الأبيض ينقل تدريباته من زعبيل إلى استاد آل مكتوم غداً

استبعاد ماجد سرور من المنتخب لمخالفته التعليمات

المنتخب يواصل تدريباته استعداداً لمواجهة إندونيسيا. تصوير: أسامة أبوغانم

استبعد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الهولندي فان مارفيك، لاعب الشارقة ماجد سرور، بسبب مخالفته تعليمات الجهازين الفني والإداري للمنتخب، وعدم التقيد بها، وقررت إدارة المنتخب اتخاذ الإجراءات المتبعة، حسب اللوائح بحق اللاعب.

وفي المقابل، ضم مارفيك مدافع الشارقة شاهين عبدالرحمن، ولاعب شباب الأهلي إسماعيل الحمادي، إلى قائمة المنتخب، حيث حضر كلا اللاعبين إلى المعسكر التدريبي الداخلي الذي يجريه الأبيض في الملعب الفرعي لزعبيل بنادي الوصل.

وأدى المنتخب، أمس، تدريبه الثالث على التوالي منذ تجمعه خلال معسكره الداخلي في دبي، السبت الماضي، وسط مشاركة كبيرة من اللاعبين الـ24 المختارين في القائمة استعداداً لمباراته المرتقبة بعد غد على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، أمام نظيره المنتخب الإندونيسي، ضمن الجولة الثانية لمباريات المجموعة السابعة في التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، وسيؤدي المنتخب مساء اليوم تدربيه الأخير في ملعب زعبيل، قبل أن ينتقل غداً إلى استاد آل مكتوم، حيث سيؤدي تدريبه الأخير هناك، إذ ركز الجهاز الفني بقيادة المدرب الهولندي مارفيك على الأمور الفنية وجاهزية اللاعبين والوصول إلى التوليفة المناسبة التي سيخوض بها المنتخب المباراة، على الرغم من الإصابات الأخيرة التي شهدتها صفوف المنتخب، وأدت إلى استبعاد ثلاثة لاعبين دفعة واحدة، هم خلفان مبارك والحارس محمد الشامسي وحسن المحرمي، فيما أكد عدد من لاعبي المنتخب في تصريحات صحافية جاهزيتهم التامة للمباراة، وحصد النقاط الثلاث، والانفراد بصدارة المجموعة، واصفين المواجهة أمام إندونيسيا بأنها لن تكون سهلة، مطالبين بالدعم الجماهيري الكبير في المدرجات.

وأكد لاعب شباب الأهلي والمنتخب الوطني وليد عباس، أنهم كلاعبين جاهزون لمواجهة إندونيسيا، كونها تعد أول مباراة للمنتخب على أرضه في هذه التصفيات، كما أنها أول مباراة للمنتخب يخوضها في الإمارات، بعد مشاركته في كأس آسيا 2019، التي أقيمت في الإمارات أخيراً، مشدداً على أنه «ليست هناك مباراة سهلة، وأن كل المباريات في هذه التصفيات تعد قوية». وأضاف وليد عباس «نسعى خلال المباراة لتقديم كل ما عندنا، والظهور بصورة جيدة».

وبخصوص العناصر الشابة التي توجد حالياً في صفوف المنتخب، أكد وليد عباس أنه ورغم أن هذه العناصر الشابة بحاجة إلى المزيد من الخبرة والاحتكاك، إلا أنها مع مرور الوقت ستكتسب الخبرة المطلوبة.

وأكمل وليد عباس «نثق بأن الجمهور سيحضر المباراة لدعم منتخب بلده، وأنه لا يحتاج إلى دعوة». بدوره أكد لاعب نادي الشارقة والمنتخب الحسن صالح، أنه شرف له أن يكون ضمن قائمة المنتخب، مشيراً إلى أنه يسعى لتقديم أقصى ما يمكن للمساهمة في تحقيق الفوز. ووصف الحسن صالح المباراة بـ«المهمة»، من أجل حصد النقاط الثلاث، والانفراد بصدارة المجموعة، مشيراً إلى أن معنويات اللاعبين عالية.

بدوره أكد مهاجم شباب الأهلي والمنتخب الوطني أحمد خليل، الجاهزية الكاملة للاعبين للمباراة التي يسعى خلالها المنتخب لتحقيق فوزه الثاني على التوالي في هذه التصفيات.

وتحدث أحمد خليل عن التحضيرات الجارية للمباراة، مشيراً إلى أن الإعداد يسير بصورة طيبة، من خلال التجمع الداخلي، وأن مشاركة عناصر المنتخب مع أنديتهم في المسابقات المحلية أسهم في رفع معدل جاهزية اللاعبين. وأضاف خليل «الجميع يعملون بجد واجتهاد من أجل خدمة المنتخب، ويحرصون على بذل كل ما يملكون حتى تتحقق النتائج المطلوبة».

وطالب خليل الجماهير بمساندة الأبيض في المباراة المقبلة، مؤكداً حاجة اللاعبين الماسّة للتشجيع والمؤازرة، خاصة في المباريات داخل الأرض التي تبدو فيها كفة المنتخب راجحة على منافسه، نسبة لعوامل عديدة، مشيراً إلى أن كل منتخب يحاول تحقيق أفضل نتيجة ممكنة باستغلال عاملي الأرض والجمهور.


برغش: أجواء المعسكر جيدة

 

أكد لاعب نادي الوحدة والمنتخب الوطني محمد برغش، ثقته الكاملة بأن يحصل المنتخب على الدعم والمساندة المطلوبة من قبل الجماهير، مشيراً إلى أن أبناء الإمارات دائماً ما يكونون في الموعد، ولا يتأخرون مطلقاً عندما يحتاج الأبيض إلى وقفتهم، مبيناً أن المنتخب سيجد تشجيعاً قوياً في هذه المباراة التي تعد الأولى له على أرضه في التصفيات الحالية. وأشار برغش إلى أن الجماهير أكدت دائماً حرصها على دعم نجومه في العديد من المباريات في بطولات سابقة، ورسمت لوحة زاهية في حب الوطن.

إحالة «بيليه» والكعبي إلى «الانضباط» لعدم الانضمام إلى «الأولمبي»

قرّرت لجنة الشؤون الفنية والمنتخبات باتحاد كرة القدم إحالة لاعبَي شباب الأهلي عبدالعزيز الكعبي، ومحمد جمعة الملقب «بيليه»، إلى لجنة الانضباط، لعدم انضمامهما إلى بعثة المنتخب الأولمبي التي غادرت إلى سنغافورة لإقامة معسكر خارجي هناك، ومن المقرر أن تعقد لجنة الانضباط اجتماعاً، اليوم، لاتخاذ عقوبات انضباطية بحق اللاعبين، وفقاً للوائح المنتخبات الوطنية في هذا الخصوص.

يذكر أن المنتخب الأولمبي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً في تايلاند، يناير المقبل، المؤهلة بدورها إلى دورة الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو 2020.

 

طباعة