"عموري" قبل مباراة ماليزيا: الجميع في قمة الالتزام داخل وخارج الملعب

وصف لاعب المنتخب الوطني، عمر عبدالرحمن (عموري)، أجواء الاستعداد لمواجهة ماليزيا بالجادة التي أفادت جميع عناصر الفريق، كما أشاد بالعلاقة بين اللاعبين وأفراد الجهاز الفني، مشيراً إلى أن المنتخب الوطني أسرة واحدة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وقال: «لقد تعلمنا من الماضي، وهدفنا الآن الفوز في كل مباراة، وسندخل مشوار التصفيات بثقة أكبر وخبرة في التعامل مع كل محطة من محطاته».

وعن استيعاب فكر الجهاز الفني، قال: «مارفيك مدرب متميز حقاً، والعلاقة بين اللاعبين والمدرب رائعة وهناك تفاهم كبير بيننا، والجميع في قمة الالتزام داخل وخارج الملعب، وهذه الروح بالتأكيد ستنعكس داخل الملعب، خصوصاً أننا سنتعامل مع كل مباراة بالقطعة، ولن نفرط في أي نقطة ولن ندخل أي مباراة إلا بدافع الفوز».

وأضاف «جميع اللاعبين مهتمون بالتحضير للظهور الرسمي الأول للمنتخب، نحن نتحمل المسؤولية، ونطالب الجماهير بالاستمرار في المساندة والدعم، لأننا نخوض مشواراً جديداً وبداية جديدة ولدينا حلم جديد أيضاً، وهذا لن يحدث إلا بالدعم والمساندة للمنتخب والثقة باللاعبين والجهازين الفني والإداري، لأننا نعمل بكل جدية من أجل إسعاد جمهورنا».

وعن مدى جاهزيته للعودة مجدداً للتشكيلة الأساسية، قال «أنا جاهز وبأحسن حال، شاركت في جزء كبير من المباراة الودية الأخيرة في معسكر البحرين، الآن أنا جاهز للمشاركة وتحت أمر الجهاز الفني، وأتمنى أن أوفق في العودة كما أتمنى أن يوفق زملائي، سواء لعبت في التشكيلة الأساسية أم لا، فالكل سيقاتل داخل الملعب للبحث عن الثلاث نقاط، وبدء مشوار التصفيات بفوز يدفع المنتخب لتقديم الأفضل

طباعة