إيقاف ماجد سرور عن اللعب حتى مثوله أمام «الانضباط»

تغريم «بيليه» والكعبي 75 ألف درهم لكل لاعب لرفضهما السفر مع «الأولمبي»

صورة

قررت لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم، خلال اجتماعها أمس بمقر الاتحاد في دبي برئاسة المستشار سعيد الحوطي، إيقاف لاعبي شباب الأهلي محمد جمعة (بيليه)، وعبدالعزيز الكعبي، مباراة واحدة، وتغريم كلٍّ منهما 75 ألف درهم، بسبب عدم انضمامها إلى المنتخب الأولمبي.

وأكد نائب رئيس اللجنة، المتحدث الرسمي المستشار حمدان الزيودي، في تصريحات صحافية، أن العقوبة صدرت بناء على تقرير من مدير المنتخب الأولمبي، جمال بوهندي، والذي أكد رفض اللاعبين السفر مع المنتخب لإقامة معسكر خارجي في سنغافورة، استعداداً لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، المقررة في تايلاند.

وقررت اللجنة، كذلك، إيقاف لاعب الشارقة والمنتخب الوطني الأول، ماجد سرور عن اللعب مع ناديه، إلى أن يمثل أمام لجنة الانضباط، ويصدر قرار بحقه خلال الاجتماع المقرر له الثلاثاء المقبل، وذلك للاستماع إلى اللاعب بعد قرار الجهازين الفني والإداري للمنتخب باستبعاده من معسكر الأبيض الحالي. واطلعت اللجنة على تقرير من مشرف المنتخب، حسن سهيل، بشأن المخالفة التي ارتكبها اللاعب، وفقاً للوائح المنتخبات الوطنية.

وقال حسن سهيل، في تصريحات صحافية، إن استبعاد اللاعب جاء بسبب مخالفته تعليمات الجهازين الفني والإداري، وارتكابه مخالفة سلوكية وانضباطية، وأنه تم رفع تقرير بشأنه إلى لجنة الانضباط، مشيراً إلى أن ما قام به ماجد سرور حالة فردية، ولن يؤثر في حالة الانضباط الموجودة بين لاعبي المنتخب. وشدد على أنهم لا يمكن أن يضحوا بكل لاعبي المنتخب من أجل لاعب واحد، لافتاً إلى أنهم في المنتخب يتعاملون كأسرة واحدة.

وأضاف: بالنسبة لنا هذا شيء عادي، ففي أي معسكر تحدث فيه بعض التجاوزات، وهذا الأمر يحدث في كل المنتخبات، وما حدث حالة فردية. وأوضح: لا نحبذ العقوبات على اللاعبين، لكن لو أردنا أن تسير كرة الإمارات بشكل صحيح ونبدأ مرحلة جيدة، لابد أن نتعامل مع كل حالة من هذا النوع بما تستحقه، لأن اللاعب عليه تحمل مسؤولية الخطأ الذي ارتكبه.

وأشار مشرف المنتخب إلى أن ما حصل من ماجد سرور لن يؤثر في لاعبي المنتخب الذين يستعدون للقاء إندونيسيا غداً، وبعدها تايلاند في التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات المونديال 2022، وآسيا 2023. وعن ردة فعل المدرب مارفيك، قال إنه «مدرب حازم، والقرار الذي صدر بخصوص اللاعب تم بسلاسة، وبتوافق بين الجهازين الإداري والفني».

تغريم الفجيرة وخورفكان في قضية «عبوات المياه»

اطلعت اللجنة، أمس أيضاً، على تقرير من مراقب مباراة الفجيرة وخورفكان في دوري الخليج العربي، بخصوص قضية رمي عبوات المياه بشكل متبادل بين جمهور الفريقين، خلال مباراة الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي. وغرمت اللجنة الفريقين 50 ألف درهم لكلٍّ منهما، وتوجيه إنذار إليهما.

وتلقى الفجيرة، أيضاً، غرامة 35 ألف درهم، بسبب حصول لاعبيه تحت 21 سنة على سبعة إنذارات، كما عاقبت اللجنة لاعب الوحدة سبستيان تيغالي بغرامة 1000 درهم، لرفعه قميصاً عليه صور بعد تسجيله هدفاً في مرمى بني ياس.

ووجهت اللجنة إنذاراً إلى ناديي الوصل وخورفكان، بسبب عدم اصطحابهما طبيباً مع فريق تحت 21 سنة، خلال الجولة الماضية، وإنذار الظفرة وتغريمه 1000 درهم لعدم اصطحابه طبيباً وإدارياً في دوري تحت 21 سنة.

مشرف الأبيض، حسن

سهيل، أكد

أن ما حصل من ماجد

سرور حالة فردية، لن

تؤثر في استعدادات

المنتخب.

 

طباعة