زيّن مدرجات استاد هزاع بن زايد

    جمهور «ديربي أبوظبي» يرفع أكبر علم للدولة يُعرض في منصة رسمية

    الجماهير تحتفي بـ«يوم العَلم» في استاد هزاع بن زايد. تصوير: إريك أرازاس

    احتفى جمهور مباراة «ديربي أبوظبي» بين العين وضيفه الجزيرة بـ«يوم العلم» عقب نهاية الشوط الأول، أمس، من خلال رفع أكبر علم للدولة يتم عرضه على منصة رسمية، والذي تم الكشف عنه في المدرجات المواجهة للمنصة الرئيسة لاستاد هزاع بن زايد.

    ووقف كل الحاضرين في المدرجات (14 ألف متفرج) عقب نهاية الشوط إلى جانب اللاعبين وطاقم التحكيم للمشاركة في فعالية رفع العلم، ورددوا النشيد الوطني.

    وكان لافتاً احتشاد المدرج باللون البنفسجي مشكلاً منظراً بديعاً على عكس بقية المدرجات الأخرى، كما لم تتوقف الجماهير الجالسة في المدرج عن التشجيع طوال وقت اللقاء من أجل دفع اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم على أرضية الملعب، إذ تغنت الجماهير بالأهازيج الخالدة التي تمجد الفريق، كما ظلت تهتف بأسماء نجوم الفريق الحاليين.

    وشهدت المباراة إطلاق مبادرة «عيناوي DNA» بصورة رسمية والتي تتركز على تخصيص المدرج الواقع خلف المرمى على يسار المنصة الرئيسة لاستاد هزاع بن زايد، ليحتضن الجماهير بالمجان في مباريات الفريق، شرط ارتداء القميص البنفسجي للحصول على تذكرة دخول مجانية لدخول اللقاء.

    وجرى قبل المباراة بساعتين توزيع أكثر من ألف قميص عيناوي بجانب شالات وأدوات تشجيعية للجماهير بالمجان، تنفيذاً للمبادرة التي كان قد أعلن عنها قطب نادي العين عمر مبارك بن حمودة، في محاولة لحث الجماهير على مساندة «الزعيم» في اللقاء المهم، وقد تولى مكتب شؤون الجماهير توزيع المستلزمات على الجماهير التي حضرت مبكراً للاستاد.

    وبرز الاهتمام الكبير بمباراة «الديربي» لدى المركز الإعلامي لنادي العين الذي أصدر كتاباً خاصاً بالمباراة بعد توقف دام لمدة موسم كامل، بعد أن كان النادي يصدر الكتاب نفسه في كل مباريات دوري الخليج العربي، وحمل كتاب مباراة الجزيرة العديد من الموضوعات، في مقدمته نبذة عن «الديربي» بجانب تصريحات من لاعبي الفريق والمدرب الكرواتي إيفان ليكو، بينما وضعت صورة اللاعب الياباني تسوكاسا شيوتاني على الغلاف.

    طباعة