مارفيك: الدفع بالوجوه الشابة كان ضرورياً لإكسابهم الخبرة

اعترف مدرب المنتخب الوطني فان مارفيك بالأداء المتواضع الذي ظهر به الأبيض في مباراة ماليزيا أمس ضمن التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023.

وشدد مارفيك في المؤتمر الصحافي بعد المباراة على ضرورة معالجة الخلل الذي ظهر في هذا اللقاء في أكثر من جانب من خلال المباريات المقبلة، مبدياً تفاؤله بمستقبل الأبيض، خصوصاً بعد مباراته الرسمية الأولى مع المنتخب.

وقال مارفيك إن الدفع بالوجوه الشابة كان ضروريا لإكسابهم خبرة المباريات الدولية. وانتقد المدرب سوء أرضية الملعب التي لم تساعد الأبيض على تقديم مستواه الحقيقي.

وأوضح مارفيك أنه حدث ارتباك بين اللاعبين، خصوصاً في الشوط الأول، وتحديداً في أعقاب هدف مبكر قبل انتهاء الدقيقة الاولى، الأمر الذي يفسر بحسب رأيه الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها اللاعبون، وكادت تتسبب في أهداف أخرى.

وعن الانتقادات التي طالت وليد عباس، قال: لم أنتقد وليد عباس، فليس وحده من تسبب في الإرباك الذي حصل للمنتخب في الشوط الأول، فتحركات علي سالمين وبرمان لم تكن جيدة. ورغم أنه كان بإمكاني التدخل مبكرا، لكنني منحت الفرصة للاعبين لكي يتحسنوا في المبارة.

وأشاد مارفيك في المقابل بما قدمه اللاعبون في الشوط الثاني، قائلاً إن «الأبيض نجح في خلق العديد من الفرص، وترجم إحداها إلى هدف من خلال علي مبخوت، وذلك مؤشر جيد على تحسن مستوى اللاعبين». وختم بالقول «إن الأهم بالنسبة للأبيض تحقق في المباراة، وهو الفوز وتأمين النقاط الثلاث».

وقال من جانب آخر، رئيس اتحاد الكرة، مروان بن غليطة في تصريحات صحافية أنه: لا يوجد فريق سهل في آسيا. وطالب بالصبر على المدرب مارفيك، خاصة وأن المنتخب في مرحلة تجديد. وأكد أنه رغم عدم رضاهم على الأداء، لكن الأهم تحقق بالفوز والنقاط الثلاث. وقال إن الأبيض في حاجة لمزيد من الانسجام بين عناصره الجديدة وأصحاب الخبرة حتى يظهر بالصورة المطلوبة، داعياً إلى الصبر على المدرب خاصة وأنه في بداية المشوار.


أكد مارفيك أن الأبيض حقق الأهم بالفوز في أول مباراة بالتصفيات المشتركة لكأس العالم ونهائيات آسيا.

طباعة