلك البطولة.

    ولن تكون المواجهة سهلة على الأبيض، إذ سيواجه منتخباً متفوقاً عالمياً، ويحتل حالياً المركز السادس في الترتيب العالمي لتصنيف «الفيفا».

    وسبق لمنتخب إسبانيا أن شارك للمرة الأولى في تلك البطولة خلال النسخة الماضية والتقى الأبيض، إذ وقعا معاً في دوري المجموعات، واستطاع المنتخب أن يتغلب عليه بنتيجة 5-4.

    وتسبق تلك المواجهة عند الساعة 4:15 من عصر اليوم مباراة آسيوية أوروبية أخرى بين منتخبي إيطاليا واليابان، اللذين يظهران معاً للمرة الثانية في بطولة القارات، إذ شاركت اليابان من قبل في مناسبتين عامي 2012 و2014، وحققت المركز السابع في المناسبتين، فيما جاء ظهور إيطاليا في النسخة الثالثة، وحلت في المركز السادس.

    وتدخل مصر في اختبار صعب عندما تواجه إيران حامل اللقب في مواجهة ستكون محفوفة بالمخاطر على المنتخب العربي الذي حُرم من الوصول للمباراة النهائية في النسخة الثامنة، بعد خسارته أمام الفريق الإيراني 1-3 في الدور نصف النهائي.

    وشاركت مصر في بطولة القارات في أربع نسخ سابقة، إذ حققت المركز الرابع في مناسبتين، ثم المركزين الخامس والسادس.

    أما منتخب إيران فشارك ست مرات، ولم يغب عن المربع الذهبي في البطولة، إذ حقق اللقب مرتين، والمركز الثالث في مثلهما، والوصافة والمركز الرابع.

    وتختتم مواجهات اليوم بلقاء منتخبي روسيا والمكسيك، حيث يسعى الأول إلى الحصول على لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه، وسبق أن أحرز اللقب أعوام 2011 و2012، و2015، وحل في المركز الثاني في ثلاث مناسبات، والمركز الثالث مرة واحدة، والرابع مرة واحدة.

    أما منتخب المكسيك فيمتلك خبرة المشاركة في البطولة، إذ سبق وظهر في أربع مناسبات من قبل، لكنه لم يصل في أي منها إلى الدور نصف النهائي، واكتفى بتحقيق المركز السادس في أفضل مشاركة له عام 2011.

     لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة